التدخين

التدخين

الدكتور عامر موسى
2009-06-16


المحتويات

1. نبذة مختصرة عن التدخين.. .(3-9)

أ‌- عادة التدخين ونبات التبغ ....3

ب‌- عناصر التبغ ....3

ت‌- مضار التدخين....5

2. التدخين والسرطان ...........................(9-23)

أ- تأثير النيكوتين9

ب- السرطان11

ت - سرطان تجويف الفم،12

ث- التبغ والسرطان13

ج - الكحول والسرطان13

3- التدخين وأثره على صحة الإنسان 15-24

أ- أثر التدخين على الجهاز ألهضمي15

ب_ اثر التدخين على القلب والشرايين15

ت - التدخين وسرطان المثانة18

ث- سرطان الرئة18

ج - علاقات الاصابة المبكرة بسرطان الرئة18

ح - جهاز الترشيح في الجسم19

خ- الامتناع عن التدخين20

د- تنظير القصبات 22

ذ- ميكانيكية التنظيف الذاتي 23

4- دخـان بـدون نيكـوتيـن......................(24-27)

5- طرق الكشف عن السرطان...........................(28-33)

6-البحث الإستقصائي عن التدخين............... .....( 34-40)

7- التدخين في الاسلام...............................(41-44)

8-الأمل الجديد في العلاج............................(45-47)

9- المصادر .............................(48)

1- نبذة مختصرة عن التدخين


أ- عادة التدخين ونبات التبغ :

لقد انتشرت عادة التدخين قبل ما يقارب أربعمائة و عشرين سنة من الآن . أما نبات التبغ فقد زرع في أمريكا قبل اكتشافها ثم انتشرت زراعته في أوربا وبقية أنحاء العالم بعد اكتشاف أمريكا.

تحتوي ورقة التبغ على خليط من المواد الكيمياوية المعقدة التي تتواجد في أوراق النباتات الأخرى مثل النشأ , السكر , البروتينات , الكاربوهيدرات , السيليلوز , الفينول , القلويات ,وبعض المواد العضوية إضافة إلى مواد كيمياوية يكاد يكون وجودها مقتصراً

على التبغ فقط وهي :

1. قلويات النيكوتين Nicotine Alkaloid ومشتقاتها مثل النورنيكوتين Nornicotine والمايوسمين Myosmine والانابيسين Anabesine .

2. مواد ايزوبرينويدية Isoprenoide شديدة السرطانية مثل البنزوبايرين Benzopyrene وثنائي البنزوبايرين Dibenzopyrene .


ب- عناصر التبغ:

لقد أظهرت البحوث بأن في التبغ ثلاثة عناصر تم دراستها بصورة مكثفة من قبل الباحثين وهي:

1. القطران (Tar) :

وهو مزيج من المواد المعقدة قسم منها يسبب السرطان والقسم الآخر له تأثيرات مهيجة للقنوات التنفسية والرئتين والسبب في التهاب القصبات وغيرها من أمراض التنفس التي تبدأ بالسعال المنتشر بين المدخنين والقطران هو المادة الصفراء المائلة للون البني

التي تتكثف عند احتراق التبغ وتحوي كثيراً من مركبات التبغ التي ذكرناها والتي لا تتغير بالاحتراق . وتقدر كمية القطران المتجمعة من احتراق سيكارة واحدة بطول 70 ملم ووزن غرام واحد (السيكارة الاعتيادية بدون فلتر) حوالي (17-40) ملغم حسب

نوع السيكارة ونسبة احتراقها ويصل أعلى قدر من القطران المسموح به في كندا إلى 19 ملغم وقد أوصت كلية الإصابة الملكية في لندن بأن يكون أقصى قدر من القطران 15 ملغم للسيكارة الواحدة.

2. النيكوتين : Nicotine

الذي يسبب زيادة ضغط الدم Blood Pressure وزيـادة معدل ضربات القلب Heard Rate وترسب الدهون في الشرايين وهذا يفسر سبب ازدياد نسبة الإصابة بالسكتة القلبية Heard Attack بين المدخنين .

وترجع تسمية النيكوتين إلى سفير فرنسا في البرتغال سنة 1560 المدعو (Jean Nicot) الذي بشر بالتدخين على أنه من الأدوية الشافية والمؤنسة ويشكل النيكوتين حوالي 2-8% من مركبات التبغ حيث يوجد في التبغ على شكل حوامض مثل حامض

الخليك Acetic Acid وحامض الستريك Citric Acid ويرجع الفضل في اكتشاف النيكوتين واستخلاصه إلى الباحث فاكولين Vauqelin سنة 1809 أما خصائصه الكيمياوية فقد سجلت من قبل الباحثان بوسيلت وريمان Posselt And

Reimann سنة 1828م .

وتقدر كمية النيكوتين الذي يمتصها الإنسان من سيكارة واحدة بالحجم الاعتيادي حوالي 1-2 ملغم من المواد السامة . وقد أوصت كلية الأطباء الملكية في لندن بأن يكون أقصى قدر من النيكوتين في السيكارة الواحدة هو 1 ملغم .

3. أول اوكسيد الكربون Carbon Monoxide :

الذي أظهرت البحوث الحديثة بأنه أشد تهديدا للصحة من القطران والنيكوتين ويعتقد بأنه السبب في ازدياد خطر الإصابة بأمراض القلب , كما أن له تأثير خطير على الأطفال ما قبل الولادة . ومن المؤكد الآن بصورة عامة بأن الزيادة فيما تعطيه السيكارة

الواحدة من القطران يتناسب طرديا مع الزيادة في ما تعطيه من أول اوكسيد الكربون .

أما دخان السيكارة فيحوي مواد مخدشة للرئتين إضافة إلى عناصر سرطانية خطيرة مثل مادتي الاروماتك هيدروكاربون والفينول وغيرها من المواد السرطانية المؤكدة وقد وجد أن السنتمتر الواحد من دخان السيكارة يحوي ملايين الجزيئات من مزيج الغازات

والأبخرة والذرات السائلة حسب درجة حرارة الجمرة المشتعلة في طرف السيكارة إضافة إلى الغازات السامة للبدن مثل ثنائي اوكسيد الكربون والهيدروجين والآركون والميثان وغيرها.

ت - مضار التدخين:


لقد اتفقت جميع البحوث والإحصائيات التي أجرتها المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال البحوث عن مضار التدخين مثل مؤسسة البحث الطبي البريطانية (BMRC) وجمعيات السرطان في الدول الاسكندنافية وفنلندا وأمريكا وكندا من أن التدخين مضر

بالصحة وأنه السبب في الكثير من الأمراض وبالأخص التهاب القصبات المزمن Bronchitis Chronic والسرطان الرئوي Lung Cancer وأمراض القلب والشرايين . فقد وجد بأن عدد الوفيات بالسرطان في أمريكا أقل من 3 آلاف وفاة وارتفعت إلى

18 ألف وفاة أكثرها بسبب سرطان الرئة . أما الوفيات بسبب أمراض القلب والشرايين (تصلب الشرايين) فقد ارتفعت من 273 ألف وفاة إلى 396 ألف وفاة ثم إلى 578 ألف وفاة وقد بلغ مقدار الوفيات بسبب التهاب القصبات المزمن حوالي 2300 وفاة

وارتفع إلى 15 ألف وفاة .

أما في إنكلترا فقد ارتفعت نسبة الوفيات بسرطان الرئة بين الرجال من 10 لكل مائة ألف رجل إلى 53 لكل مائة ألف . ثم وصلت مائة لكل 100الف أما الإحصائيات بين النساء فقد أظهرت ما مقداره 18 وفاة لكل 100الف امرأة وقد بينت المسوحات

الشعاعية التي أجريت في أدنبرة والتي صور فيها 85% من المواطنين شعاعياً بأن نسبة السرطان في الرجال الذين يتجاوز أعمارهم 60 سنة كانت 2,3 لكل 100الف رجل بينما أظهرت المسوحات الشعاعية التي أجريت في لندن بأن نسبة السرطان في

الرجال الذين تتجاوز أعمارهم 45 سنة كانت 1,3 لكل 100الف رجل .

وتوضح الإحصائيات أن 90% من إجمالي وفيات سرطان الرئة و25% من وفيات أمراض القلب والأوعية الدموية و75% من مجموع وفيات الالتهاب الشعيبي المزمن هي نتائج مباشرة للتدخين ففي كندا يتسبب التدخين في القضاء على حياة 24000

نسمة كل عام كما أنه مسؤول عن 25000 إلى 30000 حالة وفاة في سن 65 من العمر في المملكة المتحدة و(350) ألف حالة وفاة سنويا في أمريكا .

أما في الشرق الأوسط فلا يقتصر خطر التدخين عن الإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية فحسب , بل يكون سببا بالإصابة بسرطان المثانة حيث وجد تراكم لأيض التينوفان والمسبب للسرطان في بول المدمن كما اكتشفت طائفة من الأمينات

الفقرية في دخان السكاير وهي ناجمة عن النيكوتين حيث يشتبه أن تكون وروا سرطانيا في المثانة.


جدول يبين إحصائيات بعدد الإصابات ونسبة الوفيات التي سببها التدخين :

عدد الإصابات في أمريكا

سرطان الرئتين


3 آلاف ثم أكثر


أمراض القلب والشرايين (تصلب الشرايين)


273-396 ألف ثم أكثر
3

التهاب القصبات المزمن


2300-15000 ثم أكثر

نسبة الوفيات في إنكلترا

في الرجال

10لكل 100 ألف رجل

53 لكل 100ألف رجل

100 لكل 100ألف رجل

في النساء

18 لكل 100ألف امرأة

المسوحات الشعاعية

جدول يبين نتائج المسوحات الشعاعية والوفيات التي يسببها التدخين :

المدينة

العمر

عدد الإصابات بالسرطان

أدنبرة

فوق 60 سنة

3,2 لكل 100الف رجل

لندن

فوق 45 سنة

3ر1 لكل 100الف رجل

الوفيات بسبب التدخين

تقدر بحوالي 90% من إجمالي وفيات السرطان الرئيسي

75% من إجمالي وفيات أمراض القصبات المزمن

25% من إجمالي وفيات أمراض القلب والشرايين

في كندا

24 ألف نسمة لكل عام

في بريطانيا

25-30 ألف نسمة لكل عام

في أمريكا

350 ألف نسمة لكل عام

في الشرق الأوسط

لا توجد إحصائيات مضبوطة ولكنها تشمل

· سرطان الرئتين والمثانة وتجويف الفم

· أمراض القلب والشرايين

· التهاب القصبات المزمن


ملاحظة : التدخين يسبب وفاة ما يقرب من مليون رجل و امرأة كل عام .

وفي إحصائية حديثة أجرتها مجلة وچ (Which) البريطانية ظهر أن 45% من الرجال و37% من النساء هم من مدخني السكاير (Cigarette) المزمنين و10% أخرى من الرجال يدخنون الغليون (Pipe) والسكاير (cigar) فقط . كما ظهر بأن

44% من مدخني السكاير يدخنون أكثر من 20 سيكارة في اليوم وأن حوالي ثلثي هؤلاء المدخنين المزمنين يرغبون في التوقف عن التدخين . وقد ظهر أيضا بأن واحد لكل عشرة مدخنين يصابون بسرطان الرئتين والتهاب القصبات المزمن وأمراض القلب .

وأن الوفيات الوفيات التي يسببها التدخين هي سبعة أضعاف الوفيات التي تسببها حوادث السيارات على الأقل ويعتبر مدخن الغليون والسكاير (من الذين لا يستنشقون الدخان ) أحسن حظاً من مدخني السكاير وأقل تعرضاً للإصابة بأمراض القلب والسعال

المزمن وعطل الرئتين ولكن جميع هؤلاء يكونون عرضة بصورة متساوية للإصابة بسرطان اللوزتين والفم . وقد سجلت العديد من حالات سرطان اللسان والشفة والبلعوم والمريء إضافة إلى ما يلعبه النيكوتين من دور في إحداث قرحة المعدة والحيلولة دون

شفائها أثناء العلاج كما يؤدي إلى تشمع الكبد ويزيد من حركة الأمعاء والقولون ويسبب الإسهال ويحفز مراكز القيء في الدماغ ويسبب الغثيان كما ظهر بأن النساء المدخنات بصورة منتظمة خلال الحمل يلدن أطفال تقل أوزانهم بحوالي نصف باون من

الطبيعيين وان هؤلاء النسوة يكن عرضة لفقد أطفالهن بنسبة مرتين عن طريق الإسقاط Miscarriage أو وفاة الجنين خلال الأسابيع الأولى من حياته كما أن تعرض الأطفال لالتهاب الرئتين خلال السنة الأولى من أعمارهم يكزن مضاعفا فيما لو كان

الوالدين من المدخنين , كما أن خطر حبوب منع الحمل على الشرايين يكون أكثر بين النساء المدخنات وقد ظهر أن السيدة التي تدخن وتستمر في استخدام موانع الحمل عن طريق الفم تكون عرضة للإصابة بالنوبة القلبية بنسبة 1-60 عند بلوغها سن

الخمسين وفي إحصائية نشرت في كاليفورينا ظهر بأن نسبة الوفيات بين المدخنين هي ضعف نسبة الوفيات في غير المدخنين خصوصا بين النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل ويتعاطين التدخين كما ظهر بأن احتمال الوفاة بسبب التدخين بلغ 50% في

الرجال قبل بلوغهم 87 من أعمارهم 12ر5% من بين النساء المدخنات في حالة كلا الجنسين مقدار 1-9 سكاير يوميا مدى الحياة وهذه النسب تزداد بازدياد عدد السكاير المدخنة في اليوم الواحد وقد أصبح من الثابت بأن غير المدخنين بأجمعهم تقريبا

يدخنون بصورة لا إرادية باستنشاقهم الدخان من سكاير أو غليونات أو سكاير المدخنين فقد بينت بحوث حديثة أن غير المدخنين الذين يعيشون أو يعملون مع المدخنين أكثر من 20 سنة يكونون أكثر عرضة لسرطان الرئتين من أولئك الذين لم يستنشقوا الدخان

قط وهذا يفسر التغيرات الفيزياوية التي يمكن أن يسببها التدخين بصورة لاإرادية إضافة إلى ما للدخان من تأثيرات مهيجة للعين والأنف والحنجرة وخاصة بالنسبة للأشخاص المصابين بالربو (Asthma) والتهاب القصبات المزمن والذبحة

الصدرية(Angina) كما ظهر بأن هناك أسباب أخرى لحصول سرطان الرئة والتهاب القصبات المزمن وأمراض القلب والشرايين منها تلوث الجو (Air Pollution) من دخان المعامل والأبخرة الكيمياوية ودخان العربات والقاطرات حيث أن أكثر هذه

الإصابات تكون في المدن بينما تقل النسبة في الريف حيث الهواء الطلق غير الملوث بالدخان

تأثير النيكوتين

أن النكبة التي يسببها تأثير النيكوتين هي شكل حركة الأهداب بعد حوالي سنة إلى سنتين من الاستــنـشاق المزمن للنيكوتين وعنـدما تشل حركة الأهداب فأن جميع ميكانيكية التنظيف الذاتي تـتـوقف , وبذالك فأن جميع الجزيئات الغريبة التي تستنشق بعد ذالك

تترسب على جدران القصبات 0 كما في اليد المشلولة التي تصبح ضعــيفة ومضمحلة وغير مجهـزة بالدم وأخيرا غير عامــلة فـأن الأهداب المشلولة تصبح صغيرة وضعيفة وتموت في النهاية 0


إن الخلايا الاسطوانية تتحول إلى عقد صغـيرة جــداً ليس لها أيــة قابلية على العمل إضافة إلى سقوط بعضها وتلفه 0

إن المرحلة الأولى مـن الاستنشاق ا لمزمن للنيكوتين تستقــر من حوالي (5-10 ) سنوات وتكون فيها القاعدية مستديرة أو بيضوية الشكل ومرتبة بصورة منتظمة في قاعدة القصبات0


أما المرحلة ا لثانية فـأن ا لخلايا ا لقاعدية تبدأ بـالتكاثـر لان شكـل الأهداب يؤدي إلى الإصابة ا لمزمنة أو التهاب القصبات حيـث تحتل الخلايا القاعدية المكان الذي تشغله الخلايا الاسطوانية 0وتحدث المرحلة الثانية نتيجة الاستنشاق المزمن للنيكوتين لمدة

15سنة وفيها تكون ميكانيكية التنظيف الذاتي قد دمرت تقريباً كما تكون القصبات قد غمرت تماماً بالقطرات والجزيئات الأخرى المستنشــقة من الملوثات الهـوائية 0 بعد حوالي (30) سنة من التدخين المزمــن لا يبقى إلا القليل جداً من الخلايا الاسطوانية

الاعتيادية ولكن معظــم الخلايا الطلائية للقصبات تكون قد دمرت 0 أما في المرحلة الثالثة فأن التكاثر غير الطبيعي للخـلايا القاعـديـة يعمل على إزاحة جميع الخلايا الاسطوانية 0كما إن الخلايا القاعدية في القسم الأعلى تكون قد أتلفت وأصبحت مسطحة

0وبالرغـم مـن التلف الكبير لهذه الخلايا 0فأن هذه المرحلة يمكن نكسها وإرجاعها إلى وضعها الاعتيادي عند التوقف عن التدخين 0كما يمكن للخلايـا الاسطوانية استرجاع مـكانـتهـا والنـمو مـن جديـد وبـذلـك تـصبـح القصبات بحالة صحـيـة جيـدة بعـد حـوا لي

(5-10 ) سـنوا ت مـن الانقطاع عن التدخين 0أما الاستمرار على التدخين فيجعل الإصابة بسرطان الرئة محتملة الوقوع في أية لحظة 0

إن المرحلة الأخيرة من الاستنشاق المزمن للنيكوتين والقطران تبين كيفية تطور الخلايا السرطـانية وتـكون هذه ا لمرحلة غير راجعة ولا يمكن عكسها بأي حال من الأحوال حيث تكون نوبات الخلايا القاعدية قد أصيبت بالتنكيس فتنقـسـم وتتـكاثـر لتـأخذ أشكالا ً

غـير اعتيادية وأحجاما غير طبيعية 0

2- التدخين والسرطان:

السرطان

يعرف السرطان بأنه نمو الخلايا بصورة مستقلة وبدون السيطرة , وتغزو هذه الخلايا النامية بقية الأعضاء بامتدادها المباشر إليها أو قد تدخلها عن طريق الدم أو اللمف وفي النهاية فإن الخلايا النامية تدمر الأعضاء التي تقوم بغزوها ويسمى السرطان أيضا

بالنيوبلازم أو الورم ويعني الخلايا الجديدة التي تتطور وتنقسم بسرعة فائقة . أما الاسم الثالث للسرطان فهو الورم الخبيث وهذا يدل على نمه السريع وطبيعته المدمرة المهدمة الخبيثة وهو عكس الورم الحميد الذي يكون أقل عنفاً ولا ينتقل إلى الأجزاء الأخرى

للجسم .


إن عملية انتشار الورم الخبيث والمسماة بالنقيلة وتعني أما اختراق الغدد اللمفاوية المجاورة أو الأعضاء المجاورة أو الانتقال إلى أنحاء الجسم الأخرى عن طريق الدورة الدموية .

أن سرطان الرئة مثلاً قد بين اختزالاً واضحاً وانحساراً كبيراً في مناطق من العالم وامتنع فيها الناس من التدخين مثل الولايات المتحدة الأمريكية وانگلترا وسويسرا كما إن سرطان تجويف الفم قد أصبح نادر الحدوث في المجتمعات التي لا تستخدم التبغ فقط .

إن سرطان الرئة في بعض الأحيان ينتقل بالوراثة رغم أن كثير من أنواع السرطان لا تسببها الورثات أو الجينات وهناك العديد من العوامل غير الوراثية لها علاقة بالسرطان وخاصة سرطان الفم والرئة مثل التدخين والكحول والجهد الشديد في العمل والإرهاق

. كما أنه بالإمكان معالجة بعض أنواع السرطان حيث بينت البحوث الحديثة إمكانية علاج وشفاء سرطان الفم والشفة بنسبة 100% عند الكشف عنه بصورة مبكرة.

سرطان تجويف الفم

أن تجويف الفم يتضمن الفم واللسان والشفاه , وهي الأماكن المحتملة للإصابة بالسرطان . ويعتبر سرطان تجويف الفم من أبسط أنواع السرطان الذي يمكن الكشف عنه وتتميز بصورة مبكرة في جسم الإنسان .

أن اتخاذ الإحتياطات الوقائية كفيلة بمنع الإصابة بسرطان تجويف الفم . فيعتبر التبغ من العوامل الرئيسية للإصابة بسرطان تجويف الفم حيث بينت الدراسات بأن الأشخاص الذين يستعملون التبغ المحترق ويتناولون الكحول بكميات كبيرة يكونون عرضة

للإصابة بسرطان تجويف الفم بنسبة كبيرة جداً مقارنة مع غيرهم .

التبغ وسرطان الفم Tobacco , Mouth Cancer

لقد أظهرت التجارب التي أجريت على الحيوانات المختبرية العلاقة الوثيقة بين التبغ والإصابة بالسرطان حيث بينت البحوث بأن التبغ يحتوي على مواد كيمياوية وبأن هذه المواد لها تأثيرات شديدة السرطانية (Carcinogenic) .

فعندما يمر الدخان خلال الفم تترسب مواد كيمياوية تعرف بالبنزوبايرين (Penzopyrene) على الغشاء المخاطي أو خلايا البطانة الداخلية للفم وكذلك بطانة جميع أجزاء تجويف الفم وقد أظهرت التجارب بأن طلاء تجويف الفم للحيوانات المختبرية بقطرات

التبغ(Tobacco Tar) وبصورة منتظمة لمدة تتراوح مابين من 6-12 شهراً قد أدى إلى الإصابة بسرطان تجويف الفم.

كما عرف منذ سنوات بأن مدخني الغليون(Pipe) والسكاير (Cigarettes) يتعرضون لمخاطر الإصابة بسرطان الفم أكثر من غيرهم من غير المدخنين ومن ناحية أخرى نجد بأن المراكز الطبية المنتشرة في أقطار كثيرة من دول العالم ومنها الولايات

المتحدة وبريطانيا وفرنسا والدول الاسكندنافية وغيرها قد بينت في تقاريرها المنشورة زيادة نسبة معدلات الإصابة بسرطان الفم والشفاه بين المدخنين مقارنة بالأشخاص الاعتياديين .

الكحول والسرطان Alcohol & Cancer

أن لكبد الإنسان وظيفة استخلاص وتصفية المواد السامة الموجودة في المكونات الكيمياوية لدخان التبغ قبل دخولها الدورة الدموية . لذلك فإن إعاقة عمل الكبد نتيجة إصابته بتلف مزمن بسبب تناول كميات كبيرة من الكحول تجعل فرص الإصابة بالتغيرات

السرطانية أكثر حدوثاً وبصورة مبكرة.

إن المدخن الذي يتناول الكحول يكون أكثر عرضة للإصابة بالسرطان من الشخص غير المدخن الذي لا يتناول الكحول مطلقاً أو يتناول بكميات قليلة .

أن العلاقة الوثيقة بين زيادة التدخين و تعاطي الكحول هي السبب الرئيسي ليس لسرطان الفم وحسب بل لسرطان الحنجرة .

كما إن بحوث طبية أجريت في مستشفيات مشهورة أثبتت أن المرضى الذين يعانون من أحد أنواع السرطان الثلاثي المذكورة أعلاه هم جميعاً من المدخنين المدمنين على تعاطي الكحول والتدخين .

أن سرطان الفم يصيب أماكن مختلفة من تجويف الفم وله أطوار متنوعة يمكن ملاحظتها وتشخيصها بالفحوصات الطبية كما أن بالإمكان معالجتها في حالات كثيرة.

إن اللوحة البيضاء (White Plaque) المتكونة على الشفة المصابة بالسرطان تسمى بالصداف أو ليكو بلاكيا (Leakoplakia) وهي كلمة يونانية مأخوذة من ليكوس (Leakos) التي تعني أبيض وهي علامة ما قبل السرطان (Precancerous)

من الصداف كما أن المريض الذي يدخن الغليون لمدة ثلاثين سنة قد يتعرض للإصابة بسرطان الشفة خلال العشر سنوات التالية إذا لم تزال هذه اللوحة البيضاء عند ظهورها.

إن سرطان تجويف الفم يمكن الكشف عنه وهو في مراحله المبكرة بسهولة . كما أن الجراحة والعلاج بالإشعاع تتم دائماً بنجاح تام لذلك يجب أن يخضع المدخنين المزمنين لفحوصات سرطان الفم كل ستة أشهر على الأقل لأن تشخيص وإزالة السرطان

بالعمليات الجراحية في أطواره المبكرة يكفل للمريض حياة اعتيادية عندما لا يستطيع المدخن التخلي عن هذه العادة الضارة.

3- التدخين وأثره على صحة الإنسان
 

أ- أثر التدخين على الجهاز ألهضمي

للتدخين تأثير مباشر على أعضاء الجهاز الهضمي وقد أظهرت البحوث بأن التدخين يسبب سرطان ألشفه واللسان أضافه إلى أنه يضعف ألشهية للطعام ويضعف حاسة الذوق وبذلك يفقد ألإنسان أحدى أهم ألحواس التي وهبها الله له 0

أضافه إلى تأثير التدخين على الأسنان وتشوههما ثم سقوطها كما أن ألتدخين يقلل من الافرازات ألهاضمه للمعدة وبذلك يسبب سوء الهضم وهنالك علاقة واضحة بين التدخين وقروح المعدة وأنثي عشري حيث0 يشعر المصابون بزيادة الألم عند التدخين أضافه

إلى عدم استجابة المرضى المصابين بهذه القروح للأدوية مما يسبب تأخر التئامهما 0 وبالإضافة إلى ذلك فان التدخين يعتبر سببا رئيسا ليس لسرطان الفم والشفة واللسان فحسب بل لسرطان ألمري وكذلك البنكرياس


ب- اثر التدخين على القلب والشرايين

لقد أظهرت الدراسات ألحديثه ازدياد الوفيات الناتجة عن أمراض القلب والشرايين ومنها الذبحة ألصدريه في المدخنين المزمنين بنسبة ازدياد عدد السكاير المدخنة وخاصة في المدخنين الذين يبلعون الدخان والذين ابتدأوا التدخين في سن مبكر من حياتهم 0

ويؤثر التدخين على جهاز الدوران ككل 0 وقد أظهرت الدراسات قلة قابلية الدم في المدخنين لحمل الأوكسجين بنسبة 10% عن غير المدخنين وذلك نتيجة ارتباط الهيموكلوبين عن الاتحاد الأوكسجين الضروري لإدامة الحياة


ت- التدخين وسرطان المثانة

من خلال دراسات عديدة أجريت على عدد كبير من المصابين بسرطان المثانة لم تظهر أي دلائل تشير إلى تطور إصابة المثانة الناتجة عن وجود حصوة كبيرة فيها إلى الحالة السرطانية .

ظهرت بعض الدراسات أن لشرب القهوة دور في سرطان ألمثانة0 كما ظهر أن ألمدمنين على شرب ألقهوة وبمعدل كوب واحد في اليوم ليس بالضرورة أن يكونوا أقل تعرضا للإصابة بسرطان ألمثانة من الذين يشربونها بمعدل أربعة أكواب يوميا ولو استمر

ذلك لمدة عشرين سنه تقريبا فإذا كان هناك علاقة حقيقية مابين تناول القهوة وسرطان المثانة فان ما نتوقعه هو كلما أكثر الشخص من تناول ألقهوة كلما كان أكثر عرضة للإصابة بسرطان المثانة وهذا لم يثبت لحد ألان أما من الناحية الأخرى فقد أشارت

ألدراسات إلى أن المدمنين على تناول القهوة بمعدل أكثر من 15 كوبا في اليوم هم من المدمنين أيضا وتشير الإحصاءات إلى ألعلاه الوثيقة بين التدخين وسرطان ألمثانة فقد بينت تجارب أجريت على الحيوانات أن لطخ تجاويف فم الفئران بقطران التبغ قد

تسبب بإصابة نسبة كنيره منها بالورم الإصبعي وهو ورم حميدي للمثانة وأن ألاستمرار بلطخ تجاويف الفم لهذه الفئران لمدة ستة أشهر قد تسبب بإصابة قسم منها بسرطان المثانة ولسوء الحظ فانه المدخنين لا يعون العلاقة الحميمة بين خطر التدخين والاصابه

بسرطان المثانة وبما يعلمهم يبعد المثانة عن المجرى العام للتبغ والنيكوتين في الجهاز التنفسي وهذا الافتراض خاطى إلى درجه كنيره أن السرطان من ألممكن أن يصيب كل جزء من أجزاء الجسم في كلا الجنسين 0


أن ألفحص السنوي للكشف عن وجود دم في البول يجب أجراؤه لكل رجل وامرأة فوق سن الأربعين من العمر وبصوره مستمرة وخاصة بالنسبة للمدمنين على ألتدخين أن الإصابة بسرطان المثانة والكلية وان كان في بدايته فقد يؤدي إلى نزف دموي وطرح

عدد من كريات الدم الحمر في البول بالإضافة إلى الفحص العام للإدرار أنه من الخطأ حقا أن يتناسى الشخص فرصة الكشف المبكر عن سرطان المثانة فقد سجلت أحدى ألمستشفيات في أمريكا حالة وجود الدم في بول أحد المرضى عند مراجعته لتلك المستشفى

للعلاج من مرض آخر . وعندما نصح بضرورة إجراء فحوص كاملة للكشف عن سرطان المثانة اعتقد بأنه مضيعة للوقت وأنه لديه ما هو أهم من الأعمال ولكن بعد مرور ثمانية أشهر تقريباً لاحظ نفس الشخص وجود كميات كبيرة من الدم في بوله . وعند

مراجعة المستشفى وأثناء الفحص بواسطة ناظور المثانة ثم الكشف عن وجود ورم كبير في المثانة . وبعد إجراء عملية جراحية بعمل قطع خلال الإحليل وجد بأن الورم قد أخترق الطبقة العضلية للمثانة.


إن السبب الرئيسي لسرطان الرئة هو تدخين التبغ ويعتبر هذا النوع صفحة مؤلمة من صفحات الطب الحديث وهناك مرحلة من مراحل التدخين المزمن يكون فيها سرطان الرئة متوقع الحدوث فعلاً حيث التنظيف الذاتي الطبيعية للجهاز التنفسي حالة تدهور

مستمر طوال سنين التدخين السابقة كما إن التهاب القصبات يكون مزمناً وتكون خلايا الرئتين على حافة التغير من الالتزام بنظام وأوامر معينة كبقية خلايا الجسم إلى خلايا خارجة على القانون لا تلتزم بأية قاعدة وتكون عندها مصدراً للفوضى والتدهور

المستمر . ومع ذلك فإن توقف الشخص عن التدخين في هذه المرحلة يجعل الفرصة لتحسنه جيدة حيث تكون ممرات الجهاز التنفسي والقصيبات قابلة للتغيير نحو الأحسن .

إن الخلية السرطانية يمكن وصفها بالفرد الذي يكون عالة على المجتمع لا يعمل في سبيل خدمته بل همه الوحيد منافسة جيرانه على المأكل فيكون بذلك مخرباً للمجتمع ويصبح التخلص منه واستأصاله هو الحل الوحيد وهذا ما يحدث فعلاً في حالة الإصابة

بالسرطان فإن هذه الخلية السرطانية تعيش داخل أنسجة الجسم وتتنافس مع جيرانها على الغذاء , والأدهى من ذلك فإنها تنقسم وتتكاثر بسرعة حتى تصل إلى درجة تدمر فيها الأنسجة التي تعيش عليها وبذلك تكون وبالاً على الجسم بأجمعه ويمكن الكشف عن

السرطان في مراحله المبكرة أحياناً وعلاجه بالعمليات الجراحية وخاصة عندما يكون موقعه من الأجزاء الخارجية للرئتين .

إن السرطان الذي يصيب الأجزاء الداخلية لا يمكن تشخيصه في مراحله المبكرة أو يكون تشخيصه من الأمور بالغة الصعوبة . إن تظافر جهود العلاج بواسطة العملية الجراحية وأشعة أكس بعد العملية واستعمال المواد الكيمياوية قد تستطيع إطالة حياة المريض

المصاب بسرطان الرئة لمدة ستة أشهر أو سنة تقريباً في بعض الأحيان ولكن القسم الأكبر من المصابين بسرطان الرئة لا يمكن شفاؤهم لذلك فإن الحل الوحيد لهذه المعضلة الخطيرة هو منع وقوعها بعدم التعود على التدخين مطلقاً أو الامتناع عنه بأسرع ما

يمكن.

ث- علاقات الاصابه المبكر ه بسرطان الرئة

يشكو المرض أحيانا من سعال مزمن احتمال لمدة لأتقل عن العشرين سنه ولم يكن السعال مصحوب بالدم لقد جاء هذا المريض يشكو من فتق في الجهة اليمنى من الجسم وحلال الفحوصات التي أجريت له أن RBC وh B طبيعية وان وزن الجسم كان ثابتا

وان فحوصات الكشف عن TB في الأشهر الماضية لم تظهر أي أعراض للسرطان وتبين أيضا أن أكثر مرضى السرطان الرئوي لاتظهر عليهم أية علامات تحذيرية للاصابه قبل ضيق النفس ، وجود الدم في البلغم ، آلام الصدر ، فقر الدم، ونقصان الوزن 0

يظهر السرطان في الصور الشعاعية مثل الكتلة الكثيفة إذا كانت في الجانب الأيسر من الصدر وتدفع ا لقصبه الهوائية قليلا إلى الجانب وتسبب ضيق الممررات التنفسية اليمنى إن النتيجة الطبيعية لهذا الضيق في التنفس تظهر على شكل ضوضاء وأزيز الربو

يمكن سماعها بالسماعة 0

إن عدم ظهور الدم في البلغم عند السعال يدل على إن السرطان لم يسبب تلف التوعية الدموية للرئتين وقد يشعر المريض بالآم في الصدر عند امتداد السرطان إلى الأضلاع أو عظام الترقوة والفقرات ومن الظريف إن نذكر بان جيسي أوين الفائز بالمداليه الذهبية في اولمبياد سنة 1936 الذي ابتدأ التدخين بمعدل علبة سكائر واحده يوميا سنة 1945 توفي نتيجة الإصابة بسرطان الرئة أي بعد 35 سنة من ابتداء التدخين 0

ج- جهاز الترشيح في الجسم
يستطيع الجسم حماية نفسه من التلوث الجوي بواسطة جهاز ترشيح كفء ونشيط جدا يقع في الأنف0

أن المنخرين مبطنان بغشاء يعرف بالغشاء المخاطي الذي يقوم بتدفئة الهواء البارد وتبريد الهواء الحار قبل دخوله الرئتين 0 كما إن الأنف ،القصبة الهوائية ، والرغامي والقصبات تحتوي على شعيرات صغيره تمنع دخول الغبار والجزيئات الصغيرة 0
ومنذ أن تعود الإنسان على عادة التدخين واستعمل السكاير بوضعها في الفم وبذلك تخطى جهاز الترشيح الموجود في الأنف 0 أصبح سرطان الرئة مشكلة صحية رئيسية .

إن تشريح جهاز التنفس والرئتين بشكل خاص يبين لنا القصبة الهوائية (الرغامي) التي تقع في المركز وتفرعهما إلى شعبتين تسمى القصبة الهوائية من الجهتين اليمنى و اليسرى . وبما إن 90% من حالات السرطان تصيب هذه القصبة فإن بالإمكان تشخيص بعض حالات سرطان الرئة في مراحله المبكرة بتنظير القصبات وذلك باستعمال منظار القصبات الذي يمكن إدخاله بسهولة في القصبات الهوائية لغرض التشخيص.

ح- الامتناع عن التدخين
لقد أجريت عدة دراسات شملت أعداد كبيرة من المدخنين وغير المدخنين والمدخنين سابقاً والممتنعـين عن التدخين حالياً في كل من (بريطانيا وأمريكا وسويسرا ) 0

وقد بينت هذه الدراسات بأن المدخنين السابقين وغير المدخنين يكونوا اقل عرضة للإصابة بسرطان الرئة 0تحدث بمد ة قصيرة جداً وتكون اعتيادياً ما بين5-10 .

سنوات بعد التوقف عن التدخين .0ان هذه الفترة من الوقت تبدو قصيرة إذا ما قيست بفترة من (20-40سنة) تعرضت بها الخلايا القصبية وخلايا الرئتين إلى تحطم مستمر من قبل مواد تعمل على توليد الحالة السرطانية 0 إن التدخين لا يتوقف تأثيره في توليد سرطان الرئة فحسب بل يتعدى ذلك ليشمل سرطان الفم والحنجرة وسرطان المثانة ومن الممكن إن يولد سرطان المريء وسرطان البنكرياس ,بالإضافة إلى زيادة الوفيات بين المدخنين نتيجة الإصابة بسرطان الرئة والفم والحنجرة والمثانة والمريء والبنكرياس فأنَ مدخنين السكاير يتعرضون لنسبة أخرى من الوفيات نتيجة الإصابة بالسرطانات الاعتيادية الأخرى التي تصيب غير المدخنين أيضا وهذا يعني إن معدل الوفيات الكبير من المدخنين هو حاصل جمع معدل الوفيات نتيجة الإصابة بالسرطان الاعتيادية التي تصيب غير المدخنين إضافة إلى معدل الوفيات العالي الذي يسببه سرطان الأعضاء الستة المذكورة أعلاه والمرتبطة بالتدخين لذلك فان التدخين يولد خطورة كبيرة وإضافةً إلى الخطورة التي يتعرض لها الشخص غير المرضى نتيجة إصابته بأنواع السرطانات الاعتيادية 0

لقد أجريت دراسات مكثفة على مواد كبيرة استعملت كمانعات للتدخين اعتمدت بالدرجة الأولى على البديهية القائلة بأن النيكوتين هو السبب في الإدمان على التدخين لذلك اقترح بعض الباحثين إضافة النيكوتين إلى العلك وإعطاؤه للمدخنين وفعلاً صنعت مادة سميت نيكورتيب على هذا الأساس وأعطيت للمدخنين لمساعدتهم على الامتناع عن التدخين وهذه المادة تحتوي على النيكوتين فقط بدون المواد الضارة الأخرى التي يفرزها التبغ 0
وقد ظهرت الإحصائيات على أن النيكورتيب قد سجل نجاحاً باهراً إذا ما قيس بمانعات التدخين الأخرى مثل حبوب لوبنليت التي لها تأثيراًمشابهاًللنيكوتين0

لقد وجد بعض المدخنين فائدة ككبيرة في استعمال العقاقير المسكنة ساعدتهم على تحمل الانزعاج النفسي أثناء المرحلة الزمنية التي تعقب ترك التدخين مباشرة ، إلا أن ذلك لا يصح كقاعدة علاجية صحية فقط يترك التدخين ويتجه نحو العقاقير , والمطلوب هو التوعية الصحية الواعية المنضمة الذكية .بحيث نجعل الشك عند المدخنين يقيناً 0 ففي إحصائية نشرت في أمريكا وجد أن ( 19) مليون شخص قد ترك التدخين 0 ومنهم (10) ألاف طبيب 0 وان نصف هذه الملايين قد أفاد انه لم يشعر إلا قليلاً بالانزعاج عند أول المرحلة الزمنية التي أعقبت ترك التدخين 0
ويتحمل الطبيب قسطاً من المسؤولية تجاه المواطن المدخن ويمكن أن يكون تأثيره فعالاً للحملة على ترك التدخين نهائياً 0
ويمكن أن يقدم فائدة مهمة جداً 0 حين يتابع الحالة الصحية لدى مرضاة كقياس نسبة كولسترول الدم ونسبة السكر وتخطيط القلب وقياس أحجام الرئة وقابلية التنفس الفيزيولوجية وغيرها من الفحوصات بين فترة وأخرى لتستطيع كشف احتمالات الإصابة بأية مرض من الأمراض التي يسببها التدخين قبل حصولها أو في مراحلها الأولى قبل فوات الأوان ....
د- تنظير القصبات
إن منظار القصبات المستعمل لـتشخـيص الأورام الواقعة فـي القصبات الهوائية للرئتين , هو عبارة عن أنبوب من البلاستك المرن مزود بمرآة ومصباح في طرفة وتتصل هذه بمرآة أخرى تكون في فم المريض 0 لذلك فأن ا لطبيـب يستـطيع تتبع طريق طرف المنظار وملاحظة الوجه الداخلي للقصبات الهوائية 0

لقد ثبت علمياً بان منظار القصبات وسيــلة جيـدة للاستـعـمال في الكشف عن سرطان الرئتين ولكنة غالي الثمن كما انه غير مريح للاستعمال كل (3-6) اشهر وهو الوقت الضروري للكشف المبكر عن سرطان الرئتين 0
إن الطرف المستدير للمنظار في داخل القصبات يحتوي على اثنين من الأضوية الصغيرة وثقب صغير جدا ًللمرآة وثقب كبير لزوج من الملاقـط التي يتـم بواسـطتهـا اخـذ عينـة من جـدران ا لقصبات لغرض الفحص المجهري 0

في هذه الـمرحلة من ا لتهاب ا لقـصبات الذي يسببه التدخين تكون القصبات ملتـهبـة ومحمرة كـما تـتـكون طبقــة بـيـضاء مخـاطـيـة نتيجة الإصابة المزمنة لذلك تسمى هـذه الحالـة بالتـهاب ا لقصبـات المزمن –وهي الحالة النموذجية للمدخنين المزمنين
إن استعمال المضادات الحيوية ذات المفعول عالي الدرجة تستطيع معالجة مثل هذه الحالات المزمنة بـصورة مؤقتة ولكن بدون أن تشفيها 0كما إن التهاب القصبات نتيجة لتدخنين يـمكن شفاؤه في بعض الأحيان عند الامتناع عن ا لتــدخـين لمدة ا ربعة أسابيع على الأقل 0 إن الفحص المجهري لمـقطـع عرضي في القصـبـات الصغيرة ا لذي يمثـله يبين لنا القناة التنفسية في الوسط تحيط بـهـا طبقتين مستديرتين تقريباً0 كما يلاحظ بعض المخاط الكثيف علـى ألطبقة ا لداخلية ا لذي يمثل الحالة النموذجية لا لتهاب ا لقصبـات المزمن 0 اما الطبقة التي تليها فتكون من خلايا القصبات التي تمثل الغشاء المخاطي لشجرة القصبات 0

ذ- ميكانيكية التنظيف الذاتي

إن كل خلية ا سطوا نية من خلايـا شجـرة ا لقـصبـات تحتـوي على شعيرات صغيرة تسمى الأهداب تغطي الجزء العلوي وهذه الأهداب تتحرك إلى الأعلى والأسفل بمعد ل 12 مرة في الثانية تقريباً 0 إن هذه الحركة تشبه حركة المكنسة ا لتي تقوم بالتنـظيف ا لحقيـقي في الليل والنهار وبدون توقف إن حركة الأهداب يمكن تمثيلها بتـمايـل حقل من ا لحنطة نتيجة هبوب رياح الصيف 0كما إن ا لغرض من حركة الأهداب هو تحريك ا لغـشاء ا لمخاطي ا لذي تغطية والذي بواسطته يتم مسك الجزيئات المحمولة بواسطة ا لهواء المستنشـق وبالتالي دفعها إلى الأعلى باتجاه الفم 0وبهذه ا لطريقة فأن جميع جزيئات الهواء المستنشق بطريقة خاطئة إلى داخل الرئتين تكون قد أمكن التخلص منها إلى الخارج عن طريق الفم بواسطة السعال
دخـان بـدون نيكـوتيـن
إن الدخان الذي لا يحتوي على النيكوتيـن يعتـبر اقل خطورة من دخان التبغ الحاوي على النيكوتين 0 لذلك فان الأشخاص الذينَِ يستنشقون كميات كبيرة من الدخان الذي ينتج من اشتعال الخشب الذي لا يحوي نيكوتين يكونون اقل عرضة للإصابة بسرطان الرئة 0وهذا ما يحدث لسكان الذين يعيشون في جبال كينيا والذين اعتادوا ترك الأخشاب مشتعلة في أكواخهم ليلا ونهارا بسبـب بـرودة الـجو كما أنهم يعيشون ويأكلون وينامون مع حيواناتهم في سقـف واحد ويتنفسون نفس الهواء كما لا توجد فتحات كبيرة في سقوف أكواخهم ويتم غلق الأبواب أثناء الليل وبذلك فان كميات قليلة جدا من الدخان تستطيـع ا لتـسرب خـلال السـقـوف ا لمصـنوعـة مـن ا لحـشائـش والأعشـاب0 ومع ذلك فإننا لا نعـني بان استـنـشاق ا لـدخـان غـير الحـاوي على النـيكـوتين ول لحاوي على القطران بكميات كبيرة ليسبب مشاكل صحية خطيرة فـفي المسنين من شـيوخ هزة الـقبائل الكـينية نجـد أن ا لتهـاب ا لقصبـات عـلى اغـلب الإمراض المتفشية ومع ذلك فلولا وجود جهاز الترشيح الصحيح غير المصاب وميكانيكية التنظيف الذاتي الفعال للأهداب لكان بالمكان أصــابتهم بالقصبات وهم في أعمار اقل بكثير مما هم علية 0
المنظمات الدولية وإعلانات السكير :-

بالرغم من الدلائل الكثيرة التي أظهرتها البحوث الحديثة التي تبين بأن ا لتدخين هو ا لسبب الرئيسي في الإصابة بسرطان الرئة ،سرطان المثانة ،انتفاخ الرئة ،التهاب القصبات المزمن ،النوبات القلبية ،وأمراض الأوعية الدموية الحادة التي تصيب الأرجل ،فأن الكثير من الإعلانات التي تنشر في الصحف والمجلات تدعو الناس لتدخين التبغ وبذلك فأنها تدفعهم للإصابة بالأمراض التي تكلمنا عنها في الفصول السابقة والتي يعد التدخين سببها الرئيسي 0

لقد أكدت البحوث حديثة جداً صادرة عن منظمة الصحة العالمية نشرت في المجلة العلمية واسعة الانتشار المسماة الاقتصادي فــي بداية سنة 1983 بأن التدخين هو السبب الرئيسي للإصابة بالسرطان وانتفاخ الرئة وأمراض القلب 0 وأن السبب في استدامة الحياة لمدة طويلة يرجع إلى التلقيحات الوقائية والنظافة والاعتناء الطبي الفائق وهذه جميعها تقلل من مخاطر الأمراض الناتجة عن تعاطي التبغ التي تتطور بصورة تدريجية ففي الأقطار الصناعية يبلغ عدد السكير المستهلكة بحوالي 500/2 سيكارة لكل شخص في السنة ،بينما يبلغ في الأقطار النامية حوالي( 300 ) فقط 0 وهذا يعني لمنظمة الصحة العالمية (WHO ) بان السيطرة على منع انتشار المرض لا تزال ممكنة ، بينما يعني لشركات أنتاج التبغ وجود سوقاً لا تزال بحاجة لزيادة التبغ وقد ظهر في اجتماع قريب ضم اختصاصيين من منظمة الصحة العالمية (WHO ) في جنيف بأنهم غير متفائلين من عمل المسؤولين في أقطار العالم لأخذ قرار فوري وقاطع ضد التدخين حيث أن الضرائب المفروضة على شركات صناعة السكير لا تزال تدار أرباحا طائلة لهذه الأقطار رغم تسببها في النكبات الصحية التي تصيب الناس على المستوى البعيد وخاصة في الأقطار الفقيرة التي هي بحاجة إلى مثل هذه الضرائب .

إن التدخين لم يعد مكن مظاهــر ا لحـضارة وخــاصـة فـي ا لـبلدان الصناعية بينما لا يزال في ا لبلـدان النامية دلالة واضحة على تطور المدينة .وهناك فكرة اقترحها اختصاصيون منظمة الصحة العالمية للحيلولة دون تشجيــع ظـاهـرة ا لتـدخـين فــي ا لعالم ا لثالث وذالك بمواجهتهم بمـخـاطـر هـذه ا لعـادة وتحفــيزهـم علـى كتابة المقالات الصحية والعلـمية واستعمال الإعلانات المضـادة للتـدخـين بدلاً من إتباع إسلوب المجلات في الإعلام الغربي ا لتي تدعـو إلى ا لتدخين .
وقـد ورد اعتراض عـن اقتراح منـظمة ا لصحــة العالمية هذا من احد فروع منـظــمة الأمم المتحــدة وهـي منـظمة الغـذاء و ا لزراعة الدولية fao حـيث بيـنت هــذه المـنظـمة بأنها لا تستطيع تقديم النصيحة لفلاحي العالم الثالث بان يتوقفوا عن زراعة ا لـتـبغ الــذي يدرر عليهم أموالاً طائلة بدون أن تستطيع في البدايـة تقد يم البديـل الناجح لتعويضهم عن هذه الخسائر بتشجيعهم مثلا فـي زراعة مواد أخرى بديلة تستــطيـع العيـش فــي مزارع سبـق وان كــان يــزرع فيها التبغ . وكذلـك ا يجاد ا سـواق لتزييف هذه المواد الجديدة وإيجاد الوسائل لمساعدتهم على تعويض أرباحهم .
أما شركات صناعة ا لـتبغ فإنها أخذت مـوقـفـا آخر فبالنسبة لهذة الشركات يعتبر الموضوع مسالة حياة أو موت لذلك فإنها عمدت إلى إتباع طرق جديدة لإدخال بضائعها إلى الأسواق وخاصة أسواق العالم الثالث 0فقـد عمـدت فـي الفـترة الأخيرة علـى إغراء بـعـض حكومات العالم لــغرض النظر على مخاطر التدخين . لقد اختارت ثلاثة دول واستعــملت كحــصان طروادة لــتحـرير هـذا الغرض الحديث وهي البرازيل ميلادي واندنوسيا .

إن الفكرة وراء هذا الغرض هي سكوت كل دولة من هذه الدول في منطقتها اليوم بأفكار ضد التبغ والتدخـين بالـذات وهـذا يعني الكثير من الأرباح لهذة الشركات بينما يعني التعريف أفكار منضمة الصحة العالمية في نفس الوقت .

طرق الكشف عن أنواع السرطان وكيفية الوقاية منه
سوف أتكلم في هذا الفصل عن كيفيـة الكـشف المبكــر عـن بعض أنواع السرطان باستعمال بعض الاخـتبارات التي يمكن إجراءها ببساطة في البيت مع شرح لبعض الأمراض التي تحتاج إلى عناية طبية مستعجلة وكذلـك الأوقات والأعمار ا لـتي يجـب فيـهـا عمـل ألفحوصات الطبية

1-سرطان تجويف الفم :

إن الفحص الذاتي من قبل المريض نفسه لتجويف الفم وملحقاته من الشفـاه و اللسان ،إضافة إلى الفحوصات المنتظمة من قبل طبيب الأسنان ،يعتبر من الأمور الضرورية جداًَ وخاصة بالنسبة للمدخنين المدمنين ويمكن إجراء الفحـص ا لذاتـي بـالـجلـوس أمام ا لمرآة مع وجود الإضاءة الجيدة مرة في السنة على الأقل 0

كما يجب لا ينسى الأشخاص الذين يستعملون طاقم الأسنان مـن خـلع الطاقم قبل أجراء الفحص 0يتم الفحص بإتباع الطرق التالية
· امسك الشفة السفلى بواسطة أصابع الإبهامين والسبابتين مـن الزاويتين الواقعتين في أقصى اليمين وأقصى اليسار وحركهما من الداخل إلى الخارج 0
· أنزل الشفة ا لسفلـى إلى أقصى ما تستطيـع بـدون ا لتسبـب بالإزعاج وافحص لثة الفك الأسفل 0
· امسك الشفة ا لعليا بواسطة الإبهامين والسبابتين من الزاويتين الواقعتين في أقصى اليمين وأقصى اليسار وحركهما من الداخل إلى الخارج 0
· ســحـب ا لشــفة ا لـعــليا إلى ابعـد ما تستطيع بدون التسبب بالإزعاج أو الأوجاع وافحص لثة الفك العلوي0
· اخفض ا لراس وحاول تدوير اللسان ورافعه إلى الأعلى بحيث تستطيع رؤية قاع الفم وملاحظه أية تـغيرات أو عد م انتظام فيه بتسليط ضوء من مصباح على سطحه 0
· افتح الفم واسعاً بقدر المستطـــاع وحـاول تـسليط ضوء المصباح على الجدران الداخلية اليسرى ثم الجدران الداخلية اليمنى من الخدود .
عند إجراء الفـحوص المذكورة ، يجب أن يـؤخـذ بنظر الاعتبار دراسة الأشكال التي سبق ذكـرها بالإضافة إلى ملاحظة وجود أي لوحات بيضاء أو نمو غير طبيعي في الشفاه

كما يجب ملاحظة قاع الفم بــواسطة المصباح بالنـسبة لـوجـود أي تغيرات مشابهة يلاحظ في بعض الأحيان وجود سواد بيضاء زغابية صغيرة الحجم عن البطانة الداخلية للفم نتيجة عـظــات الإنسان أو تأثيراتها الأخرى وهذه مضرة في الغالب كما يلاحظ فـي أحيان أخرى وجود جزيئات الطعام البيضاء حيث تظهـر وكأنها لطخات وخدوش ، ولكن يمكن إزالتها بنفس الفم بسهولة . أما وجود بـقع غامـضة بنية ا للـون تميل إلى ا لـزرقة فـي ا لغشاء المخاطي المبطن للفم أو قسم من تجويف الفـم فهــو أمر طبيعي في الأشخاص السود على وجه ا لخصوص .

2 - سرطان الرئة
إن تدخين ا لتبغ هو ا لسبب الرئيسي لسرطان الرئة كما بينا سابقاً 0وبما إن هذا المرض الخبيث لا يمكن الكشف عنة بسهولة وخاصة في مراحله المبكرة ، فان الوقاية منه تكمن في تجنب سببه الرئيسي وهو التدخين 0

أما العمال والمستخدمين في الأماكن التي يكون هواؤها كثير التلوث مثل معامل الاسبتوس وصناعــة ا لكروم وغـاز الفحـم واستخلاص النيكل واليورانيوم وتعدين الحديد والذين لا يستطيعون تجنب النكبات الوظيفية فيجب أن يكون على إطلاع تـام بـحقيقة احتمـال أصابتهم بسرطان الرئة ليس بنسبة ا لضعـف عنـد ما يدخنون ، وإنما بزيادة احتمال الإصابة نسبة إلى كمية وحدة التدخين .
لقد بينتن البحوث منذ ربع قرن تقــريبـاً بان كمـال الاسـبتـوس غير المدخنين يتعرضون للإصابة بسرطـان ا لـرئة بـنسبـة أكثر قليلاً من العمال الذين يستغلون في المصانع الخالية من الهواء الملوث .

أما عمال الاسبتوس الذين يدخنون فيزداد لديهم الاستعداد للإصابة بسرطان ا لـرئة طرديـاً مـع زيـادة عـدد السكاير التـي يدخنونها يوميا ًوطوال فترة التدخين ، كما إن نفس هـذه العوامل تنطـبق على العمال المشتغلين في اليورانيوم وغيرها مـن الصناعات حيث تزداد نسبة الإصابة في المدخنين مقارنة مع غيرهـم من غير ا لـمدخنين ، ولم يعر ف السبب في زيادة مخاطر الإصابة بسرطان ا لرئـة لحد الآن . إن عدداً قليلاً من الناس الآخرين يتـعرضون لتلـوث ا لهواء الناتج من المصانع ولكن أعدادا كثيرة من ا لناس يلوثون بأنفسهم الهواء الذي يستنشقونه بواسطة ا لتـدخين إضافة إلى تعـريـض الآخرين للخطر نتيجة استنشاق الـدخان في السـيارة أو الغرفة التي يجلس فيها المدخنين إن محاولة ا لكـف عن التدخـين لمدة أسبوعين يمكن إن تقترح في هذا المـجال بالـرغم من الصعوبات التي تواجه بعض المدخنين المدمنين في تقبل الفكرة ،ولكنها على كل حال فترة قصيرة جداً .
فإذا أجيبت الأسئلة التالية بعد هذين الأسبوعين مـن الانقطاع عن التدخين بصورة ايجابية ، فان هناك سبب وجيه جداً للتوقـف عـــن التدخين :

1 ) هل قبل احتقان الصدر ؟

2 ) هل توقف السعال ؟

3 ) هل ازداد مستوى الطاقة والنشاط ؟
إن الهدف الطويل الأمد يبـق حـلـماً يراود مـخيـلة ا لـمد خن وهـو الانقطاع التام عن التدخين فحاول أن تختـلق منسبـة سـعـيدة لتبدأ بتحقيق فكرة الانقطاع على التدخين واختر لنفسك يوما سعيدا تحبه من أيام السنة كبدايـة ا لـعطلة ا لربيعية ، عيد راس السنة ، بعض المناسبات الوطنية أو الشخصية ، عيد الزواج أو عيد الميلاد حاول التقليل من التدخين في البداية إلى أن تصل إلى اليوم الذي تختاره أن يكون يوم انـقطاعـك ا لنهائي عن التدخين ولا تحاول أن تــجعـل من نتيجة فشلك فـي المـحاولـة الأولى للانقطاع عن التدخين تهبــط مـن عزيمتك . إن أكثر الناس يستطيعون التوقف عن التــدخيـن بصـورة فجائية ولكن بعض القليل ومنهم مؤلف هذا الكتـاب قـد حاول مرة أو مرتين .

إن مقارنة عـادة التـدخـيـن مـع الأمـراض والعـــادات الأخرى مثـل الإدمان على الكحول وتناول الكوكائين وغيرها من العادات الضارة الأخرى قـد بيـنت بـأن معـدل عـودة ا لممتنع عن ا لتدخين ثانية إلى التدخين اقل بكثير من معدل عودة المدمن على الخـمر الكوكائين وغيرها .كما ظهرت 95% من المدخــنين على الخمر و الكوكائين والعادات الضارة الأخرى قد عادوا إلى عاداتهم مرة ثانية، بينما لم يعد المدخنين سابقاً إلى التدخين إلا بنسبة 45 % فقط .
لقد ظهرَ اسـتـفـتاء عـام في ا لولايات ا لمتحدة الأمريكية بان حوالي 50% من معدل ا لمـدخنين ا لسابقيـن ، هم مـن ا لطبـقة ا لمرفـهـة اجتماعياً واقتصاديا مقارنة بنسبة 25% من الطبقـة الأدنى , إن هذه النسبة تمثل انخفاضاً ملحوظا في نسبة المدخنين فـي العـشر سنوات السابقة.
إن سرطان الرئة قد يسري في العوائل المتعاقبة ليس بسبب اكتساب أفراد العائلة نفس عادة التدخين الضارة فقط .وانما لان ا لـمد خنين من العائلة التي أصيب احد أفرادها بسرطان الرئة يكونون عرضة للإصابة بنفس المرض بنسبة مقدارها 14 مرة أكثر من المدخنين من عائلة لم يصيب أفرادها قط 0بهذا المرض .

3- سرطان المثانة
إن على كل شخص بلغ ا و تجــاوز الأربعين من العـمر إن يـقـوم بإجراء فحص سنوي لبولـه ، لـتشـخيص حالة وجود الدم في البول لان وجود أعداد من كريات الدم الــحمراء لا يمــكن رؤيتـها بالعين المجردة في ا لبول 0 ويمـكن إجراء الفحص في البيت بواســطة الاختبار ا لشريطي الذي يسـتعـمله ا لمصابون بداء ا لسكر لغرض الكشف عن وجود السكر في البول .
إن المواد ا للازمة لإجراء هذه ا لفحوصات متوفـرة في الصيدليـات و مذاخر الأدوية ، ويمكن الحصول عليها بسهولة . كما إن بالإمكان استعمال ا لشريط الكيماوي الذي يـكشف عـن وجود مواد أخرى مثقل البروتينات ، السكر ، والأجسام الكيـتونية إضافة إلى ا لـدم خلال 60 ثانية .
إن ميزة هذا الشريط الكيمياوية تكمن في عـدم الاعتماد على وفـرة فيتامين (ج) حيث إن قسم من الاختبارات لا تكشف عن وجود ا لدم في البول عند وجود هذا الفيتامين فيه .

إضافة إلى كون هذا الشريط أكثر حساسية للكشف عـن السكر فــي البول . إن المرضى الذين سبق أن أجريت لهم عمليات جراحية نتيجة وجود ا ورام حميدة ا وسرطـان صغـير في ا لمثـانــة ،فيجب أن يعلموا بان نسبة عودة هذه الأورام للظهـور مـرة أخرى كبيرة جداً .وخاصة بالنسبة للمستمرين على التدخين . لذلك على المريض الذي تعرض سابقاً لأورام حميدة أو خبيثة في المثانة ، أن بقوم بفحص بواسطة منذ ا لصباح ا لباكـر ولمـدة ثلاثة أيام متتالية وكل ستة اشهر .

إن الصعـوبة الكـانئة بعـدم تـذكـر تاريخ إجراء الفحـوصات يمكن تجنبها عند اختيار تواريخ مناسبة لا يمكن نسيانها من قبل المريض ، كأن يعين مثلاً الأيام الثلاثة الأولى من بداية السنة والأيام الثلاثة الأولى من شهر تموز لنفس السنة .كما يجب ملاحظة تاريخ انتهاء مفعول مواد الاختبار المسجلة على ا لعلبة لان ا لفحص الذي يجري بعد تاريخ انتهاء مفعول هذه المواد لا يبين التشخيص الصحيح للحالة إضافة إلى عدم تعريض مواد الاختبار إلى الرطوبة ،ضياء الشمس المباشر والحرارة ، لان هــذه ا لعـوامـل تؤثر عـلى حساسية الاختبارات المستعملة.


البحث ألاستقصائي عن المدخنين
يعتمد البحث على طريقة الأسئلة للتعرف على أعراض الجهاز التنفسي للمرضى ضمن فئات معينة من الناس ومحاولة التعرف على نسبة الباحثين بين تلك الفئات ، وما إذا كانوا يشكون من أعراض مرضية في الجهاز التنفسي ،وباشرت باختيار عينتين من فئتين من المجتمع .

الأولى / فئة المعلمين حيث اختيرت بطريقة عشوائية ولمجموع الأعمار فتم اختيار من معلمين مركز بغداد حيث بلغ العدد (3245) منهم (1866) ذكور و (1379 ) إناث .

الثانية / (الفئة الثانية ) . فكانت العينة من عمال القطاع العام بلغ مجموع (328) وكلهم من اصل الذكور (1500) تم توزيع الاستمارات ولم يستلم منها سوى (328 ) جواب .

وطبعت استمارة تحوي( 32) سؤالاً ، تضمنت الأسئلة الثمانية الأولى التهاب القصبات المزمن ، والأسئلة التسعة تتعلق بضيق التنفس وأعراض الربو .

والأربعة التي تليها تتعلق بأمراض الصدر الأخرى الفسلجية والفزيولوجية 0اما الأحد عشر الأخيرة فتتعلق كلها بالتدخين .ونرى من المفيد أن ندرج :

22) - هل تدخن ؟

23) - هل تمتص ( تبلع ) الدخان ؟

24) - كم كان عمرك عندما بدأت التدخين ؟

25) - كم سيجارة تدخن في اليوم ؟

26) – إذا كنت تدخن الغليون 0 فكم وزن التبغ الذي تدخنه أسبوعيا أو مقدار بالوزن ؟

27) – هل قطعت التدخين بعد إدمانك علية ؟

28) – كم كان عمرك عندما قطعت التدخين ؟

29) – هل تدخن السكاير العراقية أم الأجنبية ؟

30) – هل تشعر بأعراض غير طبيعية أثناء التدخين ؟

31) – إذا كان جوابك على السؤال (30 ) بنعم فما هي الأعراض التي تشكو منها { ضيق في التنفس ، سعال ،خفقان في القلب ، فقدان الشهية ، أو غيرها .....}

اختصر الإجابة بدائرة رجاءاً.

32) – لماذا تدخن ؟ ..اشرح السبب وبين وجهة نضرك ورأيك رجاءاً .

وظهرت لنا من نتائج الاستبيان صورة مقربة لدوافع التدخين فكل الذين بدأوا التدخين في سن الثامنة من العمر من اصل فلاحي وعددهم ( 4) أو العاشرة من العمر وعددهم (8) والثانية عشر من العمر وعددهم (8) ينحدرون من اصل فلاحي منم الشمال أو الجنوب ، ذلك أن بعض الفئات الفلاحية تعود أطفالها على التدخين استكمالاً لرجولتهم حسب تصورهم أو لتكامل شخصيتهم بالتدريج كما يتوهمون .

ولقد هدف الاستفتاء معرفة نسبة المدخنين بين معلمين بغداد وذلك بان المعلمين في القطر يشكلون أوسع الفئات المثقفة في هذا البلد ، تم التعرف على معدل الأعمار التي بدأوا فيها التدخين ثم معدل السكير المدخنة ونوعية التبوغ الأكثر استعمالاً والأعراض التي يشكون منها عدد من المدخنين ففي قطاع المعلمين وجهت الأسئلة إلى (3245) معلماً منهم (1866) من الذكور و(1379) من الإناث .

كان عدد المدخنين من كلا الجنسين ( 874) مدخناً فقد كانت نسبة الذكور بالمائة 8/41 %

ونسبة الإناث 8/6% . ويعود الفارق بين النسبتين إلى الاعتبارات الاجتماعية والتربية البيتية فالمجتمع مازال يعيب على المرأة التدخين سواءً في المنزل أو العمل مع إنها قد نالت وافراً من الحرية

أما معدل الأعمار التي ابتدأوا المدخنون من الذكور عادتهم فالجدول التالي يوضح ذلك :-
سنة العمر عند التدخين (الذكور)

عدد المدخنين

دون سنة (15)

(50)لوحظ ان واحد فقط من سن(4)سنوات
و(4)من سن (8)سنوات ومن سن (10) سنوات
و(8)من سن (12)سنة

15- 19

(278)

20-24


(296)

25-29

(101)

30-فما فوق

(560)منهم بدأوا التدخين من سن الأربعين
((781))

ويلاحظ في هذا الجدول أن أكثر عدد من المدخنين هم المعلمين الذكور يبدأ بالأعمار المحصورة بين 15 سنة 24 سنة وتبلغ 4و73 % منهم .
يلاحظ أن هناك عدد منهم يبدأ التدخين قبل سنة 15 ومنهم بدا من سنة أربع سنوات فالعدد هو (50) أي ما عدد السكاير المدخنة يومياً بين المعلمين الذكور فالجدول الآتي يوضح :
عدد المدخنين الذكور

عدد السجائر المدخنة يومياً

126

1-5

109

6-10
95

11-15

257

16-20

194

21 فما فوق منهم 86يدخنون سي 40-80 سيكارة يومياً

المجمـــــــوع = 781

أي أن 9و32% من مجموع الذكور من بين المعلمين يدخن 16-2 سيكارة يوميا ونسبة 8و24% تدخن أكثر من 20 سيكارة يوميا إلى حوالي ربع المجموع ولقد انصبت معظم البحوث على الذين يتجاوزون تدخين 20 سيكارة يوميا أي الإفراط بالتدخين 0وقد أجاب نعم ( 602) من اصل (781) من المدخنين الذكور الذين يشكون من أعراض الجهاز التنفسي عند التدخين 0 أي أن 77% من المدخنين يشكون من الأعراض التالية :

* 212 يشكون من عدم الشهية .

* 202 يشكون من السعال.

* 97 يشكون من الخفقان .

* 91 يشكون من ضيق التنفس .

وعن السؤال الذي يوضح هل أن المرضى ( يبلع) الدخان أجاب (595 )من اصل (781) من المدخنين بنعم .

أي أن 8/74% منهم يبلع الدخان أي أن من نسبة حصول أمراض الصدر بسبب التدخين تكون أعلى بين اللذين يبلعون الدخان عما هي علية بين اللذين لا يبلعون الدخان .

ويبلغ عدد المعلمين الذين تركوا التدخين (260).

المعلمات : -

بلغت الأجوبة التي وردت من المعلمات (1379)منهم (93) معلمة فقط تتعاطى التدخين أي نسبة 7و6% منهن.

سنة العمر عند المدخنين (الإناث )

عدد السجائر المدخنة يومياً

دون سن 15

لايوجد

15-19

7

20-24

32

25-29

17

30 فما فوق

17

الــــمـجــموع = 93

نلاحظ من الجدول لا توجد بين المعلمات من تدخن دون سنة الخامسة عشر من العمر و(7)معلمات مارسن التدخين بين 15-19 من العمر ، 20-24سنة زاد العدد لان الفتاة تخرج للحياة العامة وقد استقلت شخصيتها بالزواج أو العمل والاعتماد على نفسها حتى تصل إلى سنة 37 وقد انتهت حياتها الدراسية ، حيث تبلغ النسبة حوالي 40%.

والجدول التالي يوضح ذلك :-

عدد المدخنات (الإناث)

عدد السكير المدخنة يومياً

43

1-5

18


6-10

10


11-15

15


16-20

7


21 فما فوق

المجموع = 93

أي أن نسبة 45% من المدخنات يدخن 1-5 سيكارة و 16% منهن يدخن بحدود (20) سيكارة يوميا 0

ولقد أجابت بنعم من اصل 93 بنسبة 6/38% يشعرون بأعراض غير طبيعية آثار التدخين واقل نسبة من الذكور البالغة( 77).

ونقف عند المحطة الأخيرة في هذا البحث ونطرح السؤال التالي :

هل التدخين إدمان أو تعويد ؟

الإدمان : هو حالة تسميم مزمنة أو دورية تحصل بتكرار استعمال مادة أو دواء طبيعي أو صناعي مستحضر وخواص الإدمان :

1. رغبة شديدة جامحة وشعور (باحتياج) لمواصلة اخذ المادة (باضطراب )

2. ميل إلى زيادة الكمية بمرور الزمن .

3. اعتماد نفس و فيزيولوجي شديد على المادة.

4. تأثير على الشخص وعلى المجتمع .

أما التعويد : فانه حالة تنتج عن تكرار استعمال واستهلاك مادة معينة أو دواء .

أي ان عدم استعمالها لا يسبب اضطراباً في بعض الأجهزة أو تحول دون قيام الإنسان بواجباته اليومية .كما إن آثار التدخين السيئة لا نقع على المجتمع فحسب بل على المدخن نفسه وقد مرت بنا الأعراض التي تنتاب المدخن ولهذا فان التدخين يتعلق بالمحيط الاجتماعي الذي يعيش فيه الفرد فيستطيع المرضى أن يترك التدخين .اذا كان المحيط الاجتماعي لا يتعاطى التدخين ولازالت طريقة تكريم الضيوف عندنا تتم بتقديم السيكارة له والإلحاح علية إذا ما تعذر .

إن الأسباب النفسية هي التي تدفع المواطن إلى التدخين إذ أن الكآبة والألم النفسي أو كثرة المشاكل وهي الظهور أو اكتمال الشخصية هي الدوافع التي تدفع بعض الناس إلى التدخين لتعينه على تحمل القلق والخوف وانشغال الفكر . وما يلبث أن يقلد بعضهم البعض الآخر .

التدخين وأثره في الإسلام
يعتبر التدخين من المواضيع المهمة والشائكة في الإسلام وتأتي أهميته ُ لما له من أثر كبير في سير حياتنا مما زاد في عدد المتتبعين لهذا الموضوع وبين كثرة المتتبعين لهذا الأثر فقد ظهر ت الكثير من الآراء و الإجتهادات التي تمخضت عنها فتاوى تارة تنص على تحريمها وتارة أخرى تنص على كونها ليست محرمة ولكنها مكروهة والفرق بينهما أن الحرام آثم من يشربها والمكروه ليس عليه أثم عند شربها ولو تركها فله الثواب وكل فريق منهم يستند إلى حقيقة ٍ وإلى دليل ٍشرعي يرتكز علية في فتواه .اما أهل العلم الذي يختص عملهم بعلوم الحياة المجردة عن الدين فيستندون في آرائهم إلى أدلة علمية وعملية توصلوا إليها من خلال بحوثهم ودراستهم لواقع الحياة .
ولكل منهم مستقرة في جسم الإنسان فالفرق الأول يدخل إلى قلوب الناس والفريق الثاني يدخل إلى عقولهم ولكي نقنع كل شرائح المجتمع لابد أن نجمع الفريقين لكي نضمن الدخول إلى قلوب الناس وعقولهم فتكون الأدلة معضدة بعضها لبعض .

ولكي أبدأ في الاستدلال لا أريد أن أكون مثل فريق من الباحثين في بريطانيا درسوا أسرار العنكبوت لمدة عشرة سنوات فتوصلوا إلى جملة من الحقائق كان من أبرزها أن أنثى العنكبوت هي التي تستطيع أن تبني بيوتها ولا يستطيع الذكر فعل ذلك لان الإناث لها غدة لإفراز السائل الذي يتجمد عند ملامستة الهواء فتتكون الخيوط التي تنسج البيوت وليس للذكر هذه الغدة فلا يستطيع إفراز هذه المادة .

فرد عليهم أحد رجال الدين المسلمين إن الذي عرفتموه الآن عرفه المسلمون قبلكم ب (1450سنة) فقد ورد في القرآن الكــريم {بسم الله الرحمن الرحيم * وتبني العناكب بيوتها }

وحرف التاء في كلمة تبني في اللغة العربية تاء التأنيث أي تخص الإناث ولا تخص الذكور من العناكب فبين الله سبحانه وتعالى في حرف واحد ما أثبتوه في عشرة سنوات ولهذا سأناقش هذا الموضوع مبتدءاً بكتاب الله عزل وجل وسنة رسوله (ص) منطلقا منها إلى ما أثبتوه أهل الاختصاص من رجال الطب والباحثين .

هناك قاعدة مهمة جداً وضعها الله سبحانه وتعالى في كتابة الكريم لبيان أسباب ما أراد الله تحريمه عندما بين للناس حرمة الخمر ليربط بذلك عقولهم مع قلوبهم فقال سبحانه وتعالى (فيه منافع للناس وفية مضار ومضارة أكثر من نفعه ) قاعدة النفع والضرر هذه يقول العلماء فيها من المتخصصين في علوم القرآن أنها يمكن أن نطبقها على جميع المأكولات والمشروبات بل على جميع ما يدخل جوف الإنسان فيكون كل شيء نفعه أكثر من ضرره حلالاً وأما ما يكون ضرره أكثر من نفعه فهو حرام لما يلحق من أذى وضررٍ بليغ في جسم الإنسان وسبحان الله لو طبقنا هذه القاعدة على جميع ما أحلة الله لوجدناه تنطبق علية ولو طبقناه على جميع ما حّرمه الله لوجدنا أن ضرره أكثر من نفعه ولهذا حرمة الله وهذه القاعدة ليس فيها استثناء لان الله وضعها ولو كانت من غير الله لوجدنا فيها شواذ حيث أن لكل قاعدة وضعها الإنسان شواذ كما يقولون ولو طبقنا هذه القاعدة على التدخين لعرفنا بسهولة أيهما اكبر نفعها أم ضررها لو تساءل المدخنين أنفسهم أيهما أكبر لأجابوك وبلا تردد بل حتى صغيرهم أن ضررها أكبر من نفعهما هذا إن كان فيها نفع ولو أنني لا أرى أن فيها نفعاً حتى ولو كان قليلاً .
إن تعلق المدخنين بالتدخين وعدم القدرة على تركها إلا بصعوبة تابع من مادة النيكوتين والقطران الموجود في التبغ عند تقصانها في الدم فأنة يرى نفسه بحاجة إلى سد هذا النقص الحاصل فيها وهذا تقرأه على كل علبة من علب السكاير بعد أن فرض على هذه الشركات كتابة هذه الملاحظة من قبل منظمة الصحة العالمية فهي تعتبر نوع من أنواع الحشيش بل هو أفيون الشعوب.

وفي سورة يقول الله سبحانه وتعالى في كتابة الكريم (( أنً المبذرين كانوا إخوان الشياطين )) ومعلوم أن الشياطين دائماً على الباطل في كل سلوكهم فمن كان أخٌ للشيطان يكون فعله على الباطل ولنلقي نظرة إلى المال الذي يصرف لشراء السكاير هل هو ضرورة تستوجب شرائه لقد عرفت الكثير من المدخنين يقصر على عائلته في مصروفهم بل وحتى على نفسه فيما ينفعها ويشتري ما يضرها فهو صرف في غير محلة ولهذا فهو تبذير واضح لألبس فتة حتى لو كان قليلاً .

وتأكيدا لما ذكرت يقول الله سبحانه وتعالى في كتابة الكريم ((كــــلوا وأشربوا ولا تسرفوا إن الله لا يحب المسرفين )) والإسراف يعني وضع الشيء في غير موضعه أو المبالغة فتة وعكسه الصرف الذي يوضع في محلة الصحيح فهو يعود بالفائدة على الإنسان وعلى الآخرين ولو بلغ الملايين عند توفره أما ما يوضع في غير موضعه الصحيح فهو منبوذ ولو كان قليلاً.

يقول الله سبحانه وتعالى ((ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة)) أليس في التدخين تهلكه ولكنها لا تحصل في يوم وليله وتحصل مع تقادم الزمن ونرى اليوم الآلاف من المدخنين بل الملايين الذين استمروا في التدخين فترة طويلة كيف أنهم يعانون من أمراض خطيرة ومهلكة ألا يتعظ من هؤلاء من بدءوا بالتدخين حديثاً . هذا ما حضرني من كتاب الله سبحانه وتعالى

ولو أنه تحوي على الكثير والكثير (( ويقولون ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيره ولا كبيرة إلا أحصاها )) ولأدخل في سنه رسول الله (ص) لأقطف زهره من روضته الشريفة الطاهرة فمن دخلها شم عطرها فأنشرح صدره لها .يقول رسول الله (ص) .

(لا ضرر ولا ضرار)وهذا الحديث يعتبر من الأحاديث الصحيحة الشاملة التي تنطبق على سائر سلوكنا الحياتي يؤكد فيه الرسول الأمين (ص) أنه لا يجوز أن نسبب الأذى والضرر لنفسك أو للآخرين ولو جلس في غرفه يدخنون فيها أو في سيارة فأن دخان السكاير المنبعث منهم سيلوث هواء المكان الذي يجلسون فتة وسيستنشقه الجالسين في أنفاسهم ويدخل إلى جوفهم ويضرهم بلا أرادتهم وكأنهم يدخنون مثل الآخرين وهذا ضرر منهي عنه وأما ما يضرون به أنفسهم فقد أوضحناه فيما سبق ولا حاجة لإعادة ذلك نبهنا الله وإياكم من غفلة الغافلين وجعلنا من الذين يسمعون القول فيتبعون أحسنه وفي ذلك عبرة لمن أعتبر وذكرى لمن تذكر والحمد لله ربِ العالمين.

الأمل الجديد في علاج السرطان (الانترفيرون)
إن الحرب الشعواء التي يشنها العلماء والمختصون ضد مرض السرطان من اجل معرفة مكوناته وخواصه وطرق معالجته ، لها الأولوية القصوى في الأبحاث الطبية ويزداد تفاؤل الباحثين عند اكتشاف أي مضاد قوي لهذا المرض الخبيث 0
اكتشف الانترفيرون في سنة 1957 من قبل الباحث البريطاني أليك أساكس بالاشتراك مع زمليه السويسري جان لندخمان اللذان بينا بان الانترفيرون يتكون طبيعيا في الجسم نتيجة الإصابة بالفيروسات حيث يعمل على إعاقة تكاثر هذه الفيروسات 0قد استعمل الانترفيرون في الأبحاث الطبية الحديثة كمادة لمعالجة أنواع معينة من السرطان لسببين :

أولهما.. لعملة المضاد للأمراض الفيروسية .

وثانيهما.. لعمله على رفع كفاءة الجسم الدفاعية في حالات الإصابة بالفيروسات.
وفي السويد استعمل الانترفيرون حديثا في معالجة سرطان العظام 0اما في بريطانية فقد عولجت سرطانات الصدر عند النساء النامية على شكل أورام خبيثة ومن الفئران بمادة الانترفيرون وكانت النتائج الأولية مشجعة جداً وهناك أخبار مؤكدة تشير إن جمعية السرطان الأمريكية(ACS)قد خصصت مليوني دولار على الأقل للانترفيرون 0 وهو اكبر مبلغ توظفه الجمعية في مادة واحدة منذ تأسيسها 0 كما أبرمت جمعية امجات السرطان البريطانية اتفاقا مع شركة بروز ويلكم لإنتاج وجبة كبيرة من الانترفيرون لغض فحصها مختبريا وسريريا وتحت إشراف مجلس الأبحاث الطبية 0 في بحوث حديثة جداً أوضحت مجلة لانسيت العلمية بأنه من الممكن الآن وصف الانترفيرون وتأثيراته بصيغ كيماوية وبايوكيماوية وقد وجد بأنه هناك أنواعا ً مختلفة ومفيدة في الانترفيرون تم تنقيتها لتظهر متجانسة وأظهرت التحاليل الأولية بأنها عبارة عن مركبات بروتينية نشوية من تركيبات مشابهة من الأحماض الامينية وتؤكد الأدلة بان السنوات القريبة القادمة ستشهد كتابة الصيغ الكيماوية للبروتينات الحيوية النشطة المعروفة 0ولم يتوضح لحد الآن كيفية عمل الانترفيرون على السرطان بصورة نافعة ، بالرغم من انه بات من الثابت علميا بان السرطان في الحيوانات له أسباب فيروسية ، فان حالات السرطانات التي تصيب الإنسان لها أسباب عديدة تكون الإصابات الفيروسية احدها تشير الأبحاث الحديثة بان مادة الانترفيرون تقاوم نمو الورم الخبيث بطريقتين :

أولا ... عن طريقة إيقاف نمو الخلية 0

ثانياً... إسناد وتقوية عملية الوقاية الجسمية إلى درجة تكون عندها القابلية لمعرفة الخلايا الغريبة ومهاجمتها بصورة تلقائية 0

بالرغم من الاحتمالات الكبيرة لفعالية الانترفيرون في علاج السرطان 0الا أن استعماله لعلاج جميع حالات السرطان مثل سرطان الصدر ،وسرطان بلازما الدم ،وسرطان الأنسجة اللمفاوية يقول الدكتور جويس تايلور ، احد الاختصاصين الذين عملوا على الانترفيرون بتفاؤل (تحن نبحث عن إيجاد رد فعل أحسن أو انخفاض جزئي وليس رد فعل كامل )0
كما أن الانترفيرون لا يخلوا من التأثيرات الجانبية مثل الدوار 0عدم الراحة وقليلاً من سقوط الشعر أما التأثيرات الأخرى الطويلة لم تعرف لحد الآن وقد أجريت حديثا بعض الدراسات المكثفة والمهمة على سرطان الأنسجة اللمفاوية ، حيث وضعت ضوابط داخلية كقياس حجم الورم قبل وبعد إعطاء الانترفيرون قد أظهرت هذه الدراسات شفاء جزئياً كتسكين وشفاء كاملا كحالتين آخرتين وتعتبر هذه النتائج مشجعة وبالرغم من أن الانترفيرون قد حقق إنجازا مهما في علاج بعض أنواع السرطان إلا أن من المبكر القول الآن بان الدواء الشافي لجميع أنواع السرطان وعلينا أن ننتظر ونرى ما يخبئه المستقبل من الإنجازات والاكتشافات الجديدة 0


 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


1 2 4