تأثير مرض السكري على صحة الفم والأسنان

تأثير مرض السكري على صحة الفم والأسنان

د. أحمد أبو رضوان
2012-10-30


 يعتبر مرض السكري من الامراض الشائعة بين الشعوب في كل دول العالم , حيث ان غدة البنكرياس هي المسؤولة عن افراز مادة الانسولين عبر جزر لانجرهانز , ويتم السيطرة على نسبة الجلوكوز في الجسم سواء بالزيادة او بالنقصان .

تشير احدث الدراسات بوجود علاقة بين امراض اللثة ومرض السكري وان اكثر الناس عرضة للاصابة بامراض اللثة و تسوس الاسنان هم مرضى السكري , وان التهاب اللثة المزمن يسهل دخول البكتيريا الى الدورة الدموية مما قد يسبب الاصابة بمرض السكري.

خصائص مرض السكري وتأثيره على الفم والجسم:

 1.العطش:

من السمات التي يتميز بها مريض السكري نقص افرازات الغدد اللعابية , مما يساعد على دفع المريض الى تناول السوائل من اجل ترطيب الفم , وعند نقص الافرازات اللعابية قد تصاب الاسنان بمرض تسوس الاسنان والتهابات اللثة , مما يساعد طبيب الاسنان في التشخيص فيما اذا كان المريض لديه سكر ام لا.

 2.يصاب مريض السكري بخلخله او قلقه بالاسنان وخاصة الامامية منها, مما يشير الى تأثر الانسجة الداعمة للاسنان .

 3.انبعاث رائحة كريهة من الفم:

يكون مصدرها اصابة المريض بمرض السكري حيث تعتبر الرائحة من مميزات هذا المرض بالرغم من الوقاية ومن علاج الاسنان.

4.اضطراب قد يصيب الغدد اللعابية.

5.تأخر في التئام الجروح.

6.اضطراب في حاسة التذوق .

7.التهابات في اللثة حادة او مزمنة.

8.تراجع اللثة عن الاسنان.


9.حدوث خراجات لثوية متكررة.

10.نزف لثوي متكرر.

11.اصابة الفم بالفطريات وخاصة في اللسان واللثة والخدين من الداخل.

12.وجود قيح او صديد يخرج من بين اللثة والاسنان عند اقل لمسة.

13.حصول فراغات بين الاسنان.

14.تغير في اطباق الاسنان.

15.تأثر النسيج العظمي للفكين مما يساعد على عدم ثبات طقم الاسنان بالفكين.

للمزيد:

السكري وصحة الفم والأسنان

ذكر موقع هيلث داي نيوز الامريكي ان مجموعة من الباحثين من معهد كولومبيا الجامعي لطب الاسنان في نيويورك وجدوا ان طبيب الاسنان يستطيع قبل غيره تشخيص الاصابة بالسكر قبل ان ينتبه اليه اى طبيب اخر , واعتبروا ان تمكن اطباء الاسنان من تحيد اصابة اشخاص بالسكر يجعل من الفحص الدوري للاسنان فرصة للمساعدة في مكافحة هذا المرض الذي يعد وباءاً على البشرية , واوضحت الباحثة الرئيسية للدراسة وهي الدكتورة (ايرا المستر): " ان مرض الغشاء المحيط بالاسنان هو احد اول تعقيدات مرض السكر" واضافت" ان الابحاث لم يسبق ان قيمت صحة الفم من قبل كما لم تختبر نتائج الابحاث بشأن صحة الفم بشكل جيد".

عمد الباحثون في دراستهم الى مراقبة 600 شخص يزورون عيادة الاسنان ولم يسبق لاي شخص منهم اصابتهم بمرض السكري , او اعتبروا من المعرضين للاصابة بالمرض , وتبين ان 350 شخص من ال 600 شخص لديهم عامل خطير واحد على الاقل للاصابة بالسكر مثل: ارتفاع في ضغط الدم , او البدانة , وتم اخضاعهم لفحص الاسنان و اللثة والغدد اللعابية واللسان واختبارات دم لتشخيص كم هم عرضة للاصابة بمرض السكري , ووجد الباحثون ان تحديد عدد الاسنان الناقصة ونسبة الحبوب العميقة في غشاء الاسنان قد يكون فعالاً في التعرف على الاشخاص الذين لم يتم تشخيص اصابتهم بمرض السكر او لم يتم تبليغهم بانهم معرضون للاصابة به.

بعض السكر لا يؤذي الأسنان:

ليست كل أنواع السكر تضر بالاسنان , ان نوعية الحلوى التي تحتويها السكريات هي التي تؤثر في ظهور تسوس الاسنان , واوضحت المبادرة الالمانية لحماية الاسنان ( Prodent )  في كولونيا ان سكر الجلوكوز والفروكتوز والسكروز ( السكر المنزلي ) تعد من أكثر نوعيات السكر خطورة على الاسنان , اذا يمكن للبكتيريا المؤدية الى تسوس الاسنان تفكيك هذه النوعيات الاحادية و الثنائية من السكر بشكل سريع داخل الفم , مما يؤدي الى تكون احماض تهاجم بنية الاسنان وتؤدي الى نخرها.

  كلما طالت مدة وجود هذه الاحماض بالفم ادى ذلك الى تضرر الاسنان على نحو أكبر.

واشارت المبادرة الالمانية الى ان بعض بدائل السكر مثل مانيتول , سوربيتول , والاكسيليوتول تتشابه مع السكر في تركيبته الى حد كبير , صحيح انها لا تتسم بالمذاق الحلو نفسه الذي تتمتع به السكريات الاحادية او الثنائية الا انها قلما تؤدي الى تسوس الاسنان , وان تأثيرها على الاسنان لا يعتبر تأثيرا مرضياً مثل الانواع الاخرى.

اذ لا يمكن للبكتيريا المؤدية الى تسوس الاسنان تفكيك هذه النوعية من السكر بشكل جيد.

اما عن المجموعة الثالثة من بدائل السكر فهي لا تتسبب بتسوس الاسنان على الاطلاق , حيث لا تتعامل معها البكتيريا المؤدية الى تسوس الاسنان على انها مركبات سكرية من الاساس.

و اوضحت المبادرة الالمانية ان هذه النوعية من المركبات مصنعة او طبيعية تتمتع بمذاق اكثر حلاوة من السكر العادي مثل: الاسبارتام , السيكلامات , السكرين , الاستيفيا.

للمزيد:

مشاكل اللثة والأسنان لدى مريض السكري

فوائد العسل على الاسنان واللثة:

لقد استخدم القدماء المصريين مزيج من العسل والجير والاذخر وغير ذلك من المقويات لعلاج الاسنان وتقويتها ومنع دخول البكتيريا داخل السن, وذلك لان العسل يحتوي على مادة الفلور التي تعمل على المحافظة على الاسنان ضد التسوس.

وقد ثبت ان العسل يطهر الفم ويقضي على المايكروبات والجراثيم المسببة بمرض التسوس والتهاب اللثة , كما ويستخدم عسل النحل موضعياً لازالة التهاب الغشاء المخاطي للفم وذلك لاحتوائه على مادة البرواكس ونصف قسم من الجليسرين, وقد وصف بعض المعالجين معلقة عسل كبيرة من عسل النحل الطبيعي 3 مرات يوميا لمدة اسبوع لعلاج هذه الالتهابات.

ان المضمضة بحامض الخليك 3 مرات لمدة 3 ايام مع استعمال عسل النحل يساعد على تطهير الفم والقضاء على التقرحات الفموية.

ينصح الاطباء باعطاء مرضى سرطان الفم مزيج من عسل النحل وغبار طلع مع شمع عسلي قديم , كما وينصح الجراحون باعطاء عسل النحل بعد جراحات الفم والفكين ممزوجا بالشراب الوردي الحلو او ممزوجا بالفاكهة.

ان صحة الفم والاسنان وسلامة اللثة واللسان تضمن سلامة الجسم, وذلك بقدر ما يقوم الانسان بالعناية او الوقاية,

وذلك بالطرق الوقائية التالية:

 1-الزيارة الدورية لطبيب الاسنان مرة كل 6 شهور على الاقل .

 2-تفريش الاسنان مرتين يومياً على الاقل , وذلك باستخدام معجون اسنان يحتوي على الفلورايد , او استخدام السواك الذي يحتوي على الكثير من المواد التي تساعد على قتل البكتيريا.

 3-استخدام المضمضات الطبية او غسول للفم, وذلك من اجل تطهير الفم يومياً , وخاصة بعد تناول الوجبات الدسمة او الحلويات.

 4-استخدام الخيط السني الطبي لمنع تراكم بقايا الطعام بين الاسنان واللثة .

 5-اذا وجد سوء اطباق فعلى الشخص المسارعة باجراء تقويم للاسنان من اجل الحصول على اطباق سليم.

للمزيد:

السكري وتأثيراته على الاسنان واللثة

 

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب اسنان
بكالوريوس طب وجراحة الفم والاسنان خريج جامعة هافانا --كوبا عام 1984 عيادات الدكتور احمد ابورضوان اسكان مدينه ابونصير خلف السوق التجارى مجمع ابونصير الطبى تلفون العياده 5237999
1 2 4