تبول الطفل في الفراش بين الأسباب والحلول

تبول الطفل في الفراش بين الأسباب والحلول

ليما علي عبد
2013-09-01

من المعلوم بأن الأطفال يعتادون على التحكم بالتبول في مراحل عمرية مختلفة  وغالباً بين عامهم الخامس الى عامهم السادس , أما الأطفال في المراحل العمرية الأصغر فيتعرضون لحالات عرضية أو متكررة من تبليل الفراش أثناء النوم .  

يُعرف تبليل الفراش بأنه تبول الطفل نائما وهو في سن الخامسة أو أكثر لمرة أو مرتين على الأقل في الأسبوع الواحد ولمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر , ويُذكر أن الطفل الذي اعتاد على التحكم بالتبول لمدة ستة أشهر أو أكثر ثم عاود تبليل فراشه وهو نائم قد يكون مصابا بحالة مرضية أو نفسية محددة تتطلب استشارة الطبيب .

يُعد تبليل الفراش أمرا مزعجا ومحرجا للطفل وذويه وخاصة مع تقدمه في السن , مما يتطلب دعم الأبوين للطفل لأهمية الجانب النفسي في ايجاد علاج للمشكلة .

أسباب تبول الطفل في الفراش :   

يجدر التنبيه بأن تبليل الطفل لفراشه لا يكون متعمداً , أما عن العوامل المُسببة لتبليل الطفل لفراشه فتتمثل بما يلي :

● تأخر النمو، اذ أن تأخر نمو أو تطور الجهاز العصبي يتسبب في عدم تنبيه الطفل في حال امتلاء مثانته البولية

● صغر حجم المثانة اذ يتسبب صغر حجم المثانة الخلقي عند الأطفال في امتلائها بشكل سريع .

 
● نقص تركيز الهرمون المضاد لإدرار البول عند الطفل ,  حيث يعمل هذا الهرمون على زيادة امتصاص السوائل من الكليتين 

● العوامل النفسية والاجتماعية، فتعرض الطفل للضغوطات النفسية والتغيرات الاجتماعية وخاصة الاسرية كولادة طفل جديد في العائلة أو انفصال الابوين قد يتسبب بتبوله في الفراش .

علاج التبول الليلي عند الطفل :

غالبا ﻻ يحتاج الطفل الذي يقل عمره عن خمسة أعوام إلى أي تدخل علاجي لمشكلة التبول الليلي الا أن حل المشكلة يتطلب تمرينه على التحكم في عملية التبول . أما الأطفال الذين تزداد أعمارهم عن  خمسة  أعوام وتنطبق عليهم العلامات المميزة للتبول الليلي في الفراش فيخضعون لواحد أو أكثر من أساليب العلاج والمتمثلة بالتشجيع , الدعم، والعلاج الدوائي. كما وتتضمن استخدام المنبه الذي يصدر إنذارا فور تعرض الفراش إلى الرطوبة اضافة الى العلاج النفسي والسلوكي تحت اشراف اخصائي نفسي أو اجتماعي .

نصائح عامة للأبوين :  

بعض النصائح للأبوين لمساعدة طفلهما على التغلب على مشكلة التبول الليلي  :

● تجنب  التقليل مما يحصل عليه طفلك من سوائل، والحرص على حصوله على 40% منها بين الساعة 7:00 صباحا إلى ال 12:00 ظهرا. وعلى 40% أخرى بين ال 12:00 ظهرا وال 5:00 مساء. ويجدر التنبيه هنا إلى أن هذا القانون لا يعد صارما، خصوصا لدى الأطفال الذين يمارسون الرياضة أو النشاطات الجسدية بشكل عام. كما يُوصى بتجنب حرمان الطفل من السوائل إن احتاجها بكميات أكبر مما تتوقعين، ذلك بأن العطش والجفاف يسببان أمراضا وحالات عديدة .

 
● تجنب اعطاء طفلك المشروبات والمأكوﻻت التي تحتوي على مادة الكافين ليلاً كالصودا والشوكوﻻتة اذ ثبت تحفيزها للرغبة في التبول   .

 
● تشجيع الطفل على التبول مرتين قبل النوم، وذلك قبل البدء بالتحضيرات للنوم  كارتداء الملابس الخاصة بالنوم، وقبل الخلود إلى النوم.

 

● الحرص على ترك مصدر للاضاءة بين حجرة الطفل والحمام لخوف بعض الأطفال من الظلام وامتناعهم عن الذهاب للحمام للتبول ليلاً . 

 

● إن كان طفلك مصابا بالإمساك  زيادة الألياف والسوائل على نظامه الغذائي. أما إن لم ينفع ذلك، فقومي بعرضه على الطبيب ليعطيه الأدوية المضادة للإمساك، فمن الجدير بالذكر أن الإمساك يسبب الحالة المذكورة.

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


مساعدة صيدلاني
1 2 4