كيف نضع أجيالنا المقبلة في خطر الإصابة بالأمراض؟

كيف نضع أجيالنا المقبلة في خطر الإصابة بالأمراض؟

2016-03-21

أخبار الطبي-عمّان
- وفقاً لبحث نُشر في مجلة (Nature Genetics) فإن الأطفال الذين يستهلك آباؤهم أغذية عالية الدهون أكثر عرضة لتطوير مرض السمنة و مرض السكري، و تشير الدراسة إلى أن هناك عوامل جينية تنتقل مباشرة من خلال الحيوانات المنوية و البويضات.
- في العقود الأخيرة، شهد العالم زيادة في مرض السكري بشكل سريع بحيث يبدو من المحتمل أن طفرات الحمض النووي هي المسؤولة عن ذلك. فالإرث الجيني يمكن أن يقدم بعض التفسير للتوسع المفاجئ للحالة؛ بينما يقوم الآباء بنقل المعلومات الوراثية لأطفالهم من خلال الحمض النووي يعتقد العلماء الآن أن التعديلات جينية يمكن أيضا أن تنتقل إلى المادة الوراثية للذرية.
- لدراستهم قام الباحثون بتغذية فئران بحمية عالية من الدهون أو حمية قليلة الدهون (عادية) على مدى فترة 6 أسابيع. وكانت الفئران متطابقة وراثيا. الفئران التي اتبعت نظام غذائي غني بالدهون أُصيبت السمنة والحساسية المفرطة تجاه الجلوكوز (عوامل خطر لمرض السكري). ثم أنشأ فريق البحث جيل جديد من خلال زرع أجنة باستخدام الحيوانات المنوية والبويضات من الفئران.
- الفئران في الجيل الجديد استهلكت حمية عالية الدهون وعانوا من مرض السكري وحساسية الجلوكوز إن كان آباؤهم يعانون من ذلك؛ مما جعل الباحثون يتوصلون إلى أن هناك عوامل جينية تلعب دورا هاما في نقل مخاطر السمنة ومرض السكري من الآباء إلى الأبناء.
اقرأ أيضاً:
المصدر:

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-11-30 21:55:03

1 2 4