أعاني من حساسية في الجلد، تأتي على شكل احمرار في جلد الجسم كله، مصحوبة بشكشكة تشبه شكة الإبرة، وتظهر في فصل الشتاء فقط إذا لم تعالج باستمرار، وتظهر نتيجة التعرض للشمس، أو بذل مجهود، أو نتيجة بعض المأكولات أو الانفعالات، أو نتيجة ارتداء ملابس صوفية أو ملابس ثقيلة. وأصابني هذا المرض منذ 3 سنوات، ويأتي في وقت محدود من السنة، وهو فصل الصيف، وأنا أتناول حاليا علاجا، عبارة عن مهدئ اسمه اتراكس10 ومضاد حساسية اسمه الليرجكس كافيين، أتناوله منذ 3 أشهر، والحالة تخف ثم تأتي مرة أخرى، على عكس السنوات الماضية، حيث كان المرض يختفي ولا يظهر إلا في العام القادم، حتى مع وجود جميع مسبباته. هل يوجد علاج مساعد لهذا المرض؟ وهل العادة السرية التي أفرط فيها في بعض الأحيان، هل لها سبب؟ وما علاقة بذل المجهود بهذا المرض؟ وهل يمكنني ممارسة الرياضة حاليا، أم يجب علي الانتظار حتى أشفى، وهل يوجد علاقة بين الارتيكاريا نتجة المجهود، والعادة السرية؟ وتاتي هذ الحساسية من الشمس والعرق والمجهود والتفكير والمشي فترة 3 دقائق واخدت ادوية كثير والها على مدار 3 سنوات ما بجاوب في الحساسية شي وقال لي الاطباء انها ارتكاريا فيزيائية ولم اشفي منها على مدار هذه الثلاث سنوات

عدد الإجابات: 2
2011-02-25
 طاقم الطبي
طاقم الطبي
2011-03-02
لديك حساسية ومن المعروف أنه إذا تم حك الجلد بشدة فإنه يتورم بسبب كثرة عدد الخلايل النفجرة وبالتالي خروج كميات كبيرة من مادة الهيستامين التي تثير الحكة وتحدث التورم والحساسية هي رد فعل الجسم ضد أي مادة داخل الجسم تؤدي الى انفجار الخلايا وخروج بعض المواد الكيماوية مثل الهستامين والسيروتونين فتحدث الحكة او الشرية، وأسبابها كثيرة منها : تناول بعض المأكولات مثل البيض والحليب والسمك والشوكولاته وحتى اللحم والقمح وغيرها من الأطعمة ، وكذلك الغباروالعث والفطريات وصوف وشعر بعض الحيوانات وحبوب اللقاح والطلع وقت ازهار الأشجار والعطور والملابس والمواد الكيماوية ومنها مواد التنظيف ومواد التجميل والماكياج وتغير الجو مثل السخونة أو البرد وغيرها. واأفضل وسيلة للعلاج هي الوقاية وتجنب التعرض للمواد لتي تسبب لك الحساسية وتبتعد عنها وهناك أسباب عضوية قد تسبب الحساسية فننصحك بعمل تحاليل مخبرية لوظائف الكلى ووظائف الكبد وصورة كاملة للدم وفحص هرمون الثايروكسين الذي تفرزه الغدة الدرقية ومن المفيد جدا ، بل من الضروري عمل إختبار الحساسية المتعدد لتحديد نوع المادة التي تسبب لك الحساسية، ويجب عدم اهمال احتمالية الاصابة بالقلق والتوتر النفسي الذي يسبب الحكة والهرش ، ولا يوجد علاج شافي لها فإذا حدثت يمكنك تناول مضاد للهستامين قوي، ويمكن استخدام المراهم الموضعية. ، ويمكنك قبل موعد حدوثها البدأ بتناول دواء يمنع حدوثها مثل كروموجليكات الصوديوم وتستمر باستعماله طوال فترة الشتاء ، واذا ظهرت يجب التوقف عن تناوله لأنه لا يفيد في حالة حدوث الحساسية . واعلم أنه ليس هناك علاقة بين الحساسية والعادة السرية ، وأما الحساسية التي تظهر بسبب الجهد والتعرق فاسمها حمو النيل (الجاورسية) وتكثر في البلدان الحارة مثل مصر
 طاقم الطبي
طاقم الطبي
2011-03-06
غالبا أن الحساسية بسبب المجهود والتعرق انها علامات لمرض اسمه حمو النيل (الجاورسية) أو طفح أو حساسية التعرق يظهر في فصل الصيف والعلاج يكون بعدم التعرض لأشعة الشمس وارتداء الملابس القطنية وعدم حكها بالليفة أثناء الحمام ويفضل استخدام الدوش البارد ودهن الحبوب بمرهم تتراسايكلين مرتين يوميا ويمكن الإستحمام بمغلي زهرة البابونج أو مغلي النخالة بعد تصفيتها فتمنع الحكة والإحمرار وتناول دواء مضاد للهستامين بالإضافة الى تجنب النشاطات التي تؤدي الى التعرق
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
الأطباء الأكثر تفاعلاً:
الحساسية والمناعة
السعودية

الحساسية والمناعة
لبنان

الحساسية والمناعة
الاردن

الحساسية والمناعة
مصر

1 2 4