قلب

المصطلح باللغة العربية:
قلب
المصطلح باللغة الإنجليزية:
cor, heart

ماهو قلب

كتلة عضلية شكلها مخروطي قاعدتها إلى أعلى وذروتها إلى أسفل يقع في الجهة اليسرى داخل القفص الصدري . يتراوح وزن القلب بين 280-440غم عند الرجال. و230-280 عند النساء، وكلما تقدم الإنسان بالعمر إزداد وزن القلب وحجمه وخاصة عند الرجال. يتكون جدار القلب من ثلاث طبقات وهي 1-الطبقة الخارجية Pericardium :التي تتكون من الطبقة الحشوية للتامور المصلي. 2-الطبقة الوسطىMyocardium :التي تتكون من عضلة القلب اللاإرادية المخططة. 3-الطبقة الداخليةEndocardium :التي تتكون من الشغاف، أو بطانة العضلات والصمامات. يقع السطح الأمامي القصي الضلعي للقلب في معظمه إلى الجانب الأيسر من الصدر، وحتى حوالي 8-9سم من خط الوسط، فيما يقع جزء قليل منه (حوالي 3سم) إلى اليمين من خط الوسط، أي أن ثلث القلب إلى يسار خط الوسط. ويتكون القلب من أربعة غرف هي: أولاً- الأذين الأيمنRight Atrium : ويتألف من مساحة ناعمة ومساحة خشنة، تتصل بالأذينة التي تمثل الأذين البدائي الأصلي، وتبرز إلى اليسار مشابهة لأذن الإنسان. وتتميز بوجود الحزم العضلية الداخلية، أو المشطوبة. ويشكل الجدار الأيمن ؛ الحاجز بين الأذينين الأيمن والأيسر، وبه إنخفاض ضحل يسمى الثقبة البيضوية Foramen Ovaleالتي تغلق عند الولادة. ينتهي في الأذين الأيمن الوريد الأجوف العلوي والوريد الأجوف السفلي، وكذلك الوريد الأكليلي. ثانياً-البطين الأيمن Right Ventricle : ويكون معظم السطح الأمامي للقلب، ويتصل بالأذين الأيمن عبر الصمام ثلاثي الشرفات، يتميز سطحه الداخلي بوجود سلسلة من حروف العضلات القلبية تسمى الترابيق، تبرز منها ثلاث عضلات حلمية؛ الأمامية والخلفية والحاجزية. ويضيق الجزء العلوي مشكلاً القمع ، الذي يؤدي إلى الجذع الرئوي، الذي يحرسه الصمام الرئوي، الذي يمنع رجوع الدم إلى القلب. ثالثاً- الأذين الأيسرLeft Atrium : يكون قاعدة القلب وحافته العليا، ويقع خلف الجزء السفلي من لأبهر والجذع الرئوي، ويحتوي أيضاً على أذينة يسرى. سطح الأذين الأيسر ناعم ما عدا قليل من العضلات المشطوبة. وتصب به أربعة أوردة رئوية قادمة من الرئة محملة بالدم المؤكسد. ويتصل الأذين الأيسر بالبطين الأيسر بواسطة الصمام ثنائي الشرف، الذي يسمح بمرور الدم من بإتجاه واحد فقط؛ من الأذين إلى البطين. رابعاً- البطين الأيسرLeft Ventricle : يبلغ سمك جدار هذا البطين ثلاثة أضعاف البطين الأيمن، لأنه يضخ الدم حول الجسم، بينما يضخ البطين الأيمن الدم إلى الرئتين فقط، فالعضلات أكثر سمكاً والترابيق اللحمية أكثر بروزاً، والعضلات الحلمية أكبر حجماً. ويضيق البطين الأيسر إلى الأعلى مكوناً دهليز الأبهر، الذي يتصل بالأبهر من خلال صمام الأبهر. صمامات القلبValves :1- الصمامات الأذينية البطينية، وهي إثنان: أ- الصمام التاجي ثنائي الشرف بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر، ولا يسمح برجوع الدم إلى الأذين الأيسر. ب- الصمام ثلاثي الشرف بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن، ولا يسمح برجوع الدم إلى الأذين الأيمن. 2-صمامات المخرج البطينية الشريانية؛ وهما إثنان أيضاً: أ – بين البطين الأيسر والأبهر. ب- بين البطين الأيمن والجذع الرئوي. وتختلف بنية المجموعتين من الصمامات إختلافاً كاملاً، حيث تتحكم الأوتار القلبية في عمل صمامات الأذينية البطينية من خلال إنقباض العضلات الحلمية، التي تشد الأوتار وتختلف تركيبة الصمامات الشريانية للمخرج؛ فهي بسيطة جداً يتكون كل منها من ثلاث شرفات، ولا توجد عضلات حلمية، ولا وترية، والطرف الحر لكل شرفة يحتوي على عقدة ليفية مركزية، وعندما تغلق الفتحة فإن العقد تساهم في إحكام الإغلاق. وتعتمد على حركة الدم السلبية، حيث يجبر إنقباض القلب الشرفات على التباعد عن بعضها وخروج الدم، وعند محاولة عودته إلى البطين، تنفتح الجيوب خلف الصمام وتغلق لمعة الصمام.ويخرج من خلف جيوب الصمام الأبهري شريانين يغذيان القلب، هما الشريان الإكليلي الأيمن والإكليلي الأيسر، ويتفرعان ليغذيا عضلات القلب والجهاز العصبي. ويتجمع الدم الوريدي من القلب في الجيب الإكليلي ويدخل مباشرة في الأذين الأيمن. تروية عضلة القلب :تتم تروية عضلات القلب بواسطة شريانين يتفرعان من الشريان الأبهر وراء جيوب الصمامات البطينية الشريانية، وهما: 1-الشريان الإكليلي (التاجي) الأيمن:ويتفرع من الجيب الأمامي للشريان الأبهر، ويمر بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن، ثم يتجه عمودياً عبر الأخدود الأذيني بطيني حتى الحافة السفلى ، حيث يتجه للخلف.ويتفرع إلى عدة فروع تغذي الأذين الأيمن والبطين الأيمن.ويتفاغر مع الفرع النهائي للشريان الإكليلي الأيسر. 2-الشريان الإكليلي الأيسر:ويتفرع من الجيب الخلفي للأبهر ويمر بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر ويتجه للخلف حول الأخدود بين البطبنبن ويتفرع، ثم يتجه للأسفل ويتفاغر مع االشرينات النهائية للشريان بين البطبنبن وكذلك مع الشرينات النهائية للشريان الإكليلي الأيمن. أما الدم الوريدي للقلب فيتجمع في الجيب الإكليليمن ثلاثة أوردة هي : الوريد القلبي الكبير والوريد القلبي الأوسط والوريد القلبي الصغير.ويفتح الجيب الإكليلي في الجدار الخلفي للأذين الأيمن. وهناك أوردة تدخل مباشرة في الأذين الأيمن، وهي غير ثابتة عند جميع الناس.

الجهاز الناقل في القلبConducting System of the Heart :القلب العادي ينبض في الدقيقة حوالي 70-80 نبضة في الإنسان المستريح.وتتأصل هذه النبضات في جهاز التوصيل، وتنتقل النبضات إلى مناطق القلب المختلفة .وتملك عضلات القلب القدرة على النقل والتوصيل بفضل مجموعة من الألياف من حزمة 'هيس' وألياف بوركنجي.وأول ما يبدأ التنبيه من العقدة الجيبية الأذينية Sinuatrial Node لذلك تسمى 'ناظم القلب' Pacemaker.وتستقبل أليافاً من العصب الحائر. وتقع في جدار الأذين الأيمن عند مدخل الوريد الأجوف العلوي. ومن العقدة الجيبية الأذينية  ينتقل الدفعة العصبية إلى العقدة  الأذينية البطينية ، التي تنقله إلى الألياف العصبية في الجدار الحاجزي بين البطينين والتي تسمى حزمة 'هيس'، حيث تتفرع إلى فرعين، تتجه كل واحدة إلى جدار أحد البطينين، حيث تعرف الألياف عندها بألياف 'بوركنجي'. وهكذا ينقبض الأذينين معاً أولاً  ويلحقها بعد ذلك البطينين معاً ، والتأخير البسيط للدفعة من الأذين إلى البطين يسمح بوقت للأذينين لكي تفرغا الدم إلى البطينين قبل إنقباض البطينين. 

تعصيب القلب: يستقبل القلب أليافاً من الجهاز الودي ونظير الودي عبر الضفيرة القلبية، التي تتوضع تحت قوس الأبهر. وبينما تأتي الأياف الودية من الأعصاب الرقبية والصدرية العليا، فإن الألياف نظيرة الودية تأتي من العصب العاشر(الحائر).

عمل القلبالقلب مضخة عضلية، تسمى عملية تعبئة القلب بالدم وتفرغ بالدورة القلبية.ويحدث ذلك حوالي 70-90 مرة في الدقيقة في الإنسان العاد ي وتزيد العدد في المواليد وعند بذل الحهد.

يعود الدم بإستمرار إلى القلب أثناء الإنبساط البطينيDiastole ، حيث تفتح الصمامات الأذينية البطينية ويسيل الدم سلبياً من الأذينين إلى البطينين ، وعندما تمتلئ البطينين تقريباً ، تحدث دفعة أذينية (إنقباضة) تدفع بقية الدم إلى البطينين. وتنتقل الدفعة إلى العقدة الأذينية البطينبة والألياف المتفرعة، وتبدأ العضلات البطينية بالإنقباض SYSTOLE، فينقبض البطينين وتغلق الصمامات الأذينية البطينية. وتحرص الألياف العصبية على حدوث الدفعة في جميع عضلات القلب في نفس الوقت . وعندما يزيد ضغط الدم في البطينات عنه في الأبهر والشريان الرئوي، تفتح الصمامات البطينية الشريانية ويندفع الدم خارج القلب ، ويذهب إلى الأبهر الذي يوزعه على جميع أنحاء الجسم، وإلى الشريان الرئوي الذي ينقله إلى الرئتين، حيث يتم تبادل الغازات (الأكسجين وثاني أكسيد الكربون)، ويعود إلى الرئتين مرة أخرى عند الإنبساط .

 

اطباؤنا متواجدون الأن للاجابة عن أي إستفسار حول‎ قلب. اسال اطباءنا الآن‎

صور وفيديو


المصطلح بلغات أخرى

العربية      قلْبٌ
cor, heart   الانجليزية
coeur    الفرنسية
corazón     الإسبانية
Herz      الألمانية
تاريخ الاضافه : 2010-12-23 03:24:01
تاريخ التعديل : 2015-12-02 17:28:13
1 2 4