مختصرالبلازما المجدة الطازجة

المصطلح باللغة العربية:
مختصرالبلازما المجدة الطازجة
المصطلح باللغة الإنجليزية:
Ffp (fresh frozen plasma)
الفئة:

ماهو مختصرالبلازما المجدة الطازجة

المصطلح الذي يُعبر عن ذلك الجزء السائل من دم الانسان الذي يُجمد ويُحفظ بسرعة بعد اتمام عمليّة التبرع بالدم والذي يُستخدم لاحقاً في عمليّة نقل الدم . ويُعد هذا المصطلح الاساسي في الولايات المتحدة الامريكيّة للتعبير عن الجزء السائل الذي يتم فصلة من الدم بعمليّة الطرد المركزي وتجميده بشكله الصلب على درجة حرارة 18 تحت الصفر خلال ستة ساعات من عمليّة جمع وحدة الدم . في الاونة الاخيرة ازداد استخدام وحدات البلازما المجمدة لتصل الى 2 مليون وحدة في الولايات المتحدة الامريكيّة ويعود هذا الارتفاع الى العديد من العوامل كنقص وفرة وحدات الدم الكاملة نتيجة لازدياد تقبُل مبدأ العلاج بمكونات الدم ( نقل أحد مكوّنات الدم عوضاً عن نقله بشكله الكامل ككريات الدم الحمراء المكدّسة أو الصفائح الدمويّة التي تُنقل بكميّات هائلة مقارنةً باستخدام وحدة الدم كاملةً ) . تتكوّن البلازما المجمدة من المكوّنات الغير مستقرة والاخرى المستقرة كعوامل التخثر والعوامل التي تشترك في عمليّة انحلال الفبرين ( عمليّة تكسُر الفبرين المتكوّن الذي يُمثل أحد البروتينات الليفيّة الناتجة عن عمليّة تخثر الدم ) . تتواجد الكربوهيدرات , الدهون والمعادن بتراكيز تُشابه تلك المتواجدة في الدورة الدمويّة , وعلى الرغم من اعتماد العديد من العلامات لاستخدام البلاوما المجمدة لنقص واحد أو اكثر من عوامل التخثُر فان وجود علامات اخرى لاستخدامات اخرى لهذا النوع من البلازما ما زال محض التجربة . تشمل العلامات الواضحة التي تستدعي استخدام البلازما المجمّدة الاصابة بنقص بروتينات التخثر أو لعدم وجودها بشكل تام , كما أن هناك بعض الحالات التي تستدعي استخدام البلازما لدواعي علاجيّة دون الاستناد الى معلومات تدعم من كفائتها كنقص العديد من البروتينات التي تُسهم في عمليّة التخثر عند الاشخاص المصابين بالنزيف الحاد . تختلف الحاجة الى البلازما المجمدة تبعاً لنوع البروتين الناقص فنقص العامل التاسع يصعُب علاجه بالبلازما فقط لوصول الى حالة التوازن الفسيولوجي أما نقص العامل العاشر يحتاج فقط الى 10 % من البلازما للوصول الى وضع التوازن دون الحاجة الى استخدام مصادر اخرى . كما ان المرضى الذين يستخدمون مُضادات التخثر كالوارفيرين ( الدواء المستخدم للسيطرة على تجلط الدم , حيث يتم امتصاصه في قناة الامعاء لتثبيط عمليّة اختزال فيتامين K المؤكسد مما يؤدي الى نفاذ في فيتامين K المطلوب لاضافة مجموعة الكربوكسيل لعوامل التخثر العديدة ) يُعانون من نقص في عوامل التخثر ( الثاني ,التاسع والعاشر ) التي تعتمد على فيتامين K . وبالتالي فان هؤلاء المرضى بحاجة الى فيتامين K كمُدعم وفي حالة التعرض للنزيف أو نتيجة للحاجة الى جراحة طارئة فان امدادهم بالبلازما المجمدة سيكون فاعلاً لتحقيق التوازن والاستقرار الفوري . في بعض الحالات الطارئة التي ينتج عنها حدوث نزيف مزمن والناتج عن نقص في الصفائح الدمويّة باحتماليّة اكبر من نقص عوامل التخثرثنصح باستخدام البلازما المجمدة على الرغم من عدم وجود دليل علمي يؤكد ان استخدام البلازما قد يُقلل من الحاجة الى نقل الدم وخاصة عند الاشخاص الذين لا يُعانون من عيوب في عوامل التخثر . كما تُستخدم البلازما المجمدة بشكل فعّتال في علاج الاشخاص المصابين بنقص المناعة الثانوي الناتج عن نقص شديد في البروتينات لاعتلالات معويّة ولاولئك الذين تُعد تغذيتهم عن طريق الحقن غير فاعلة , وفي الوقت ذاته تُستخدم البلازما المجمدة كمصدر للغلوبولوينات المناعيّة عند الاطفال والبالغين نظراً لاصابتهم بنقص مناعي خلطي ( نقص الاجسام المضادة التي ينتجها الجسم ) . تتمثل مخاطر استخدام البلازما المجمدة بنقل الامراض الخطيرة كالايدز , الكبد الوبائي وغيرها , حدوث التفاعلات التأقيّة التحسسيّة نظراً لاستجابة الجهاز المناعي للمُستضدات التي حُقنت في الجسم وزيادة احتماليّة الاصابة بالعدوى البكتيريّة والفيروسيّة وذلك نظراً لكون البلازما المجمدة لا تختلف عن الدم الكامل في قدرتها على نقل الفيروسات المعديّة والمُسببة للامراض .
اطباؤنا متواجدون الأن للاجابة عن أي إستفسار حول‎ مختصرالبلازما المجدة الطازجة. اسال اطباءنا الآن‎

المصطلح بلغات أخرى

العربية      مختصرالبلازما المجدة الطازجة
Ffp (fresh frozen plasma)   الانجليزية
تاريخ الاضافه : 2011-11-21 18:51:50
تاريخ التعديل : 2015-08-11 16:51:31
1 2 4