تقويم الأسنان

تقويم الأسنان

الدكتور عبد الله عنبتاوي
2011-05-23

                                   

تقويم الأسنان هو العلم الذي يقوم على التشخيص والوقاية والعلاج للأسنان والفكين من حيث  الشكل الغير طبيعي و الوضعية والعلاقة الوظيفية بين الأسنان و الفكين من خلال  أجهزة تقومية تقوم بأستخدام القوة والسيطرة عليها  للحصول على حالة مثلى من الصحة والوئام  واطباق وظيفى  وبالتالي ابتسامة جميله.

تاريخيا تم تقسيم تقويم الأسنان إلى قسمين: الأتجاه الأول ركزت دراستهم من خلال منح المزيد من التركيز على مظهر الأسنان  و أظهار جانب من جوانب المشكلة العظمية و يسمى العلم التقويمي للأسنان ((Orthodontics أما الأتجاه الأخر الذي يعتبر من منظور أوسع  ويقوم بدراسة الفكين ونموهما  ضمن مجموعة متكاملة تعرف بشكل عام باسم الوجه الذي يضم الأسنان والفكين (Dento-maxilo-facial Orthopedics).  ولكن في الواقع هو أن كثيرا ما يتداخل الأتجاهين لذلك يتم دمج هذين المفهومين تحت العنوان العام لتقويم الأسنان.

 

طرق العلاج 

يتم تقويم الاسنان بطريقتين تبعا لنوع القوة التي يتم تطبيقها في مقدمتها

الأجهزة الثابتة وتتألف من  Brackets أو حاصرات تثبت على الأسنان ومن خلال  أقواس معدنية مرنة (النيكل والتيتانيوم) تقوم بوظيفتها بشكل دائم ومستمر.

 

والأجهزة المتحركة التي تسمح للمريض ازالتها من الفم خلال وجبات الطعامهذه الأجهزة ليست بديلا لتقويم ثابت ولكن تساعد في حل بعض الحالات البسيطة مع أقل تكلفة اقتصادية وأقل إزعاج للمرضى و في كثير من الحالات المرضى يحتاجون إلى كل التقنيات (الثابت والمتحرك) لحل المشكلة.

مراحل العلاج

 نحن نتكلم عن العلاجات في مرحلتين : الأولى من خلال أجهزة متحركة في سن مبكرة لتقويم الفكين في المقام الأول واعتراض سوء الأطباق في مراحله البدائية ، والمرحلة الثانية تقويم الأسنان من خلال الأجهزة الثابتة عند كبار السن أو عند استبدال كامل الأسنان الدائمه

تقويم الأسنان الحديث يتفاعل على نطاق واسع مع تخصصات طب الأسنان الأخرى ( االلثة, المعالجة التحفظية والتجميلية و التعويضات السنية كذلك الجراحة) و إدماج معاملتهم من منظور أوسع من مجرد تقويم الأسنان و يمارس عادة في فرق هدفها تقديم الرعاية التامة للمريض. طبيب الأسنان هو الذي يكشف عن سوء توضع الأسنان أو مشكلة الفكين  و يقوم بإحالة المريض إلى أخصائي تقويم الأسنان لتحديد ما هو أفضل وقت للعلاج .

العلاج الحالي

سابقا كان يعتقد أن المعالجة التقويمية حصرا للأطفال ، ولكن الآن ونحن نعلم يمكن القيام به في أي سن و  الحصول على نتائج ممتازةكما يعتقد خطأ أن العلاجات  تهدف إلى تحسين  الناحية الجمالية فقط ، ولكن المعالجة التقويمية حقا أبعد من ذلك ، فهي تهدف الى تحسين الوظيفة ، وينتج عنها تحسن جمالي وبطبيعة الحال يشعر المريض بسرور كبير بعد أن تم ادخال مواد تجميلية من البورسلين و الأجهزة الشفافة التي تلغي المظهر المعدني للأجهزة التقليدية 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طبيب أسنان وتقويم
1 2 4