دراسة: الأطفال الذين ينامون في أسرة آبائهم أقل عرضة للإصابة بالسمنة

دراسة: الأطفال الذين ينامون في أسرة آبائهم أقل عرضة للإصابة بالسمنة

2012-05-10

أخبار الطبي. تقول دراسة جديدة أن الأطفال الذين يستيقظون أثناء الليل ويسمح لهم بأن يعودوا للنوم في أسرة آبائهم هم أقل عرضة لأن يحصلوا على وزن زائد من أولئك الذين تتم إعادتهم ليناموا في أسرتهم.

شملت الدراسة 600 طفل تتراوح أعمارهم ما بين 2-6 سنوات، ممن لديهم خطر متزايد للإصابة بالوزن الزائد لأنهم ولدوا بأوزان زائدة، أو أنهم ولدوا لأمهات كن يعانين من السمنة قبل الحمل، أو ولدوا لأمهات فقيرات.

الأطفال الذين لم يناموا ولا مرة في أسرة آبائهم بعد استيقاظهم كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسمنة بمقدار ثلاثة أضعاف من أولئك الذين عادوا لنومهم في كل ليلة في أسرة الوالدين.

وقد قال الباحثون في هذه الدراسة أن النتائج تشير إلى أن استجابات الوالدين الإيجابية في التواصل والتي ترتبط هنا بسماحهم لأبنائهم أن يناموا في أسرتهم قد ينشئ شعورا بالأمان لدى الأطفال وقد يقي من الإصابة بالسمنة. بينما قد تؤدي بعض ردود الأفعال الاجتماعية والنفسية السلبية من قبل الآباء كشعور الطفل هنا بأنه مرفوض من والديه عند عدم السماخ له بأن ينام في سريرهم ممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالوزن الزائد والسمنة.

وعلى الرغم من أن الدراسة أوجدت علاقة بين مؤشر الكتلة المنخفض ونوم الأطفال في أسرة والديهم إلا أن الباحثون في الدراسة لم يثبتوا أنها علاقة نتيجة وسبب مباشرة.

 

 

المصدر:HealthDay       

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-12-01 07:32:23

1 2 4