الوقاية من تسوس أسنان الاطفال

الوقاية من تسوس أسنان الاطفال

الدكتورة ميساء ابو فنس
2012-06-17

أولا ما هو التسوس ؟

إن تسوس الأسنان (النخـــر) عبارة عن آفة تصيب مينا  الأسنان بداية ومن ثم تصل إلى  لب الأسنان في مراحل متقدمة وتسبب إلتهابه وتعفنه، وبعدها تنتقل للنسج المحيطة فتسبب  الخراجات و الأكياس.

يحدث النخر نتيجة تضافر  عدة عوامل حيث تتواجد بعض البكتيريا (الجراثيم) في فم الطفل – فتتغذى هذه الجراثيم على السكر الذي يتناوله الأطفال بحياتهم اليومية –ومن ثم تقوم هذه الجراثيم بإنتاج أحماض على سطح السن تؤدي إلى تحلل الجزء المعدني من السن. والوقت اللازم لتطور آفــة نخرية قصير جدا في غياب العناية الفمويةوعدم تنظيف الأسنان وعند التعرض المتكرر للمواد الطعامية الحاوية على السكروز.

يعتبر التسوس من أكثر الأمراض إنتشارا ويبدأ عند الأطفال الصغار جدا

 

عادات ومفاهيم خاطئـــــــــــــــــة:

1- السماح للطفل بالنوم  والرضاعة المحتوية على الحليب (حليب الأطفال، ماء محلى، مشروبات غازية أو عصير فواكه) في فم الطفل.

2- غمس المصاصة في سائل حلو ومن ثم إعطائها للطفل.

3- إطعام الأم لطفلها من فمها الأكل مباشرة أو إشراك الأخوة بنفس ملعقة الأكل.

4- عدم الاعتناء بالاسنان اللبنية: رغم الصحوة التى تشهدها مجتمعاتنا العربية في مجال الرعاية الصحية لا يزال مفهوم طب أسنان الأطفال يعاني نقصا! والزعم دوما بأنها أسنان لبنية ستسقط ولا داعي لمعالجتها متناسين بأن وجود الأسنان اللبنية يحفظ مكان للأسنان الدائمة فلا يفقدها الطفل بشكل مبكر فيتجنب حدوث مشاكل نفسية عنده فيما بعد وصعوبات في الكلام وفقدان الشهية للطعام لعدم مقدرته على المضغ..

5- تخويف الطفل بطبيب الأسنان وإبرته الحديدية وتشكيل مفاهيم مؤلمة عند الطفل بسرد تجارب الأهل السنية أمامه

6- تعرض الطفل لفترت متعددة طوال اليوم لتناول الحلو والسكريات وهذا خاطىء وإن كان لابد من أكل الحلويات والعصائر المحلاة فينصح بمرة واحدة وبعد الأكل مباشرة.

 

لذلك يجب أن تبدأ الأم/الأهل برعاية أسنان أطفالها من المنزل 

وينصح بالتالـــــــــــــي:

* إبدئي بتنظيف أسنان طفلك بمجرد ظهور أول سن في فمه ولو حتى بمسح أسطح السن بقطعة شاش مبلله.

* على عمر أكبر، يبدأ الطفل إستخدام فرشاة الأسنان الناعمة  بألوانها الجذابة وتكوني قدوة له بالعناية بصحة الفم وأن تجعلي من عملية تنظيف الأسنان عادة مسلية لطفلك.

* يوصــــــى بتنظيف الأسنان على الأقل مرتين يوميا – وان لا تقل المدةعن دقيقتن.

* مراعاة بأن الطفل سيظل بحاجة لمساعدتك بتنظيف أسنانه حتى سن ثماني سنوات.

* كمية المعجون لا تتعدى حبة البازلاء في الأعمار الصغيره.

* إستخدام الفرشاة الكهربائية  والخيط الطبي.

* فحص الأسنان من قبل الام بإستمرار وملاحظة أي تغير في لونها أو وجود ثقوب بأسنان الطفل وعرضه على طبيب الأسنان المختص فورا وعدم إنتظار الألم كدافع لذلك.

* جعل زيارة طبيب أسنان الأطفال بشكل دوري للتقييم ويفضل منذ بداية ظهور أسنان الطفل حتى يتعود على أجواء العيادة ولايتفاجأ بها. وعدم الإضطرار في النهاية للمعالجات تحت البنج العام (عملية أسنان)

* الغذاء الصحي المتوازن ( الحليب، أجبان، خضروات وفاكهة) مهم لبناء أسنان قوية

* محاولة إعطاء الاطفال قطع الحلوى الخالية من السكر / إستخدام بدائل السكر Xylitol في أدوية السعال والمضمضة والعلكة (التى تحفز على إفراز اللعاب).

* العمل على نوم الطفل بفم نظيف وأن لا يكون آخر شىء تناوله السكاكر او النشويات 

* في الأماكن التى يصعب تنظيف أسنان الطفل بها _ غسل الفم  بالماء بعد الإنتهاء من  الأكل_على الأقل

* الإنتباه إلى سقوط الأطفال وتعرضهم لكدمات تصاب بها أسنانهم الأمامية (خاصـــــــــة) وعدم التواني في معالجتها .

* إستخدام الأسلوب التحفيزي والجوائز وعمل الجداول بأوقات تنظيف الأسنان لتشجيع الأطفال للعناية بصحة الفم.

* سؤال طبيب أسنان الأطفال عن برامج الوقاية من تسوسات الأسنان :

- من إستخدامات الفلوريد التى يتم تطبيقها بالعيادة بأشكال مختلفة تتناسب مع عمر الطفل

- مادة سد الميازيب لتقليل فرصة تعرض الأسنان الدائمة للتسوس. 

 

العنايةبأسنان الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة:

وهم الأطفال الذين يعانون من أنواع مختلفة من الإصابات تؤدي إلى صعوبة في تعلمهم وتكيفهم مع المجتمع وإكتساب مهارات الأطفال الذين في نفس أعمارهم. بعض هذه الإعاقات تكون منذ الولادة وبعضها مكتسب إما جسدية أو عقلية أو نفسية أو حتى أمراض(مثل السكري، أمراض الدم أو الأورام)

يكون هؤلاء الأطفال عرضه أكثر من غيرهم للإصابة بأمراض الفم (مثل إلتهابات اللثة و تسوس الأسنان) لتناولهم أنواع من الأدوية أو الأغذية اللينة. وهنا يجب على الأهل طلب مساعدة طبيب أسنان الأطفال المختص (حيث أن أغلب الاطفال ذوي الإحتياجات الخاصة يعانون إصابات جهازية يكون طبيب أسنان الاطفال على علم كامل بها، ولأخذ الإحتياطات المناسبة أثناء وبعد العلاج -نوع التخدير المناسب والوسائل الكفيلة بالتحكم بحركات الطفل) بوضع برامج وقائية للطفل من ذوي الإحتياجات الخاصة يتضمن العناية بأسنانه بالبيت وفي عيادة الأسنان للحصول على صحة فموية جيدة.

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طبيبة أسنان أطفال
1 2 4