فحص سريري

المصطلح باللغة العربية:
فحص سريري
المصطلح باللغة الإنجليزية:
Clinical examination
الفئة:

ماهو فحص سريري

هو الفحص الطبي للمريض في سريره لعدة أسباب: أولا: للتأكد من دقة الفحص وأن العلامات السريرية المهمة لم تغفل كما يحصل عند إجراء فحص كيفي. ثانيا: فحص المريض يبدأ من سرير المريض حيث أنها أفضل طريقة للفحص، وتكون بوضعيات مختلفة ومتعددة ومتطورة مع الزمن. بداية، يقف الطبيب على يمين المريض في السرير وهذه طريقة تقليدية حيث تساعد الأشخاص الذين لديهم سيطرة على الطرف الأيمن ويستخدمون اليد اليمنى للفحص والكتابة. إن طريقة التعلم هذه تعطي نوعا من الأمان للطلاب، فعادة يقف الطلاب بعيدا عن المريض أو على الطرف الأيسر عند الجولات السريرية كما لاحظ المعلمون. فمن خلال طريقة التعلم هذه يتوقع الأستاذ من الجميع بفحص سريري دقيق وشامل. ثالثاً: إجراء الفحص الشامل لجميع الأجهزة الرئيسة في الجسم، وبعد الانتهاء من هذا الفحص يكون ذلك نوع من المقاربة في طريقة الكشف والتمحيص عن العلامات المحيطة بالمرض في الجهاز المراد فحصه. أن يتوجه الطبيب بفحص هذه الأجهزة الموجودة داخل الجسم والمعروفة عبر التاريخ والأمراض المحتملة لها، فمن المؤكد أن الفحص السريري الأولي يتطلب بفحص كل الأجهزة داخل الجسم. و من أخطار المقاربة الجهازية هي أن الوقت لا يؤخذ بالحسبان، فالنظر للحالة العامة للمريض قد تعطي الكثير من الدلالات للتشخيص، فعلى الأطباء أن يكونوا شديدي الملاحظة كالمفتشين. رابعاً: أخذ الوقت الكافي من أجل إجراء تقييم لحالة المريض ولمظهره العام متضمنا الوجه، الأيدي والجسم. خامساً: تكوين قناعة لدى المريض بأن الطبيب أو الطالب مهتم به بنفس درجة الاهتمام بالمرض نفسه. ويتم الفحص السريري من خلال فحص الأجهزة العامة للجسم، يتألف الفحص الطبي من أربعة عناصر: النظر والفحص ، يجب أن يؤخذ بعين الاعتبارالانطباع الأول عن حالة المريض وعدم تجاهله. هناك مظاهر غير طبيعية تظهر على المريض ويجب أن تكون واضحة للأطباء المتدربين: مثل تقدير الحالة العامة للمريض ودرجة مرضه، أي هل (المريض) يبدو بشكل عام مريضا أو بصحة جيدة، فمثلا امرأة سعيدة تجلس في السرير تقرأ لا تتطلب ملاحظة مستعجلة لإنقاذ حياتها، ومن جانب آخر فإن المريض على حافة الموت يمكن أن يوصف بحالته السيئة وقرب الوفاة. إن المريض في هذه الحالة يكون مستلقيا في السرير، ليس لديه إحساس بما حوله، وجهه كئيب وجامد، ضحل وعند قرب الوفاة يصبح التنفس بطئيا متقطعا ثم يكون هناك توقفات طويلة بين النفس والآخر. الإحساس والجس القرع الإصغاء والقياس ضروري لبعض الأجهزة هي التي لها علاقة بشكل رئيسي بالوظائف القلبية والتنفسية متضمنة النبض- ضغط الدم – الحرارة – قياس وظائف التنفس، حيث يجب إجراؤها بشكل فوري إذا كان المريض يبدو بحالة غير جيدة. أما بالنسبة للمرضى داخل المستشفيات، فإن القياسات تؤخذ بشكل دوري منتظم وتدون في جداول. هذه القياسات تعطي معلومات فيزيولوجيه ضرورية ومهمة. عند الفحص، يجب على الطبيب: النظر إذا كان هناك ضمور في العضلات والتي قد تكون بسبب أمراض عصبية أو ضعف بسبب أمراض خبيثة. ملاحظة القصر والطول الشديد في القامة عند المريض والتي من الصعب الحكم فيها عندما يكون المريض مستلقيا على السرير (ص315)، فيجب إجراء فحص ومعاينة للطرف المشوه أو الأطراف المفقودة. ملاحظة إذا كانت بنية جسم المريض متناسبة مع عمر المريض، إذا أتى المريض ماشيا إلى غرفة الفحص فإن فرصة فحص مشيته يجب أن لا تفوت. يجب معاينة وفحص حجاج العين الغائرة والأغشية المخاطية الجافة والمظهر المرضي للتجفاف الحاد ونقص مرونة الجلد. يجب أخد ضغط الدم الشرياني والبحث إن كان هناك هبوط في ضغط الدم في حالة الجلوس و الوقوف بعد الاستلقاء، هذا يدعى بالضغط الشرياني الوضعي. يجب وزن المريض وذلك لأن متابعة وزن المريض اليومي هو الطريقة المثلى لمعرفة تغيرات الإماهة عبر الزمن، مثال: إن نقص 5% من وزن الجسم خلال 24 ساعة يدل على فقدان بنسبة 5% من سوائل الجسم. يجب أن نتذكر دائما أن تقييم ضغط الشريان الوداجي عند المريض هو أحد الطرق الأكثر حساسية للحكم على حجم الحمل الزائد داخل الأوعية .
اطباؤنا متواجدون الأن للاجابة عن أي إستفسار حول‎ فحص سريري. اسال اطباءنا الآن‎

المصطلح بلغات أخرى

العربية      فحص سريري
Clinical examination   الانجليزية
examen clinique    الفرنسية
تاريخ الاضافه : 2011-04-12 10:56:37
تاريخ التعديل : 2015-08-11 16:51:31
1 2 4