شبكية

المصطلح باللغة العربية:
شبكية
المصطلح باللغة الإنجليزية:
Retina

ماهو شبكية

الطبقة التي تبطن العين من الداخل وهي استطالة من الدماغ والعصب البصري وتتألف من ورقتين؛ خارجية هي الطبقة الصباغية مستندة على الصفيحة الزجاجية للمشيمية، ووريقة داخلية هي الغشاء البصري، ويحدث انفصال الشبكية بين هاتين الطبقتين عند الشبكية؛ من حليمة العصب البصري حتى الدائرة المنشارية، وأمام هذه المنطقة تلتحم الوريقة الخارجية مع الوريقة الداخلية التحاماً وثيقاً يمتد إلى الأمام لتبطن الأجسام الهدبية والوجه الخلفي للقزحية وليس للشبكية في قسمها الأمامي وظيفة بصرية. تتألف الشبكية نسيجياً من عشر طبقات هي من الظاهر إلى الباطن :1- طبقة الظهارة الصباغية. 2-طبقة المخاريط والعصيات. 3- الطبقة المحددة الظاهرة. 4-والطبقة النووية الظاهرة. 5- والطبقة الصغيرية الظاهرة. 6- الطبقة النووية الباطنة. 7- والطبقة الصغيرية الباطنة. 8- طبقة الخلايا العقدية. 9- وطبقة ألياف العصب البصري.10- والطبقة المحددة الباطنة، وقد قسمت حديثاً إلى أربع طبقات هي؛ 1- الظهارة الصباغية؛ ولها دور غدي وحاجر. 2- الظهارة البصرية؛ وتتلقى السيالة الضوئية وتضم طبقة العصيات والمخاريط والمحددة الظاهرة والطبقة النووية الظاهرة. 3- طبقة الوصل بين الظهارة البصرية والطبقة العصبية الدماغية؛ وتضم الطبقة الصغيرية الظاهرة. 4- الطبقة العصبية الدماغية؛ وتضم بقية طبقات الشبكية وهي تنقل السيالة البصرية من العين إلى الدماغ. وتتألف الشبكية من قسم محيطي يشمل حليمة العصب البصري وبقية أقسام الشبكية وهي تقوم بالرؤيا المحيطية وتحوي المخاريط والعصيات، وتتناقص المخاريط كلما ابتعدنا عن المركز حتى لا يبقى إلا العصيات في المحيط والقسم المركزي الذي يضم اللطخة الصفراء، وتقع على المحور البصري أسفل حليمة العصب البصري بمقدار (785,) مم وإلى الوحشي بمقدار (915 ,3) مم، وهي لا تحوي إلا المخاريط وفي مركزها انخفاض يسمى الحفيرة المركزية. تتغذى الطبقة الظاهرة من الشبكية من الطبقة الوعائية الشعرية للمشيمية، وأما الطبقات الباطنة فتتغذى من الأوعية الشبكية المركزية. يتم نقل الإشارات البصرية في جميع خلايا الشبكية (عدا الخلايا العقدية) بوساطة التوصيل الكهربائي التوتري أي بجريان مباشر للتيار الكهربائي حيث يزداد تدرجا كلما ازدادت قوة الاثارة البصرية. أما في مستوى الخلايا العقدية فينشأ كامن الفعل الذي يسير على طول ألياف العصب البصري. حينما يتفكك الرودوبسين بتأثير الأشعة الضوئية فانه يؤدي لزيادة في سلبية كامن الغشاء للمستقبلات الضوئية (العصي أو المخاريط)، وينتج ذلك عن نقص في دخول شوارد الصوديوم إلى باطن القطة الخارجية للعصي والمخاريط بالرغم من استمرار ضخ شوارد الصوديوم لخارج القطعة الداخلية، حيث تخرج شوارد الصوديوم من المستقبلات الضوئية أكثر مما يدخل إليها فتزداد السلبية داخل اغشية الخلايا أي يحصل فرط استقطاب نتيجة غلق اقنية الصوديوم، وتبلغ قيمة كامن الغشاء في هذه الحالة التي يتعرض فيها المستقبل لشدة ضوء أعظمية نحو -80 ميلي فولط. أما في الظلام فتفتح اقنية الصوديوم بشكل سريع وتتدفق شوارد الصوديوم متجهة نحو داخل المستقبل في القطعة الخارجية مما يسبب زيادة الايجابية داخل غشائها أي يحدث زوال استقطاب. نستنتج مما سبق أن الظواهر الكهربائية في مستوى المستقبلات الضوئية هي مغايرة عن بقية المستقبلات الحسية الأخرى. لذلك فان إثارة المستقبلات الضوئية تعني زيادة سلبية غشاء المستقبلات (فرط استقطاب)، بينما يعني تثبيط المستقبلات الضوئية نقص سلبية غشائها (زوال استقطاب). أما في مستوى الخلايا العقدية فإنها تتحرض بصورة مستمرة وبشكل عفوي من التيارات الكهربائية التوترية التي تصل إليها والتي تسبب زيادة في نشوء كوامن فعل (اشارات بصرية) أثناء التحريض أي التعرض للأشعة الضوئية. كما تبقى مستمرة في نشوء كوامن الفعل فيها حتى في حالة عدم التعرض للأشعة، إلا أن معدل اطلاقها للاشارات البصرية يتضاءل. وتنتقل الإشارات البصرية بشكل كوامن فعل على مسير ألياف العصب البصري إلى الدماغ.
اطباؤنا متواجدون الأن للاجابة عن أي إستفسار حول‎ شبكية. اسال اطباءنا الآن‎

المصطلح بلغات أخرى

العربية      شبكِيّة
Retina   الانجليزية
تاريخ الاضافه : 2010-12-23 05:11:39
تاريخ التعديل : 2015-08-11 16:51:31
1 2 4