هل أنتّ من محبي النوم في عطل نهاية الأسبوع؟

هل أنتّ من محبي النوم في عطل نهاية الأسبوع؟

2016-01-24

أخبار الطبي-عمّان
- في الوقت الحاضر أصبح النوم مُرادفاً لعطل نهاية الأسبوع حيث يعوّض أغلب الموظفين وطُلاب المدارس والجامعات ساعات الإستيقاظ المبكر والسهر خلال أيام الدوام. 
- بحث جديد أظهر أن النوم لفترات طويلة في عطلة نهاية الأسبوع يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري. تلك الساعات الإضافية في السرير يومي الجمعة والسبت يمكن الآن أن لا يصاحبها أي شعور بالذنب.
مرض السكري هو قضية رئيسية في العالم بشكل عام، مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) تقول أنّ 29 مليون أمريكي فقط يعانون من هذا المرض، وهو ما يقارب شخص من كل عشرة. مرض السكري مرض معقد تؤثر عليه مجموعة كبيرة من العوامل، يتركز الإهتمام الحالي على تأثر النوم على مرض السكري بدلاً من العوامل الواضحة كالحمية واللياقة البدنية.

- الدراسة:

  • استخدم الباحثون 19 من المتطوعين الخاليين من الأمراض.
  • في المرحلة الأولى سُمح للمتطوعين بالنوم لمدة 8 ساعات ونصف لمدة 4 ليالي متتالية، وفي المرحلة الثانية سُمح للمتطوعين بالنوم لمدة 4 ساعات ونصف فقط لمدة ليالي متتالية.
  • بعد الليالي التي حُرم فيها المتطوعون من النوم ساعات طويلة سُمح لهم بالنوم لفترات أطول كما يشاؤون على مدى ليلتين (كما في أيام العطل) وبلغ متوسط عدد ساعات النوم في هاتين الليلتين 9 ساعات تقريباً.
  • تم مراقبة حساسية الأنسولين لدى المتطوعين باعتبارها مؤشر على الإصابة بمرض السكري.

-النتائج:

  • وجد الباحثون أنه بعد 4 ليال من الحرمان من النوم، الحساسية للانسولين  انخفضت بنسبة 23٪، وخطر الإصابة بمرض السكري ارتفع بنسبة 16٪. ولكن بعد ليلتين من النوم لفترات طويلة، النسب إلى وضعها الطبيعي.
للمزيد:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-10-27 11:06:51

1 2 4