منتجات الصويا قد تؤثر في الاطفال المصابين بنقص نشاط الغدة الدرقية

منتجات الصويا قد تؤثر في الاطفال المصابين بنقص نشاط الغدة الدرقية

2012-08-26

أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان الاطفال الذين يولدون وهم مصابون بقصور الغدة الدرقية الخلقي – وهي حالة تتسبب في انخفاض او انعدام انتاج هرمونات الغدة الدرقية – يجب ان لا يتناولوا منتجات الصويا.

وقد تتداخل الصويا مع امتصاص الليفوثيروكسين Levothyroxine، وهو الدواء المستخدم لعلاج قصور الغدة الدرقية، و الضروري لتطور الدماغ عند الاطفال بشكل صحيح.

وقال الباحثون ان منتجات الصويا تتداخل مع امتصاص الليفوثيروكسين وتعرض الاطفال الرضع والاطفال الصغار المصابين بقصور الغدة الدرقية الخلقي للخطر والذين لديهم احتمال للاصابة بتأخر النمو والتطور. حيث تعتبر اصابة الطفل منذ الولادة بقصور الدرقية من الحالات الطارئة.

وشملت الدراسة حالتين، الاولى كانت لطفلة تم تشخيصها بالاصابة بقصور الغدة الدرقية الخلقي من خلال فحوصات حديثي الولادة. وبدأت الطفلة بتناول الليفوثيروكسين عندما كان عمرها ستة ايام. وتم اعطاء الطفلة منتجات الصويا لتجنب حساسية اللاكتوز. وتم اعطائها الدواء بعد ساعة من تناول الوجبة. وبعد ثلاث اسابيع لاحظ الاطباء ان الطفلة قد فقدت وزنها وعند اجراء فحوصات الدم وجدوا ان لديها مستويات قليلة جدا من هرمونات الدرقية. وبعد ايقاف منتجات الصويا فقد تعافى الطفل بسرعة ولم يتبقى اي ضرر.

وكانت الحالة الدراسية الثانية لطفلة عمرها 5 سنوات تم تشخيصها بعد الولادة مباشرة بالاصابة بقصور الدرقية الخلقي و بدأت بتناول الليفوثيروكسين. وعند بلوغها عمر الخمس سنوات ظهرت لديها اعراض قصور الدرقية بغض النظر عن الجرعات العالية من الليفوثيروكسين. حيث لاحظوا انخفاض في الطول وزيادة في الوزن وعدم القدرة على تحديد الارقام والحروف بوقت واحد. ومن ثم علم الباحثون ان الطفلة تتناول 8 اونصة من حليب الصويا يوميا. وعند ايقاف حليب الصويا ارتفعت مستويات هرمونات الدرقية بشكل كبير وانخفض وزنها الى الحد المسموح به.

وقال الباحثون انه عند اجراء فحوصات الدم المنتظمة للاطفال وعند تناولهم لمنتجات الصويا فانه من السهل الكشف عن انخفاض مستويات هرمونات الدرقية قبل حدوث اي ضرر.

واوضح الباحثون انه على الاباء ان يعلموا ان اطفالهم مصابين بقصور الغدة الدرقية ويجب تجنب اعطائهم منتجات الصويا خاصة في عمر الرضاعة و سنوات ما قبل الدخول للمدرسة. أما بالنسبة للاطفال الاكبر سنا والبالغين فانه من الممكن تناول الصويا بين الحين والاخر بشرط ان لا يتم تناوله بوقت قريب من تناول الدواء.

كما اوضح الباحثون ان المصابين بقصور الدرقية بشكل عام يجب ان يتجنبوا الاغذية ذات مستويات الحديد المرتفعة لان الحديد يؤثر في امتصاص الليفوثيروكسين ايضا، واذا تم وصف مكملات الحديد للاطفال يجب اعطائها بوقت متباعد عن وقت تناول دواء الليفوثيروكسين.

المصدر: HealthDay News

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-10-29 08:21:44

1 2 4