دراسة حول حالات السمنة في الأطفال بالإمارات

دراسة حول حالات السمنة في الأطفال بالإمارات

2014-12-07

دراسة بالإمارات توضح حالات السمنة في الأطفال وعلاقتها بإرتفاع ضغط الدم في سن البلوغ

عدم قدرة الآباء على إدراك إصابة الأبناء بالسمنة أحد العوامل الرئيسية لتصاعد المشكلة

دبي، الإمارات العربية المتحدة:  أوضحت دراسة أجريت مؤخرًا في الإمارات أن حالات زيادة الوزن والسمنة في الأطفال (معًا) تشكل حوالي 20% من المرحلة العمرية 6 إلى 10 أعوام، وحوالي 40% من المرحلة العمرية 11 إلى 19 عامًا في الإمارات. جدير بالذكر أن الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن في مرحلة الطفولة تؤدي إلى الإصابة بأمراض مزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم عندما يصبح الطفل شخصًا بالغًا.

من المهم أن يدرك الأهل تعرض الابن لمشكلات السمنة، حيث يلعب الأهل دورًا أساسيًا في معالجة هذه الحالة وتجنبها. تجدر الإشارة إلى أن الإمارات تشهد انتشارًا متزايدًا لمشكلة سمنة الأطفال التي أصبحت مشكلة تهدد الصحة العامة ويجب التعامل معها بحرص وعناية.

وفقًا للدكتور عبد الشكور عبد الله، المدير المساعد بمركز بحوث الصحة العامة، في جامعة نيويورك أبوظبي بالإمارات، "تعد مشاركة الأهل من العوامل الرئيسية في الحد من سمنة الأطفال ومعالجتها، وبالتالي يُعتبر إدراك الأهل لمشكلات الوزن أمرًا حيويًا. مع ذلك، عادةً ما يقلل الجزء الأكبر من الأهل من حجم مشكلة الوزن لدى الأطفال الذين يعانون من زيادة في الوزن أو سمنة. ويشكل ذلك عائقًا واضحًا في سبيل تجنب هذه المشكلة، ومن ثَمّ يجب أن تضع برامج تجنّب السمنة في الاعتبار أهمية دور الأهل عند تطوير إستراتيجيات وطنية لتجنب سمنة الأطفال".

 

من المرتقب أن يتحدث الدكتور عبد الله حول سمنة الأطفال في مؤتمر طب الأطفال خلال مؤتمر الصحة العربي، أضخم معرض ومؤتمر للرعاية الصحية بالمنطقة، والذي سيقام في الفترة من 26-29 يناير 2015 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

 

تشير نتائج الدراسة إلى أن ارتفاع النسبة المئوية لمؤشر كتلة الجسم في الأطفال مرتبط بشكل مباشر بارتفاع مستويات ضغط الدم. وعلى الرغم من عدم قدرة القائمين على الدراسة، بما في ذلك الدكتور عبد الله، على تحديد السبب، فهذه النتائج تؤيد النظرية التي تفترض أنه من المرجح أن يكون وباء السمنة نذيرًا للإصابة بأمراض مزمنة في المستقبل.   

وأضاف الدكتور عبد الله، "من الواضح أن معدلات انتشار سمنة الأطفال ليست مرتفعة في جميع المراحل العمرية للأطفال والمراهقين بالإمارات، لكنها أيضًا مرتبطة بارتفاع ضغط الدم. وتتضمن العقبات التي تعوق تجنبها المفاهيم المغلوطة لدى الأهل. عند جمع هذه النتائج، فهي تضمن تطوير إستراتيجية أفضل للوقاية تؤدي إلى الحد من انتشار السمنة بين الأطفال".

 المصدر: 

ع. الجنيبي، ع. عبد الله، س صبري، م. حاج علي، ن ناجيلكيرك. العوامل المحتملة لانتشار السمنة بين أطفال المدارس والمراهقين في أبوظبي بالإمارات. الدورية العلمية الدولية للسمنة 2013؛ 37: 68–74

للمزيد عن مؤتمر الصحة العربي: معرض و مؤتمر الرعاية الصحية في الشرق الأوسط

أو Arab Health Online

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-12-03 14:55:12

1 2 4