مشاكل النوم عند الاطفال

مشاكل النوم عند الاطفال

2016-11-01

بواسطة 

من الطبيعي جداً أن يمر جميع الأطفال بمراحل أرق وقلة نوم، وذلك بعد اتباعهم لنط نوم جيد.

والحقيقة أن هنالك عدة أسباب لذلك: 

عندما يرفض الطفل النوم:

عندما يبلغ الطفل عمر الشهرين أو الثلاثة أشهر، فإنه يظل متحفزاً بسبب الاكتشافات والأشخاص الجدد الذين يراهم بشكل يومي، لذلك فهو يريد أن يظل متيقظاً.

ويمكن أن يساعد تحديد وقت النوم أو إجبار الطفل على النوم في حل هذه المشكلة.

إذا بقي الطفل متيقظاً طوال الليل، يجب على الأهل ضبط جدول مواعيدهم بناء على طبيعة طفلهم. 

عندما يمر الطفل في بعض التغييرات في حياته:

من الممكن أن تأثر أي تغييرات أو أحداث أو مرض في مواعيد نوم طفلك.

ويتضمن ذلك نزلات البرد أو التهاب الأذن أو احتقان الأنف، أو التحديات العاطفية أيضاً، مثل التعود على جليسة الأطفال الجديدة أو السفر أو الأحداث المهمة الأخرى، مثل تعلم الزحف أو المشي أو قلق الانفصال.

من المفضّل تهدئة الطفل خلال هذه الفترات حتى يعتاد الأمر، بدلاً من إجباره على النوم بالقوة. في حال المرض يجب عليك استشارة طبيب الأطفال. 

عندما يبدأ في التسنين واستيقاظه أثناء الليل بسبب الألم:

يُنصح عادة بتهدئة ألم الطفل عن طريق إعطائه حلقة الأسنان، أو بالكلام اللطيف أو التربيت عليه.

لا ينصح بحمل الطفل لأنه سيتوقع أن تحمليه طوال الليل.

إذا استمر الألم، عليك الاتصال بطبيب الأطفال وسؤاله عن إمكانية وضع مرهم معين للتسنين أو إعطائه مسكناً للألم خاص بالأطفال قبل الخلود إلى النوم.

عندما تتناقص أوقات قيلولته النهارية ويجد صعوبة في النوم أثناء الليل: 

إذا تغيَّر موعد نوم الطفل، فسوف يتناقص وقت قيلولته النهارية.

وفي هذه الحال، يشعر الطفل بالسعادة وينام بعمق أثناء الليل.

وفي حال قلَّت أوقات قيلولة الطفل ورفض النوم أثناء الليل، أو وجد صعوبة في النوم أثناء الليل، فمن الممكن أن يكون الطفل مرهقاً وبحاجة إلى تشجيعه على النوم أثناء القيلولة النهارية لتعويض نوم الليل. 

عندما يستيقظ الطفل في أوقات مبكرة: 

تأكدي أن تخفتي الإنارة في غرفته، وأن تزيلي مصادر الضجيج، وحاولي وضع الطفل في سريره في أوقات نوم مختلفة، وتقديم موعد القيلولة الصباحية وتقليل أوقاتها، وتأخير وقت الإفطار.

إذا استمر الطفل بالاستيقاظ مبكراً، يجب على الأهل احترام رغبته وضبط جداول مواعيدهم بناءً على طبيعة طفلهم.

يعد الانتظام، وخاصة الانتظام في مواعيد النوم وأوقات القيلولة أموراً مهمة لتكوين عادات نوم جيدة لدى طفلك.

إذا استخدمت نظاماً جيداً وعادات نوم منتظمة، واستمر طفلك بالاستيقاظ باكراً أو عدم النوم أثناء الليل، عليك النظر في الأسباب المذكورة أعلاه، وسوف تلاحظين بعد فترة عودة طفلك إلى نظام نوم جيد.

المصدر:

مشاكل النوم - www.Baby-arabia.com

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-11-30 17:27:14

1 2 4