بظر

المصطلح باللغة العربية:
بظر
المصطلح باللغة الإنجليزية:
Clitoris

ماهو بظر

عضو صغير جنسي في الأنثى، يشابه القضيب عند الذكر ويقع بالقرب من التقاطع الأمامي للشفرين الصغيرين فوق فتحة البول والمهبل.

يسير البظر إلى الأعلى أولاً، ثم ينثني للأمام بإنتفاخ يسمى الحشفة.

و للبظر قسم عميق مختبئ، وقسم حر هو نهايته المغطاة بالأعلى بالقلنسوة، والمرتبط من الأسفل باللجام

ويقع عند التقاء الشفرين الصغيرين من أعلى ويتميز هذا العضو باحتوائه على عدد ضخم من النهايات العصبية القابلة للاستثارة عند اقل ملامسة له ولذلك يعتبر من أكثر أعضاء المرأة حساسية للإثارة الجنسية.

ويعتقد أن تحقيق الذروة الكاملة أو النشوة الجنسية تأتي من إثارة هذا العضو ويختلف حجم البظر بين النساء وليس هنالك أدلة على أن زيادة حجمه ترتبط بزيادة درجة الإثارة. 

وتركيب البظر التشريحي ينطبق تماما مع تركيب القضيب، باستثناء أمر واحد فقط وهو أن القضيب يتكون من القضيب وهو الجزء الظاهر الطويل والحشفة أي رأس القضيب، وكذلك البظر له قضيب ولكنه مغطى بطبقة من الجلد و ممتد بطول 7 سم تقريبا بداخل الجسم، فلا يرى بالعين والجزء الآخر من البظر هو الحشفة وهي رأس البظر وهو جزء صغير بحجم حبة الذرة تقريبا في معظم النساء، وحشفة البظر هي الجزء المرئي من البظر عادة.

والفرق الوحيد بين قضيب الرجل و بظر المرأة من الناحية التشريحية هو ان لقضيب الرجل نسيجين أسفنجيين قابلين للتمدد، ونسيج ثالث يتخلله مجرى البول والسائل المنوي بينما يوجد في بظر المرأة نسيجين أسفنجيين قابلين للتمدد عند الاستثارة الجنسية، بينما يفتقر البظر للنسيج الثالث المحتوي على مجرى البول، إذ أن عند المرأة مجرى خاص للبول وفتحته تقع حوالي 2 أو 3 سم أسفل البظر.

والبظر هو العضو الجنسي الرئيسي للمرأة و ليس المهبل كما هو شائع. والبظر عند المرأة، كالقضيب عند الرجل، وفي الواقع في الأسابيع الستة الأولى من التطور الجنيني داخل الرحم تكون الأعضاء الجنسية للذكر والأنثى متطابقة تماما و وتعرف بالنتوء الجنسي.

فالبظر عند المرأة، يماثل القضيب عند الرجل، أي أن البظر هو العضو الجنسي الرئيسي للمرأة، ليس ذلك فحسب، و إنما عدد الأعصاب الجنسية في هذا البظر الصغير يعادل ضعف الأعصاب الجنسية في القضيب ، مما يدل على أهمية هذا العضو في المرأة و حساسيته للمثيرات الجنسية.

في حين أن عدد الأعصاب الجنسية في المهبل يعادل النصف تقريبا بالمقارنة مع تلك الموجودة في البظر.ويحتوي البظر على أنسجة قابلة للتمدد وأوعية دموية.

وعند حدوث إثارة جنسية يندفع الدم من خلال هذه الأنسجة فيتمدد وينتصب البظر مثلما يحدث للقضيب تماما.

ويعتبر البظر العضو المناظر للقضيب في جسد المرأة أو يمكن اعتباره قضيباً ضامراً. في الواقع، يقع غالبية البظر داخل الحوض، وعندما ينتصب، فإنه يلتف عملياً حول المهبل. الجزء المرئي من البظر هو جزء صغير ودوره بالتأكيد يلفت الانتباه، ولم يبدأ العلماء بالتعرف عليه إلا بعد مشاهدته بالرنين المغناطيسي في التسعينات من القرن الماضي، والقمة المشاهدة مهمة لأنها تحتوي على ألياف عصبية تفوق ما يحتويه رأس القضيب. 

 البظر هو الجزء التشريحي الوحيد للمرأة المصمم خصيصا للمتعة الجنسية. ويتكون من أنسجة ناعمة   تمتلى بالدم أثناء الإثارة الجنسية. يتم صيانة هذا النسيج، في جزء منه، من هرمون التستوستيرون، ويعتمد على تدفق الدم الكافي.

 عندما ينخفض ​​مستوى هرمون التستوستيرون عند المرأة، مثلما يحدث مع انقطاع الطمث أو استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، فإنها يمكن أن تواجه انخفاض في حجم، وظيفة، وحساسية البظر مع مرور الوقت: حالة تعرف باسم ضمور البظر. واستخدام هرمون تستوستيرون  في كريم، حبوب منع الحمل أو الحقن يمكن أن يكون مفيداً في استعادة ليس فقط حجم وحساسية البظر، ولكن شعور المرأة بالراحة، والرغبة الجنسية والطاقة الحيوية أيضا. 

اطباؤنا متواجدون الأن للاجابة عن أي إستفسار حول‎ بظر. اسال اطباءنا الآن‎

صور وفيديو

المصطلح بلغات أخرى

العربية      بظْرٌ
Clitoris   الانجليزية
clitoris    الفرنسية
clítoris     الإسبانية
Klitoris      الألمانية
تاريخ الاضافه : 2010-11-29 07:39:25
تاريخ التعديل : 2016-06-20 10:29:57
1 2 4