سلام عليكم هل مرض تكصر الصفائح الدمويه الفرفريه مجهوله السبب خطير ويؤدي الى الوفاه خلل اسبوع حيث انا زوجتي كانت مريضه في نفس المرض و توفيت خلال 6 ايام ........................ ولكم جزيل الشكر

العمر: 45 سنة
عدد الإجابات: 1
2012-04-25
 فايز بيبي
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
2012-04-25
أخي الفاضل، هذا المرض يسمى باللاتينية "Idiopathic thrompocytopenic purpura "، واختصاره هو (ITP). ويسمى هذا المرض باللغة العربية "الفرفورا". أما سبب التسمية العربية فعلمها عند ربي ومن سماها بهذا الاسم، إما الترجمة الحرفية للتسمية اللاتينية فهي "مرض نقص الصفائح الدموية غير المعروف السبب"، وبالرغم من أن هذه الترجمة مملة فإنها تدل بشدة على واقع الحال. فالمريض فعلاً يعاني من نقص الصفائح الدموية المسئولة عن إيقاف النزيف، وهذا النقص ليس له سبب واضح لدى المريض . وقد سُمِّي هذا المرض بهذا الاسم لتميزه عن مجموعة أخرى من أمراض نقص الصفائح يكون سبب النقص فيها معروفًا، مثل: تناول أدوية معينة، أو التعرض للأشعة، أو أمراض معينة مثل اللوكيميا، وبعض الأمراض الفيروسية، بالإضافة إلى بعض الأمراض الوراثية، وبالطبع يكون العلاج في المجموعة الأخيرة هو محاولة علاج السبب. أما المجموعة الأولى فإن لها نظامًا علاجيًّا خاصًّا، واحياناً لا حل غير استئصال الطحال. إن الحل الأمثل أحياناً هو "الحل الجراحي". وأنا لا أنحاز لهذا الرأي محاباة لأبناء مهنتي، ولكن تبنيًّا للحقيقة وإن كانت مرة، ولديّ أسبابي التي أستند عليها، وهي كالتالي: أولاً: لقد اتبعت العلاج الطبي المعتمد لمثل هذه الحالات في كل الدنيا، وهو العلاج الكورتيزوني والعلاج الأميوني، ولم تحدث استجابة لهذا العلاج. ثانيًا: انتظرت حدوث تحسن تلقائي، وهذا فعلاً أمر وارد في بعض الحالات، ولكن -وللأسف- لم يحدث في حالات كثيرة وللعلم فإنه من المفترض ألا تتعدى فترة الانتظار أكثر من ستة أشهر، ثالثًا: يعتمد على عدد الصفائح الدموية –اذا كان رقم حرج ام لا رابعًا: إن نسبة الشفاء بعد استئصال الطحال في مثل هذه الحالات قد تصل إلى 80% بأمر الله، بالإضافة إلى أنه لا يوجد حل آخر احياناً وكل هذا يعتمد على حالة كل مريض على حدى . وتجدر الإشارة إلى أن هناك مشاكل طبية قد تظهر بعد استئصال الطحال، وهي تعتبر مشاكل ثانوية لا تقاس إلى خطورة ترك المريض على هذا الحال. وتنحصر هذه المشاكل في ازدياد قابلية الإصابة بأنواع معينة من الميكروبات، ويمكن تلافي هذه المشاكل إلى حد كبير بإعطاء المريض تطعيمًا يُسمَّى Pneumococcal vaccine" قبل الجراحة وتغطية فترة ما بعد الجراحة بمظلة من المضادات الحيوية. هناك جديد في علاج هذا المرض، ولكن!! أما الجديد: فهو علاج أميوني وهذا العلاج يسمَّى "Anti -D"، وهو علاج يستخدمه أطباء النساء والولادة منذ زمن بعيد لأغراض أخرى، ولكنه جديد في مجال نقص الصفائح. وأما الـ "لكن": فهو أن الصفحة الأخيرة في موضوع هذا الدواء لم تكتب بعد، وما زال هذا الدواء قيد البحث والدراسة والتقييم كما أن نتائجه قد لا تختلف كثيرًا عما استخدمت من علاج أميوني، واستعماله الولوج إلى حجرة العمليات فلا مانع، ولكن تحت إشراف طبي دقيق.
هل تريد التحدث الى طبيب الأن ؟
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
الأطباء الأكثر تفاعلاً:
الجهاز الهضمي والكبد
فلسطين

طب أطفال
العراق

نسائية وتوليد
مصر

امراض الدم والاورام
فلسطين

1 2 4