التهاب الكبد الوبائي الفيروسي والاسنان

التهاب الكبد الوبائي الفيروسي والاسنان

د. أحمد أبو رضوان
2011-02-16

يعتبر بعض انواع  التهاب  الكبد  الفيروسى  من الامراض المعدية والمميته لذا وجب تطبيق القاعدة  التي  تقول الوقاية خير من قنطار علاج. 

 إن طاقم الأطباء وأطباء الأسنان والممرضين والممرضات الذين يعملون في الحقل الطبي قد يكونون معرضين للإصابة بالأمراض المعدية والسارية ونخص بالذكر أطباء الأسنان الذين يمارسون مهنة طب الأسنان في عياداتهم السنيه معرضين للإصابه بأمراض مختلفة منها: 
التهاب الكبد الوبائي. 
الاكتئاب.
القلق النفسي. 
امراض القلب بأنواعها. 
السكري.
ارتفاع الضغط . 
و غير ذلك من الأمراض.

إن  طبيب الأسنان الذي يعمل في عيادته يستخدم أجهزة أسنان للقيام بالحفر وتحضير الأسنان للتركيبات السنيه وزراعة الأسنان وغير ذلك.
 إن الصوت المتكرر الذي يصدر عن جهاز الأسنان يؤثر مع الزمن على أذن الطبيب على المدى البعيد ويستخدم الطبيب يديه وقدميه وعينيه ودماغه حيث يركز غالبا على عضو من الجسم  هو الفم الذي يحتوي على الأسنان واللثه واللسان والخدين. 
 إن الأجهزة والأدوات التي يستخدمها طبيب الأسنان يجب أن تكون معقمة حسب الأصول العلمية المتبعة، وهذا يعتبر بروتوكول متعارف عليه لدى الأطباء وأطباء الأسنان.
 لذا المطلوب من طبيب الأسنان في عيادته التركيز على التعقيم المتواصل في عيادته خوفاً من نقل العدوى إلى المرضى. 

وعلى المريض أن يخبر طبيب أسنانه بكافة الأمراض التي يعاني منها وأسماء الأدوية التي يتناولها، و نخص بالذكر الأمراض المعدية لكي يقوم طبيب الأسنان والمعاونين له في العيادة من اتخاذ الإجراءات الطبية الوقائية السليمة للمريض والطبيب و للطاقم المساعد.  

 إن من أخطر الأمراض التي تغزو عيادات الاسنان هو مرض التهاب الكبد الفيروسي ومن العوامل المساعدة على انتشار هذا المرض:
الفقر ففي المجتمعات الفقيره والمكتظة بالسكان تزداد نسبة الحاملين لهذا المرض. 
أن أعداداً كبيرة من الحاملين لهذا المرض لا يدركون أو يعرفون أنهم يحملونه لذا فإن الفحص الدوري  يعتبر من الوسائل التي تحد من انتشار المرض. 
  اكتشاف أنواع جديدة من الفيروسات لم تكن معروفة من قبل عقود من الزمان و أن الإصابة به يسبب خطراً حقيقياً على المريض.

 أنواع التهابات الكبد الفيروسي:       
نبذة عن أنواع التهاب الكبد الوبائي: 

Hepatitis A 
اكتشف هذا المرض عام 1973 و يدعى الالتهاب الكبدي المعدي، وهو مرض بسيط عادة يشفى المريض منه بدون أي مضاعفات، و فترة حضانة هذا المرض من أسبوعين- 6 أسابيع. 
Hepatitis B
اكتشف هذا المرض عام 1965، و يدعى serum hepatitis، ينتقل هذا المرض عن طريق الدم و اللعاب وهو أكثر أنواع المرض سهولة في الانتقال، و يصيب الجراحين و أطباء الأسنان و مساعديهم و الممرضات، و ينتقل أيضاً عن طريق الحقن و خاصة لدى المدمنين على المخدرات، و من مضاعفات هذا المرض تشمع الكبد، و عادة يتم إعطاء الذين يعملون في المجال الطبي مطعوماً مضاداً لهذا الفيروس.  
 Hepatitis C
اكتشف هذا المرض عام 1989، يتميز بقدرته على الاستيطان و المكوث في الكبد لمدة طويلة حيث يحدث التهاب مزمن مما يؤدي إلى تليف الكبد و تدهور وظائفه و من ثم يؤدي إلى ورم كبدي، و فترة حضانة هذا المرض من 4- 6 أسابيع، ينتقل هذا المرض عن طريق الدم و اللعاب و يصيب الجراحين و أطباء الأسنان و مساعديهم و الممرضات، و ينتقل أيضاً عن طريق الحقن أو عن طريق غسيل الكلى. 
Hepatitis D
يتواجد هذا الفيروس في إفريقيا و الشرق الأوسط و جنوب شرق آسيا غالباً، و حامل هذا المرض عادةً ما يكون خالياً من الأعراض و لذلك ينقل المرض للأشخاص السليمين أكثر من غيرهم، و ينتقل هذا المرض عن طريق الدم، فترة حضانة هذا المرض من 4-6 أسابيع.
Hepatitis E
تنتقل العدوى عن طريق المياه الملوثة و بسبب الأوبئة كما في جنوب آسيا و الهند كما يتسبب بنسبة عالية من الوفيات خاصة عند النساء الحوامل.
اكتشف هذا المرض سنة 1980 و مدة حضانته 6 أسابيع و عادة ما ينتهي المرض و يشفى المريض بدون علاج.
Hepatitis G 
يتم تشخيصه في المرحلة المزمنة عندما يتسبب بمرض كبدي شديد، إن هذا النوع يعتبر أكثر عدوى و أكثر شيوعا من فيروس الإيدزHIV و يمكن أن يكون مميتا، ينتقل بشكل أساسي من خلال الدم أو منتجات الدم المصابة بالفيروس، فهو واحد من عائلة من 6 فيروسات (أ، ب، ج، د، هـ ، و).
بعد الإصابة بالفيروس يستغرق تطور مرض الكبد الحقيقي 15-30 سنة قبل أن يضعف الكبد بالكامل أو تظهر الندوب أو الخلايا السرطانية حيث يعتبر هذا المرض (القاتل الصامت). 
الوقاية:
1---- تثقيف جميع العاملين في الحقل الطبي بالمخاطر الكبيرة لهذا المرض وطرق انتقاله وكيفية الوقاية منه. 
2------- من أهم طرق الوقاية من هذا المرض هي تجنب إصابة أي شخص من فريق العمل في العيادة بقطع أو وخز من الأدوات والحقن المستخدمة. 
3---- التأكد من أن طاقم الفريق الطبي يرتدون ما يؤمّن حمايتهم و وقايتهم مثل المراييل الطبيه والقفازات و الأقنعة الواقية خاصة أثناء علاج المرضى الحاملين لهذا المرض.
4----- في حالة حدوث ثقب في الجلد بإحدى الأدوات الملوثة فيجب اتخاذ الإجراءات الوقائية التالية: 

 أ* غسل  المنطقة المصابة بالماء والصابون وتطهيرها بإحدى المواد المعقمة والمطهرة مثل اليود أوالكحول وغير ذلك. 
ب* أخذ عينة من دم المريض صاحب الأدوات المستعملة لفحصها للتأكد هل هو حامل لهذا المرض أم لا.
ج  * استشارة  أحد أطباء الاختصاص لإمكانية إعطاء بعض البروتينات المناعيه كوقاية من امكانية الاصابة بهذا المرض. 
 د* إن التطعيم ضد هذا المرض يعتبر من الأساسيات للطاقم الطبي. 
5---- اتباع التعاليم الدينيه والبعد عن الممارسات المحرمة. 
6----- التدقيق في الأشخاص المتبرعين بالدم.
7---- زيادة الاهتمام بتعقيم أجهزة غسيل الكلى.  
8---- زيادة الاهتمام بتعقيم الأجهزة والأدوات التي يستخدمها طبيب الأسنان في العيادة السنية.

من النصائح الطبية العامة 

على المريض أن يهتم بمعرفة المرض الذي يعاني منه ويتبع تعليمات الطبيب المعالج.   
على المريض أن يخبر طبيب أسنانه أن لديه مرضاً أو أمراضاً عامة مثل مرض السكري، والضغط  و الروماتيزم، وأمراض الكلى، و أمراض القلب والكبد وغير ذلك وأن يحضر معه الأدوية التي يتناولها وخاصة  مميعات الدم و ذلك حفاظاً على صحة المريض و ليتمكن طبيب الأسنان من إعطاء أفضل خدمة سنية. 
وأخيراً درهم وقاية خير من قنطار علاج.


* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب اسنان
بكالوريوس طب وجراحة الفم والاسنان خريج جامعة هافانا --كوبا عام 1984 عيادات الدكتور احمد ابورضوان اسكان مدينه ابونصير خلف السوق التجارى مجمع ابونصير الطبى تلفون العياده 5237999
1 2 4