بكاء الطفل علامة متعددة الأسباب والحلول

بكاء الطفل علامة متعددة الأسباب والحلول

د. شيار باسم صادق جبر
2014-01-20

يعتبر البكاء الوسيلة الوحيدة التي يتبعها الطفل للتعبير عن حاجاته و رغباته ، و يكمن تحدي الأبوين في تحديد السبب الكامن لبكاء الطفل وهنا عرض لبعض العوامل التي تتسبب ببكاء الطفل .

- الجوع :

يُعد الجوع من أكثر الأسباب شيوعاً لبكاء الأطفال وخاصة حديثي الولادة أو الأطفال الرُضع اذ يتسبب صغر حجم معدة حديثي الولادة صغيرة الى حاجتهل الرضاعة بشكل منتظم ولذلك فان عرض الطعام على الطفل الذي يبكي قد يكون حلاً وخاصة ان هدأ الطفل .  

 - مغص الرضع :

المغص هو حالة شائعة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 أسابيع - 5 شهور , وتحدث نوبات المغص عادة في ساعات المساء ، و قد تتفاوت أعراضه بين تعكر مزاج الطفل الى البكاء الذي قد يستمر لأكثر من ثلاثة ساعات. و هي حالة لا تعني بالضرورة وجود مشكلة لدى الطفل وتخف تدريجيا حتى تختفي تماما بعد مرور خمسة شهور على الولادة .

 - الحاجة إلى الحمل:

يخشى الأبوين من الافراط في حمل الطفل الرضع حتى لا يعتادوا على ذلك ويُحذر الأطباء من هذا السلوك وخاصة في الأشهر الأولى من عمر الطفل اذ يحتاج الطفل للكثير من الإحتكاك الجسدي مع الوالدين مما يساعد على تهدئة الطفل .

- ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة المحيطة بالطفل :

 تتسبب ملامسة الهواء البارد لجسم الطفل عند تغيير الحفاض أو الإستحمام بشعوره بالبرد و البكاء ولذلك يُوصى بتغيير الحفاض أو تحميم الطفل بالسرعة الممكنة وخاصة في فصل الشتاء , كما أن إلباس الطفل الملابس السميكة قد يتسبب بانزعاجه وبكاءه ولذلك يُنصح بالتأكد من درجة حرارة جسم الطفل بلمس بطنه و ليس أطرافه التي تنخفض درجة حرارتها في الغالب ، كما و يفضل ضبط حرارة الغرفة على 18 درجة مئوية مع توفير غطاء دافئ للطفل أثناء النوم .

 - التعب و الإثارة الشديدة:

عندما يتعرض الطفل لكثير من الإثارة كزيارة بعض الأشخاص الجدد ومحاولة تسليته أو لعبه المفرط مع من حوله يصعب خلوجه للنوم وبالتالي تعكر مزاجه وبكاءه . يُنصح في هذه الحالة اصطحاب الطفل لمكان هاديء وبعيد عن الضجيج لمساعدته على النوم

تأخر تغيير الحفاض : 

إن التأخر في تغيير الحفاض قد يتسبب بتسلخ الجلد و ألم في منطقة الحفاض بعض الأحيان مما قد يؤدي الى بكاء الطفل .

 - التسنين:

ظهور الأسنان قد يؤدي إلى الألم و بالتالي البكاء.

 - النعس و الحاجة إلى النوم :

بمرور الوقت تصبح الأم قادرة على فهم البكاء المرتبط بنعاس الطفل وملاحظة العلامات المرتبطة بذلك كفرك العيون .

 المغص والإنتفاخ :

يعتبر المغص و الإنتفاخ من المشاكل الشائعة عند الأطفال وخاصة الذين يعتمدون الرضاعة الصناعية وقد يتم حل هذه المشكلة بوضع الطفل على بطنه لفترة أو إعطائه بعض مضادات الغازات وقد يُوصي الطبيب في بعض الحالات بتغيير نوع الحليب .

الحاجة إلى التجشؤ :

إذا كان الطفل يبكي بعد الرضاعة فقد تكون حاجته للتجشؤ والتخلص من الغازات هي السبب في بكاءه .

 هناك خطب ما !!

أحياناً قد يكون البكاء علامة لوجود مشكلة ما  و في هذه الحالة لا نعتمد على البكاء بحد ذاته  بل على الإختلاف في طريقة البكاء و نغمته أو استمراره لفترات طويلة وبطريقة مختلفة عن المعتاد , كما أن غياب البكاء عند الأطفال الذين يبكون  كثيراً قد يكون علامة لوجود مشكلة ما ولذلك يُنصح باستشارة الطبيب . 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب أطفال
تخرجت من كلية طب جامعة مؤتة عام 2009 إقامة في أختصاص طب الاطفال ، مستشفى الاردن من 2010 الى 2014 البورد الاردني في طب الاطفال اغسطس 2014
1 2 4