انواع حشوات الاسنان

انواع حشوات الاسنان

د. أحمد أبو رضوان
2011-06-17

أملغم ((Amalgam

حشوة الفضة

 

حشوة ا لفضة او البلاتين او الاملغم عبارة عن اتحاد عنصر او عدة عناصر مع الزئبق ( Hgلذلك كل الخلطات التي تحتوي على الزئبق تعتبر املغم نوع من انواعالمواد الاكثر استعمالا في الحشوات السنية والمكونة من مجموعة معادن مخلوطة مع الزئبق وتكون بشكل طري لكي يسهل  على طبيب الاسنان  تشكيلها   بطريقه فنيه حسب الحفره السنيه  المجهزه  لهذه الغايه  والناتجه عن  اصابة السن  بمرض تسوس الاسنان والتي تستغرق اجراءها من 3-5 دقائق في الوقت الذي يجب فيهاتباع تعليمات الحشوة في العيادة من عزل وغير ذلك.

 

   أن نجاح حشوة الفضة او الاملغم يعتمد اعتمادا كليا على الطريقة التي يتم فيها تحضير السن للحشوة بعد الازالة التامة للتسوس، في حال استخدام الطرق الوقائيةالتحفظية للحشوات   ولكى لا  يعود  مرض التسوس  مع الزمن يجب  اجراءازاله تامه لمرض التسوس  .

 

 

    الزئبق :-

   هو معدن من مجموعة الزنك لا يتاكسد  لدى تعرضه للهواء او الاوكسجين فى الاحوال العاديه ، عنده الاستعداد للاتحاد مع جميع المعادن المعروفة تقريبا..

وان اكثر واكثف خلطة معروفة له هو تكوين الاملغم ينتهي بها الى خلطة صلبة جدا

 

من اهم المواصفات العالمية لحشوة الفضة اختيار الصنف الذي يدخل في تركيب الحشوة الفضية او الاملغم وذلك بنسب مختلفة للمعادن التي تكون الحشوة ولا يمكنان تتم حشوة فضة بدون زئبق، حتى ان الرصاص PB ) ) يجب ان تكون نسبته مع الخلطة المعدنية لا يقل  عن 25% ولا يزيد عن 27% كي لا تنكمش او تتمددالحشوة داخل الضرس المعالج .

 

مكونات حشوة الفضة :-

المادة               النسبة                 النسبة

 

فضة                            65%                                           70%

 

قصدير                          25%                                         27%

 

نحاس                         6% 

 

 

زنك                       2%

العنصران الرئيسان   هما الفضة والقصدير، وعند اتحاد  هذين العنصرين مع الزئبق يخرج المكون  الرئيسي هو الاملغم  او حشوة الفضه .

 

هذه العناصر المذكورة تكون الخلطة الرئيسيةلحشوة الاملغم ، عندما تختلط هذه العناصر الاربعة مع الزئبق حيث يجب ان يكون نقى وصافى ليعطي مزايا الخلطةالمعروفة بالاملغم .

 

 

التأثيرات السنية لكل من محتويات الاملغم

 

 

الفضة :-

   عنصر يدخل بنسبة كبيرة –70-% ة في تكوين الحشوة وذلك من اجل اعطاءها المقاومة  اللازمه وكذلك من اجل التقليل من  الاسوداد  الذى تتميز به حشوة الفضه  وخلطه مع القصدير  يحد من  عملية التمدد  فى الخلطه ويساعد فى سرعة  نشفان  الحشوه   لتصبح  صالحه للاستخدام  بعد  فتره وجيزه لا تقل عن ساعه  تقريبا 

 

القصدير :-

من الخصائص المهمة لهذا العنصر هو السيطرة على عملية التمدد التي تحصل  فىالحشوه   واذا كانت  نسبة  هذا العنصر   اكثر من النسبه المتعارف  عليها وهى25-----27 % فان الحشوه تتعرض  الى  الانقباض  ويقل ثباتها   وتزيد  صلابتها  ويزيد معها  مدة تصليب الحشوه .

 

النحاس :-

ان النسب المتعارف عليها وهي 6%   وظيفتها  الرئيسيه زيادة  مقاومة الحشوه  وتعمل ايضا على زيادة  صلابة الحشوه وتخفف  من  نسبة الاسوداد  فى  حشوةالاملغم  وحيث  ان  النحاس  يوجد  بنسبه  قليله  جدا  مقارنة  بباقى العناصر  الا ان اهميته  تكمن  فى انه  اذا  زاد عن  تلك النسبه  فانه يسبب   تميع  فى الحشوه 

الزنك :-

عنصر يدخل في تركيب حشوة الاملغم بكميات قليلة جدا 2% ، ان تأثيره الرئيسي هو منظف او مانع للاكسدة وليس في نفس اللحظة التي تخلط بها العناصر المركبةللفضة ولكن يمنع  التاكسد  الذي يحصل اثناء الخلط، لذا فأن وجود نسبة زنك تساعد فى  التقليل من نسبة اسوداد الاملغم والتقليل من الهدرجه التي تحصل .

 

 

الفضة والقصدير:-

هما العنصران الاساسسيان في عملية حشوة الفضة او الاملغم ومن الضروري معرفة التفاعلات التي تتم اثناء الخلط .

المرحلة المهمة جدا معرفة ان حشوة الاملغم وخاصة ما يدخل في نسبة -جاما.

فان الاملغم تتمدد قليلاخيرا من ان  تنطمش وهذا امر  طبيعى فى الحشوات  الفضيه .

 

خصائص الفضة او الاملغم :-

 الناحيه الجماليه 

ان لون الاملغم لا يجب وضعه كحشوة فى  الاسنان الامامية  بل  وضع حشوه   تجميليه من نوع  الكومبوزيت وان السيئه  لهذه الحشوه  الوحيده الى تسجل  منالناحيه  الجماليه  لونها   .

 

-  الفزيائية:-

المقاومة الميكانيكية    ان حشوة الاملغم تتميز بصلابتها  ومقاومتها وخاصة عند تناول المواد الغذائية الصلبة  بشكل عام    ان جميع الحشوات الفضية( الاملغم)تتميز بالصلابة  والثبات  امام  القوى الماضغه  وتقدر هذه  القوه ب ------ 2500 كغم لكل سنتيمتر مربع.

الالتصاق  

ان الحشوات الفضية عديمة الالتصاق  ولكن الحفر المحضرة من قبل طبيب الاسنان هى الاساس  فى التصاق  الحشوه لذا يجب ان تكون محفورة بشكل علمىومدروس وذلك من اجل الثبات الميكانيكى .

الثبات الشكلي:

يعتمد على طريقة استخدام خلط المواد المجهزة  , من المتعارف عليه ان حشوة الاملغم تخضع لعمليات تمدد خفيفه  ولا يجب ان تكون اكثرمن 10 ميكرون م3 .

 

 

- التوصيل الحراري لحشوة الفضة او الاملغم:-

يوجد لدى الحشوات الفضية او الاملغم خاصية التاثر في بالبروده  والحرارة اكثر من السن نفسه ، هذا يعني ان التمدد او التقلص اثناء التقلبات الجوية اكثر فيالحشوات الفضية الاملغم والسبب احيانا يعود  الى  انه عند تناول مواد باردة او ساخنة او حامضة اوسكاكر  فان  الفضه  تتمدد  بشكل بسيط وهذا عامل  ايجابى 

الجلفا نيزم   او التماس  الكهربائى فى الفم ---

بما ان الاملغم مكونة من مجموعة معادن تتجانس بنسب مختلفة من الممكن داخل هذه التركيبات توفر خصائص وحالات تصطدم مع تيار كهربائي داخل الفم، وخاصةاذا وجد حشوة فضة او الاملغم بجانبها او مقابلها حشوة مصنعه  من الذهب  مما  يؤدى الى حصول ماس كهربائي مؤلم جدا ويلعب اللعاب في الفم دورا هاما في تفاقمالعملية حيث  يعتبر اللعاب العامل الموصل للتيار الكهربائي بين المعدنين . لذا لا  ينصح  بوضع  حشوة فضه  اذا  وجد حشوة   ذهب  فى الفم   واذا  وجد  حشوة ذهب  واردنا  استبدالها  بفضه  او حشوه تجميليه   فلا  ضير  فى ذلك .

 

ان العلاقة الصحيحة بين الخلطة و الزئبق مهمه جدا، لهذا يجب احترام ادارة المصانع والشركات المصنعة للفضة واتباع التعليمات المرفقة .

ان الزيادة في الزئبق تعطي حشوة فضة قليلة المقاومة وتزيد ايضا في عملية  الاسوداد وكذلك     في عملية التمدد.

 

ان النقصان  فى مادة الزئبق يسبب حشوة فضة ضعيفة المقاومة ، كذلك لا تساعد على اجراء حشوة فضة متميزة .

 

التمدد والتقلص في الحشوات الفضية ( الاملغم ):

من الافضل العمل في حشوات فضية او املغم لديها نسبة تمدد بسيطه جدا.

ان نسبة وجود الفضة والقصدير  هما الاساس في عملية التمدد والتقلص الذى يصيب الحشوات الفضية داخل حفرة الضرس .

 

 

ان  وجود حشوة الفضه او الاملغم  يعنى وجود  زئبق يتحد  مع هذه العناصر ويكون  حشوه فضيه  توضع فى الاسنان  

 لقد  اثار  حديثا  وجود الزئبق  فى حشوة الفضه  جدلا   عالميا  حادا   ونتمنى   على الشركات العالميه   ان  تضع  حد  لهذا الجدل    والذى يمس  كل  بيت  وكلانسان   فى عالمنا  العربى  وفى العالم  اجمع .

فمنهم من  يقول  بان الحشوات  الفضيه  تعتبر  سامه  بشكل او باخر   اذا  وضعت  فى فم المريض 

 ومنهم  من  يقول  انه لا يوجد  اى تاثير  لها  على الاسنان  وعلى صحته .  وما زالت الشركات  تنتج  الحشوات  الفضيه  ولا تخلو  عياده  من  وجودها  اواستعمالها بشكل  يومى  .

 ومن  تاثيرات  الزئبق  المخلوط  بمجموعة عناصر   مايلى :---

الصداع او الشقيقه 

ضعف فى الذاكره  وقله فى التركيز

الاكتئاب

ارهاق شديد

طاقه قليله

 عصبيه

 حساسيه  لانواع من الطعام  مثل  القمح والالبان 

 يعطل  الزئبق  بغض انواع الانزيمات  ويعطل  عملها بشكل جيد   ويختلف ذلك من شخص لاخر .

 التهاب المفاصل  المزمن  

تعب شديد

ابخرة  الزئبق   تؤثر على البلعوم  والرئتين 

 احيانا  لها  صله  بتدهور  حالة القلب  

 

وتقول الدراسه  انه   عندما  تم استبدال  الحشوات الفضيه  بحشوات  تجميليه   تعافى  الكثير من المرضى  

وتقول  الدراسه  ات  منظمة الصحه  العا لميه  اصدرت بيانات متعدده  تمنع  استخدام  الحشوات الفضيه  ولكن  المتنفذين  فى العالم   والمستفيدين  كانو اكبر  من واخطر  واخص بالذكر  الشركات التى  تنتجها    وفى كل دول العالم 

 

يوجد  دول كثيره  ومتقدمه  وخاصة السويد  تمنع  منعا  باتا  اطباء الاسنان  من استخدام الحشوات الفضيه  بل  تقوم الدوله بتامين  اجهزه  خاصه   وتمنحها لاطباءالاسنان  وتركب   اجبارى على  جهاز الاسنان   وعندما  ياتى   شخص  يريد  ان  يستبدل  الحشولت  الفضيه  الى تجميليه   بواسطة  طبيب الاسنان فى العياده   يقومطبيب الاسنان   بازالة الحشوه الفضيه  وهنا  تبدا   الابخره الزئبقيه بالانطلاق  ولكنها  تقع فى الجهاز المركب   بجانب المبصقه   وتنزل  هذه  البقايا  فى الجهاز وياتى  موظف  او موظفه حكوميه  على عيادات الاسنان  وياخذ  بقايا  الزئبق  ويتم  ابعادها   باشراف  الحكومه   ودفنها   بطريقتهم  كى لا تؤذى البيئه . 

نحن  فى الطبى  نحترم الاراء ووجهات  النظر فى هذا  الموضوع  بشكل عام 

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب اسنان
بكالوريوس طب وجراحة الفم والاسنان خريج جامعة هافانا --كوبا عام 1984 عيادات الدكتور احمد ابورضوان اسكان مدينه ابونصير خلف السوق التجارى مجمع ابونصير الطبى تلفون العياده 5237999
1 2 4