كيف نحمي المواليد من الربو؟

كيف نحمي المواليد من الربو؟

2015-07-02

أخبار الطبي-عمّان
الربو مرض تنفسي تحسسي مزمن يتصف بتضيق الشعب الهوائية و يُسبب زيادة في الافرازات المخاطية ، مع تقلص في العضلات وتضيق في القصبات الهوائية، مسبباً ضيقاً في  التنفس مع صفير وسعال في شكل متكرر.
- تزداد هذه الأعراض سوءأً أثناء الليل أو عند القيام بأي مجهود .
- الربو مرض شائع وقد يحدث المرض في أية عمر ولكن غالبا يظهر في الطفولة.
- من مضاعفات مرض الربو قد تكون بعض نوبات الربو القوية التي تُحدث فشل رئوي و أحيانا الوفاة ولذلك الوقاية دائماً خير من العلاج.
وفقا لنتائج دراسة جديدة نشرت في مجلة (Nature Communications) ان النساء اللواتي يتناولن نظاما غذائيا غنيا بالألياف أثناء الحمل قد يقلل خطر اصابة ابنائهم بالربو. حيث أنّ اتباع نظام غذائي عالي الألياف يٌغير من بكتيريا الأمعاء لدى الأم خلال فترة الحمل، ويؤدي إلى إنتاج المواد المضادة للالتهابات التي تقمع الجينات ذات الصلة بالربو في النسل.
حيث ان الألياف الغذائية بشكل مختصر هي الجزء النباتي الغير قابل للهضم وتمتص الماء أثناء مرورها في الجهاز الهضمي، وهي عبارة عن مواد كربوهيدراتية غير نشوية، وتوجد في الفواكه والخضروات المورقة الخضراء، مثل الخسّ و السبانخ و الكرفس و الملفوف؛ والخضروات الجذريّة، مثل الجزر و اللفت و البطاطا؛ و البقوليات والحبوب ذات الحبّة الكاملة و الخبز، وقد ينخفض خطر تنامي الإمساك و البواسير و الأمراض الرَتْجِيّة وسرطان القولون بالإستهلاك المنتظم لكميات كافية من الألياف. 
للوصول إلى النتائج التي توصلوا إليها:
- تم تغذية الفئران الحوامل بواحدة من ثلاثة حميات خلال الربع الثالث من الحمل وهي: اتباع نظام غذائي عالي الألياف، نظام غذائي معتدل الألياف، أو نظام غذائي منخفض الألياف.
عندما أصبح ما أنجبته الفئران ضمن فئة البالغين، تم تعريضهم  لعث الفراش(أحد محفزات  الربو لدى البشر).
- وجد الباحثون أن الفئران التي تم تغذية أمهاتها بنظام غذائي عالي الألياف أثناء الحمل لم تظهر عليهم أية أعراض تشبه الربو، في حين أن الفئران التي تغذت أمهاتها على وجبات منخفضة الألياف قد ظهرت عليها اعراض الربو.
- كشفت المزيد من التحقيقات أن الفئران الحوامل التي تمت تغذيتها بنظام غذائي عالي الألياف شهدت تغيرات في بكتيريا الأمعاء. حيث امتلكوا نوع معين من الميكروبات التي تنتج نواتج أيض مضادة للالتهابات عندما يتم هضم الألياف وتصل هذه النواتج إلى الدم وتسافر من خلال الرحم إلى الجنين، وتقمع جينات (Foxp3) المرتبطة بتطوير مرض الربو.
أراد الباحثون معرفة ما إذا كانت تغذية الأمهات بنظام غذائي عالي الألياف في البشر سوف يكون له نفس تأثير على المواليد، وقد فعلوا ذلك من خلال تحليل عينات من الدم وبيانات النظام الغذائي لـ 40 من النساء الحوامل، فضلا عن بيانات تتضمن تفاصيل عن  الزيارات للطبيب بسبب أعراض الجهاز التنفسي في ذريتهم خلال السنة الأولى من العمر.
حيث وجد فريق البحث أن النساء اللاتي تناولن حمية غنية بالألياف خلال فترة الحمل لديهم نواتج الأيض المضادة للالتهابات في الدم ، وكان أولاد هؤلاء النساء أقل عرضة لزيارات الطبيب  نتيجة لشكاوى الجهاز التنفسي.
اقرا ايضا:
المصدر:

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-10-26 13:13:49

1 2 4