السمنة تهدد حياة الأطفال

السمنة تهدد حياة الأطفال

د. شذى هاني البيك
2013-09-17

تتزايد أعداد الاطفال االذين تزداد أوزانهم مقارنة بالأطفال من الفئة العمرية ذاتها  وذلك لا يعني  أن بضعة كيلوجرامات زائدة تدل على اصابة الطفل بفرط السمنة أو البدانة , لذلك يُوصى الأبوين بضرورة مراجعة طبيب الاطفال المختص الذي بدوره سوف يحدد إذا كانت زيادة الوزن عند طفلهم بداية لمشاكل صحية محتملة أم لا .

تعد بدانة الطفال من الامراض الشائعة وترتبط بالعديد من العوامل التي تزيد فرصة زيادة وزن الطفل المُفرطة ومنها :

 -   الحياة المليئة بالرفاهية للأطفال حيث أن مشاهدة التلفاز بشكل مفرط  ,قضاء ساعات عديدة في استخدام ألعاب الفيديو و الحواسيب الصغيرة المتنقلة التي أصبحت بمتناول العديد من الاطفال وتجعل حركة الأطفال محدودة  .

-  النظام الغذائي المتبع في الأسرة ونخص بالذكر العائلات التي لا تعتمد نظاماً غذائياً صحياً أو لا تلتزم بتناول ثلاث وجبات رئيسية وبشكل يومي مما ينعكس على أطفالهم بالدرجة الاولى .  

-      العوامل المرضية التي تعيق الطفل عن حركته أو أن تجعله يتناول بعض الادوية التي تزيد من وزنه.

-    العوامل النفسية المحيطة بالطفل والتي تلعب دورا مهما في شهيته للطعام فإما أن تزيدها أو تضعفها .

 مضاعفات سمنة الأطفال :  

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن بدانة الاطفال مشكلة شائعة ومنتشرة عالمياً ويرافقها العديد من المخاطر التي تؤثر على صحة الطفل , ولذلك كان لا بد من توضيح بعض المضاعفات التي ترافق سمنة الأطفال ومنها :

-  السكري .

- ارتفاع ضغط الدم .

- ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم .

- الاضطرابات النفسية التي تؤثر على نوعية النوم .

-  البلوغ المبكر المرتبط باضطرابات هرمونية .

 

أما عن المضاعفات النفسية فتتمثل بما يلي :

- انعدام الثقة بالنفس.

- الاكتئاب .

- صعوبات في التعلم والفهم مقارنة بالأطفال من الفئة العمرية ذاتها .

 

للمزيد:

توصيات هارفارد لطبق الطعام الصحي للطفل

احـذروا سمنة أطفالكــم!

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


صيدلاني
بكالوريس دكتور صيدلة /الجامعة الأردنية /2012
1 2 4