كيف تزداد إحتمالية إصابة المولود بالسكري؟

كيف تزداد إحتمالية إصابة المولود بالسكري؟

2016-11-09

أخبار الطبي-عمّان

- تشير دراسة جديدة عُرضت نتائجها الأولية في المؤتمر السنوي لجمعية الغدد الصماء في المملكة المتحدة أنّ الأطفال الذين يولدون لأمهات كنّ يعانين من نقص فيتامين ب١٢ خلال فترة الحمل قد يكونوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري والاضطرابات الأيضية الأخرى. (للمزيد: الحمل ومرض السكري)

- سَيانُوكُوبالاَمين والمعروف بفيتامين ب١٢ هو فيتامين قابل للذوبان في الماء، وهو ذو أهمية للعديد من الوظائف الحيوية؛ فهو ضروري للنمو وتكاثر الخلية، وصناعة الحمض النووي, وله دور في تشكيل الدم و عمل الجهاز العصبي، و يوجد بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية مثل الحليب والبيض والجبن واللحوم والدواجن والأسماك. كما يتوفر أيضا كمكمل غذائي. حيث أنّ الجرعة اليومية الموصى بها لفيتامين ب١٢ بالنسبة للأفراد من عمر 14 و أكثر هي 2.4 ميكروغرام، أما للمرأه الحامل فالجرعة اليومية الموصى بها هي 2.6 ميكروغرام، و2.8 ميكروغرام للمرأة المرضع. (للمزيدالفيتامينات)

- أشارت دراسات سابقة إلى أن الأمهات الذين يمتلكون مستويات منخفضة من فيتامين ب١٢ لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من غيرهم وأنّ مواليديهم يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة وكذلك ارتفاع مستويات الكولسترول. بالإضافة إلى ذلك، فقد أظهرت هذه البحوث أنّ هؤلاء الأطفال يعانون من ارتفاع في مقاومة الانسولين في مرحلة الطفولة، أحد العوامل التي ترفع من خطر تعرضهم لمرض السكري من النوع الثاني.

- نقص فيتامين ب١٢ في فترة الحمل قد يغير مستويات هرمون الليبتين في المولود الحديث، في هذه الدراسة افترض فريق من الباحثين في كلية الطب بجامعة وارويك الطبية بأن هذه التغييرات المرتبطة بنقص فيتامين ب١٢ قد تكون نتيجة لمستويات غير طبيعية من هرمون الليبتين، وهو هرمون تنتجه الخلايا الدهنية. وترتفع مستوياته كاستجابة لتناول الطعام، وغالباً ما يشار إليه باسم "هرمون الشبع".

- وقد أظهرت الأبحاث أنّ الوزن الزائد يمكن أن يُسبب زيادة في مستويات هرمون الليبتين كاستجابة لتناول الطعام. وهذا يؤدي إلى زيادة مقاومة اللبتين، والذي قد يؤدي إلى المزيد من الإفراط في تناول الطعام، وزيادة الوزن، ومقاومة الانسولين، مما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

- في هذه  الدراسة، قام الباحثون بتحليل 91 عينة دم أخذت من الأمهات وأطفالهن عند الولادة لتحديد مستويات فيتامين ب١٢. بالإضافة إلى ذلك، قاموا بتحليل 42 عينة من الأنسجة الدهنية للأمهات وحديثي الولادة و 83 عينة من أنسجة المشيمة.

- وجد الباحثون أن الأطفال الذين يولدون لأمهات يعانين من نقص فيتامين ب١٢ الذي يُعرف بأنه أقل من 150 بيكومولز للتر الواحد  كان لديهم مستويات أعلى من المعتاد لهرمون  الليبتين الذي قد يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني والاضطرابات الأيضية الأخرى. (للمزيد: التعايش مع سكري الأطفال)

- في الوقت الحاضر، فإن الباحثين غير قادرين على تحديد تفاصيل كيف ولماذا نجد زيادة في هرمون الليبتين في الأطفال الذين يولدون لأمهات يعانون من نقص في فيتامين ب١٢، ولكن لديهم بعض النظريات؛ إما أنّ انخفاض فيتامين ب١٢ يؤدي إلى تراكم الدهون في الجنين، وهذا يؤدي إلى زيادة هرمون الليبتين، أو انخفاض فيتامين ب١٢ يسبب تغيرات كيميائية في جينات المشيمة التي تنتج هرمون الليبتين، مما يؤدي إلى إنتاج الهرمون بصورة أكبر، ويأمل الباحثون مع إجراء المزيد من الدراسات إلى إثبات صحة شكوكهم. حيث إذا تم  تأكيد النتائج التي توصلوا إليها، فان الجرعات الموصى بها حالياً من فيتامين ب١٢ أثناء فترة الحمل قد تحتاج إلى تغيير.

إقرأ أيضاً:

الحمية الغذائية المناسبة لمرضى سكري الأطفال

سكري الأطفال خطر يهدد استقرار وحياة أسره بأكملها

السكري عند الأطفال

تغذية أطفال مرضى السكري

المصدر:

medicalnewstoday: Low vitamin B12 in pregnancy may raise offspring's diabetes risk

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-11-30 12:48:07

1 2 4