مختصرلـ التصلب المتعدد

المصطلح باللغة العربية:
مختصرلـ التصلب المتعدد
المصطلح باللغة الإنجليزية:
Ms (multiple sclerosis
الفئة:

ماهو مختصرلـ التصلب المتعدد

المرض الذي يتضرر فيه الغمد المياليني ( الغلاف العازل المُحيطة بالألياف العصبيّة او محاورها وتُسهل عملية نقل الاشارات العصبية بين الخلايا العصبيّة وتتكوّن عادةً من مادة دهنيّة بيضاء اللون تتكون من هون وبروتينات دهنيّة وتُحيط بمحور اللخلايا العصبيّة في الجهاز العصبي المركزي اما في الجهاز العصبي المحيطي فتتكوّن من الغشاء الخلوي لخلايا شفان " خلايا مغمدة للألياف العصبيّة " ) المحيط بالدماغ ونخاع العظم مما يؤدي الى انتزاع الغمد والتسبب بالعديد من الأعراض والعلامات أهمها ضعف الاحساس , القدرة على الحركة , المعرفة وغيرها من الوظائف تبعاً للأعصاب المتضررة . يبدأ المرض بالظهور عند الاشخاص البالغين وتزداد نسبة اصابة الاناث عن الذكور بهذا المرض . بشكل عام يؤثر المرض على قدرة الخلايا العصبيّة في الدماغ ونخاع العظم على الاتصال عن طريق ارسال الاشارات العصبيّة من أعلى الخليّة الى أسفلها عن طريق محور الخليّة المحاط بالغمد المياليني . في حالة الاصابة بالتصلب المتعدد يُهاجم الجهاز المناعي للانسان الغمد المياليني المُتضرر مما يؤدي الى عدم قدرة المحور العصبي على توصيل الاشارات العصبيّة . تم تسمية المرض بهذا الاسم نظراً لظهور الندبات في المادة البيضاء في كل من الدماغ ونخاع العظم اللذان يتكوّنان من الغمد المياليني , وعلى الرغم من التعرُف على العديد من العمليّات التي تتضمنها الاصابة بالمرض الا أن السبب الرئيسي ما يزال مجهولاً . تم وصف العديد من الأنواع الفرعيّة لمرض التصلب المتعدد وجميعها تستخدم السلوك الماضي للمرض في محاولة للتنبؤ بمستقبله , كما تُعد هذه الانواع مهمة ليس فقط لعمليّة التشخيص وانما للنواحي العلاجيّة أيضاً . يتمثل النوع الفرعي الأول " التحوّل التنكسي " بالمرور بمرحلة تنكسيّة غير متوقعة يُتبع بفترات تتراوح بين أشهر الى عدة سنوات من الهدوء ودون ظهور أي علامات جديدة للمرض , ويندرج ما نسبته 85-90 % من المصابين بالتصلب المتعدد تحت هذا النوع وعادةً يُصابون بهجمات لانتزاع الغمد المياليني ولكن دون ظهور أي صفة لمرض التصلب المتعدد ولا تتعدى نسبة من يُصابون بهذا النوع وسيُصابون بالنوع الفعلي لمرض التصلب المتعدد 70% . أما العيوب التي قديُعاني منها المُصاب بين الهجمات فاما ان تُحلّ وبالتالي يُطلق على المرض اسم " التصلب المتعدد الحميد " أو التسبب بالعديد من العقابيل ( حالة مرضيّة ناجمة عن الاصابة بمرض ما ) التي يظهر تأثيرها مع مرور الوقت . اما النوع الثاني والمعروف بالثانوي المتقدم فيتضمن ما يُقارب 65% من الذين أصيبوا بالنوع الأول " التحوّل التنكسي " ومن ثم تبدأ أعراض الانحطاط العصبي بالظهور بين الهجمات دون المرور بأي مرحلة تنكسيّة , حيث يصل متوسط الوقت للانتقال من مرحلة التحوّل التنكسي الى المرحلة الثانويّة المتقدمة 19 عاماً . اما مرحلة التقدم الأولي فتصفما يُعادل 10-15% من الأشخاص الذين لم يمروا بالمرحلة التنكسيّة بعد ظهور الأعراض الأولية لمرض التصلب المتعدد , حيث يتميّز بالعجز منذ بداية المرض . يصل متوسط العمر لبدء هذه المرحلة 40 عاماً . اما النوع الأخير والذي يُعرف بالتقدم التنكسي والذي تظهر أعراضه منذبداية المرض على شكل انحطاط عصبي وبشكل دائم . تؤثر الاصابة بمرض التصلب المتعدد في الجهاز العصبي فيفقد المصاب القدرة على الاحساس , ضعف العضلات , التشنجات العضليّة , صعوبة الحركة وعدم القدرة على الاتزان , التسبب بمشاكل في عمليّة النطق والرؤية , الاعياء العام , صعوبة التحكم في المثانة والأمعاء , ظهور العديد من الأعراض النفسيّة كالاكتئاب أو المزاج الغير مُستقر . تظهر الاعراض عادةً في مراحل النوبات الحادة حيث يحدث الانتكاس في هذا المرض بشكل غير متوقع ودون انذار مُسبق ولكن يحدث عادةً في فصليّ الربيع والصيف وهناك العديد من العوامل التي تُثير الانتكاس كالعدوى الفيروسيّة التي تتسبب بالانفلونزا .
اطباؤنا متواجدون الأن للاجابة عن أي إستفسار حول‎ مختصرلـ التصلب المتعدد. اسال اطباءنا الآن‎

المصطلح بلغات أخرى

العربية      مختصرلـ التصلب المتعدد
Ms (multiple sclerosis   الانجليزية
تاريخ الاضافه : 2011-11-21 18:51:51
تاريخ التعديل : 2015-08-11 16:51:31
1 2 4