الكذب لدى الأطفال

الكذب لدى الأطفال

د. اشرف الصالحي
2014-12-30

عادة ما يتعلم الأطفال الكذب في سن مبكرة، أي في نحو السنة الثالثة.

وهو السن الذي يبأ الطفل فيه التعلم بأن الكبار ﻻ يستطيعون أن يعرفوا ما يدور في الأذهان.

ويزداد الكذب لدى الأطفال في السن ما بين 4-6 سنوات، حيث يصبح الطفل أكثر مهارة في الكذب من خلال لغة الجسد أو التمثيل.

ولكنهم، في كثير من الأحيان، يورطون أنفسهم إن طلب منهم المزيد من الشرح والتفاصيل حول الكذبة.

وتشير الدراسات إلى أن الأطفال في سن الأربع سنوات يمكن أن يكذبوا مرة واحدة كل ساعتين، ومن هم في سن الست سنوات يمكن أن يكذبوا كل 90 دقيقة.

عندما يصل الأطفال إلى سن المدرسة، يزداد الكذب لديهم ويكون أكثر إقناعا.

ومع نمو المفردات لدى الطفل وزيادة معرفته بتفكير الآخرين، يصبح كذبه أكثر تعقيدا.

وفي سن الثامنة، يصبح بإمكان بعض الأطفال الكذب بنجاح من دون أن تكشف أكاذيبهم.

يكذب الأطفال لعدة أسباب بناء على الوضع والحالة التي يكونون بها. ومن ذلك ما يلي:

● تغطية شيء ما، على أمل تجنب العواقب.
● استكشاف وتجربة استجابات وردود أفعال آبائهم.
● تضخيم القصص لإقناع الآخرين ونيل إعجابهم.
● كسب اهتمام الآخرين، حتى وإن كان الطفل على علم بأن المستمعين يعرفون الحقيقة.
● التعامل مع حالة أو وضع ما، فعلى سبيل المثال، القول للعمة، "أمي تسمح لي أن آكل الحلوى قبل العشاء" كي يحصل على الحلوى في ذلك الوقت.

أما ما يجب على الأهل فعله إن كذب الطفل، فهو أولا أن يكونوا إيجابيين ويؤكدوا على أهمية الصدق.

يجب أيضا على الأهل إخبار الطفل بأنهم يحبون ويقدرون من يقول الصدق والحقيقة ولا يحبون الكذب.

فعلى سبيل المثال، قل لطفلك "عندما كنت لا تقول لي الحقيقة، كنت أشعر بالحزن وخيبة الأمل".

كما وينصح أيضا بقراءة الكتب أو القصص للطفل التي تسلط الضوء على أهمية الصدق.

وبمجرد أن ينمو الطفل ويصبح قادرا على فهم الفرق بين الصواب والخطأ، يصبح من اللازم دعمه وتشجيعه على قول الصدق.

وتاليا بعض النصائح لتشجيع الطفل على الصدق:

● ساعد طفلك على تجنب الدخول في الحالات التي يشعر خلالها بأنه يحتاج للكذب.

على سبيل المثال، إن سكب الطفل خطأ بعض الحليب على الأرض، فلا تقول له "هل سكبت الحليب على الأرض؟" فهو في هذه الحالة قد يلجأ للكذب خوفا من الدخول في المتاعب أو التعرض للعقاب ويقول "ﻻ".

ولتجنب ذلك، يمكن أن تقول فقط "أرى أن هناك القليل من الحليب على الأرض، دعنا ننظفه معا."
● تأكد من أن لديك قواعد واضحة حول ما هو السلوك المقبول في منزلك.

فالطفل يكون أكثر ميلا للتصرف ضمن الحدود المقبولة إن تم وضع قواعد واضحة.
● عندما يعترف طفلك بأنه فعل شيئا خطأ، قم بالثناء عليه لكونه صادقا.

فقول له عبارات مثل "أنا سعيد حقا ﻷنك قلت لي الحقيقة"، "أنا أحبك عندما تكون صادقا"،  فمن المهم أن يعرف طفلك أنك لن تنزعج إن اعترف بأنه فعل شيئا خطأ.
● إن كان طفلك يكذب عمدا، فدعه يعرف أن الكذب أمر غير مقبول.

وفسر له ذلك على أن الكذب أمر سيئ وأنك قد لا تكون قادر على الثقة به في المستقبل.

ثم استخدم العواقب المناسبة للتعامل مع السلوك الذي أدى إلى الكذب.

فعلى سبيل المثال، إن كانت قيامه بتوسيخ الأرض، فساعده على تنظيفها.
● لا تطلق على طفلك لقب 'كذاب'.

فالألقاب بهذه الطريقة تؤثر سلبا على احترامه لذاته.

اقرأ أيضا:

 العنف ضد الأطفال

هل يؤثر العنف التربوي في دماغ الطفل

كـيـــف تتعــــامــــل الأســــــــرة مـع الـطـفـل العنيد؟

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


الطب النفسي
حاصل على البورد الأردني في الأمراض النفسية عام 2010 حاصل على بكالوريوس الطب و الجراحة العامة من جامعة العلوم و التكنولوجيا الأردنية عام 2004 الخدمات الطبية الملكية سابقا
1 2 4