تأخر النطق عند الأطفال

تأخر النطق عند الأطفال

الدكتور اكرم سعادة
2012-08-09

من المهم معرفة أن النطق هو نتيجة للسمع، و السمع هو مفتاح التعلم بمعناه الواسع بشكلٍ عام عند الطفل، و مع نهاية السنة الأولى من العمر يستطيع الطفل نطق عدة كلمات، و أجزاء من كلمات أخرى و بحلول السنة الثانية من العمر يبدأ كلام الطفل بالتحسن و يلفظ جمل من كلمتين و بعد السنة الثالثة يبدأ بطرح الأسئلة البسيطة، و بشكل عام تبدأ الإناث بالكلام بشكلٍ مبكر قليلاً أكثر من الذكور، و من الضروري الانتباه لمشاكل السمع و النطق عند الطفل بشكلٍ مبكر من أجل تأمين عملية التعلم عنده.

 

الفرق بين الكلام و اللغة:

الكلام هو النطق بكلمات مفهومة، و اللغة هي وظيفة عقلية تتضمن من جهة التعبير و هو النطق باللغة و من ناحية أخرى تتضمن تلقي الكلام و فهمه.

 المعايير العامة لتطور اللغة الطبيعي عند الطفل:

• مع نهاية السنة الأولى من العمر يستطيع الطفل نطق عدة كلمات و أجزاء من كلمات  أخرى.

 • في نهاية السنة الثانية: يجب أن ينطق الطفل جملة مؤلفة من 2 الى 3 كلمات و ترديد الكلمات التي يسمعها و يتبع التعليمات التي يسمعها .

 • مع نهاية السنة الثالثة: سيكون الطفل قادراً على إتباع ما سمعه من تعليمات مؤلفة من مرحلتين أو ثلاث مراحل و يكون قادراً على تمييز كل الأشياء و الصور الموجودة حوله، و يفهم أغلب ما يقال له و يتكلم بطريقة يفهمها أفراد من خارج العائلة.

 • مع نهاية السنة الرابعة: يجب أن يبدأ الطفل بتوجيه السؤال: لماذا ؟ و أن يفهم معاني متعددة لموضوع واحد، و يبدأ بتعلم قواعد اللغة، و يتكلم بطلاقة و كنه قد يسيء اللفظ كثيراً و هذا طبيعي.

• مع السنة الخامسة: يستطيع الطفل هنا أن يتلو قصةً ما، و يستخدم خمسة كلمات أو أكثر في جملةٍ واحدة .

 العوامل التي تؤثر على تطور النطق عند الطفل:

• العوامل الوراثية .

• الحمل و الولادة ( الخداج - نقص وزن الولادة - نقص الأوكسجين عند الولادة)

• التفاعل الاجتماعي بين الطفل و الوالدين .

• تعرض الطفل لأمراض هامة ( التهاب السحايا - النكاف - التشنجات المتكررة..)

 

أهم أسباب تأخر النطق عند الطفل:

هناك أسباب كثيرة و أحياناً تكون متداخلة و معقدة و أهم هذه الأسباب:

1. التأخر البسيط العادي: و هنا يلاحظ أن الطفل في عمر ما قبل المدرسة ينطق و لكن يتردد و يتلكأ قليلاً و يكرر بعض المقاطع أو يخطأ في ترتيب الكلمات ضمن الجملة

2. نقص السمع: و أكثر ما يشاهد بسب التهابات الاذن الوسطى المهمل و غير المعالج مما يسبب تجمع السوائل خلف الطبلة مما يعيق السمع و من ثم تأخر التعلم، و كذلك حالات نقص السمع الوراثي

3. إصابة الطفل بأمراض هامة كالتهاب السحايا و النكاف و غيرها

4. وجود تأخر في التطور عند الطفل (تأخر عقلي، مرض وراثي، مضاعفات نقص الأكسجة حول الولادة و الشلل الدماغي)

5. عدم تحريض الطفل على الكلام: كأن يهمل الوالدين جانب التحدث مع الطفل و عدم اختلاط الطفل مع أطفال آخرين 

 

كيف أعرف أن طفلي لديه مشكلة في السمع أو النطق ؟

يختلف الأمر من طفلٍ لآخر و من عائلةٍ لأخرى و يمكن التعرف على ظروف كشف مثل هذه الحالات من خلال الأمثلة التالية حسب العمر:

• طفل عمره سنتان، لا يحاول الكلام و لكنه حيوي و غير مريض و يفهم ما يقال له و يتواصل بدون كلام ! فهذا الطفل لديه تطور لغوي بطيء، و يكتسب المهارات الحركية بشكلٍ أسرع مما يكتسب الكلام، و قد لا يشعر بالحاجة للكلام لأنه يتواصل مع أقرانه بطريقة حركية، و عليك أن تكلمه منفرداً و تقرأ له القصص و أترك المجال ليتحدث.

• طفل عمره سنتان و نصف و لكنه ينطق كلمات من الصعب جداً فهمها و لا ينطق جملة من كلمتين و لا يتبع التعليمات الصوتية المعطاة له !! هذا الطفل بحاجة لتقييم حالة السمع عنده

• طفلي لا يجيب على صوتي و مناداتي إلا عندما ينظر إلي ! فهذا الطفل لديه على الأغلب مشكلة في السمع و هو بحاجة لزيارة طبيب الأطفال و طبيب الأذن و تخطيط السمع

• الطفل في عمر ما قبل المدرسة ينطق و لكن يتردد و يتلكأ قليلاً و يكرر بعض المقاطع أو يخطأ في ترتيب الكلمات ضمن الجملة ! فهذا الطفل لديه تأخر بسيط و عادي و هو في طريقه لاكتساب مهارات اللغة

• طفل عمره 3 الى 4 سنوات و لكنه لا يزال يستعمل ألفاظ الرضع ! فهذا الطفل لديه تطور طبيعي و لكنه بطيء و أنت بحاجة لان تكلمه بوضوح و أقرأ له كثيراً مع شد انتباهه

• طفل في عمر المدرسة يخطأ في اللفظ بشكلٍ متكرر ! هذا الطفل بحاجة لاستشارة أخصائي النطق

• طفل في عمر المدرسة و لكنه يتأتأ و يتعلثم ! فهذا الطفل بحاجة لاستشارة أخصائي النطق

• طفل في عمر المدرسة يقول كلمات فاحشة بصوت عالي و متكرر و يصدر أصوات غريبة و يقوم بحركات غريبة و متكررة!! قد يكون عند هذا الطفل متلازمة توريت و هو بحاجة للتقييم .

• طفل عمر ه من 2 الى 5 سنوات و يتجنب التواصل البصري بالعينين و يتجنب التواصل بالكلام و كأنه في عالمه الخاص و فقد مهاراته السابقة !! هذا الطفل قد يكون مصاباً بالتوحد .

• طفل لديه تأخر في اللغة و تأخر في الحركة و المهارات الدماغية !! قد يكون هذا الطفل مصاباً بتأخر في التطور الدماغي و هو بحاجة لتقييم شامل .

 

ما هو المطلوب من الوالدين فعله عند الشك بمشكلة في السمع و النطق ؟

هنا يجب مراجعة طبيب الأطفال، الذي سيقوم بفحص الطفل و بالتركيز على فحص الأذنين و السمع، و قد يطلب له أو يحيله لإجراء تخطيط للسمع، و لو كان الوالدين يعتقدان أن سمعه طبيعي، فبعض الحالات الخفيفة من نقص السمع لا تكشف إلا بالتخطيط.

نصائح لجعل طفلك ينطق بشكل سليم و مبكر:

• تحدثي معه و كأنك تتحدثين مع شخص كبير و لا تستخدمي لغة الأطفال بعد عمر السنة

• لا تجبري الطفل على التحدث و لكن أمني له الوضع المناسب للكلام خاصة بالصور و القصص .

• لا تقاطعيه خلال كلامه و لو أخطأ .

• لا تبالغي في تصحيح أخطائه اللغوية .

 

العلاج:

• في حال التأخر العادي البسيط: عليك أن تتكلمي مع طفلك بشكلٍ واضح و أقرئي له القصص و الكتب، و لا تبالغي في تصحيح ما يخطأ فيه و لا تقاطعه كثيراً .

• و في الحالات المرضية المسببة كنقص السمع: يوجه العلاج نحو إزالة السبب و تصحيح السمع .

• و في حال الحرمان الاجتماعي: يكون الطفل بحاجة للكلام مع الوالدين و بقية الأطفال .

• و حالات التأتأة و التلعثم: تحل بالتعاون مع أخصائي النطق .

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


اختصاصي في طب الاطفال والخدج، ومدير عام مستشفى الاتحاد النسائي/ نابلس
1 2 4