تربية الاطفال المصابين بالتوحد

تربية الاطفال المصابين بالتوحد

د. ملاك محمد طيفور
2013-03-28


يعد التوحد من الاضطرابات النفسية والعصبية التي تصيب الاطفال في سن مبكرة, ومع تطور العلم زادت نسبة التعرف والتشخيص على هذا المرض, وشيدت الكثير من الجمعيات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية للمساعدة في زيادة الوعي  والتعرف على اضطراب العصر " التوحد ", اسبابه واعراضه , كيفية علاجه وكيفية التعامل والتكيف مع الاطفال المصابين بالتوحد.

 الطفل المصاب بالتوحد يلاحظ  عليه تطور غير طبيعي أو قصور ملحوظ في التفاعل الاجتماعي والتواصل مع الاخرين ، ومحدودية ملحوظة في النشاط والاهتمامات،

ومن الاعراض الشائعة:

-الصراخ

-صعوبة الكلام

-عدم التجاوب مع الاخرين

ويجب أن تظهر على الأقل واحدة من الاعراض المعروفة  قبل سن 3 سنوات من العمر حتى يشخص الطفل بانه مصاب بالتوحد. وتختلف مظاهر وميزات التوحد اختلافاً كبيراً، وذلك حسب مستوى التطور والعمر الزمني للفرد.

مرض التوحد يصيب الذكور  4 مرات أكثر من الاناث

 اكتشاف الابوين بان ابنهم مصاب بالتوحد يعد امراً قاهراً, ولكن مع تطور العلم والابحاث يستطيع الاهل رعاية ابنائهم رعاية صحية امنة, واقتناع الابوين بان الكثير من الاطفال المصابين بالتوحد لديم قدرات استثنائية تميزهم وتجعلهم مبدعين.

للمزيد: "مشكلات و حلول لأهالي مصابي التوحد"

 التكيف والتعامل مع الاطفال  يبدأ من تقبل الاهل لابنهم المصاب , والبحث مع الاخصائين عن بناء خطة مستقبلية لعلاج ورعاية الطفل.

فهم التوحد

يجب على الاهل معرفة ما هو التوحد والتعلم عنه عن طريق الاطباء المختصين, الجمعيات المختصة, القراءة اكثر من المجلات الطبية المختصة وفهم هذا المرض اساس للاهل لمساعدتهم في تربية اطفالهم.

-مشاركة  الاهل تجاربهم مع الاباء والامهات  الذين لديهم اطفال مصابين بالتوحد ايضاً 

التحدث والمشاركة عن الابناء مع الاهالي الاخرين يساعدهم في فهم الكثير من المشاكل والصعوبات التي قد تواجههم خلال تربيتهم لطفلهم

- الحصول على الدعم

الدعم المعنوي والنفسي مهم جداً من قبل العائلة والاصدقاء وايضاً لا ننسى الجمعيات والمجموعات التطوعية التي تساعد الاهل نفسهم والاطفال ايضاً . 

-ادخال افراد العائلة في حياة الطفل 

تقبل الطفل للاشياء يبدأ بصعوبة يجب مشاركة افراد العائلة في حياته خصوصاً اذا كان له اخوة يساعدون في رعايته واهم من ذلك تقبلهم لاخيهم المصاب هو اهم خطوة في حياتهم وحياته .

-عدم الاستسلام 

الكثير من الصعوبات والعقبات قد تؤثر على نفسية الاهل ونفسية الطفل لذلك يجب عدم الاستسلام حتى لو كانت النتائج قليلة او سلبية.

-اعطائهم الجوائز 

دعم الاطفال دائما بالجوائز والعطايا خصوصاً عند تصرفهم تصرفاً حسناً, وعند انجاز ما طلب منهم ذلك يساعدهم في تقبل الامور الجديدة .

-تجهيز البيت لدعمهم

تجهيز غرفة خاصة للطفل يعرف بأنها له امان حيث يستطيع ان يفعل ما يريد, باستخدام الوان فرحة, تعليق صور ملونة , وتأثيثها بأثاث ضد الصدمات خصوصاً اذا كان الطفل يميل للحركة ونشط جسمياً.

-استخدام لغتهم

يميل الطفل لاستخدام لغة خاصة او أصوات خاصة ليصف بعض الامور, يجب على الاهل التنبه لهذه الحركات واستخدامها معهم للوصول لنتيجة وفهم ما يريدون.

-الالتزام في المواعيد

خصوصا التزامهم مع مواعيد الطبيب المختص,والجمعيات,او النوادي والنشاطات التي يشارك فيها الطفل, خصوصاً كل مكان يعتبر جديد له يحتاج وقت ليتأقلم فيه .

-الانتباه عند تغير النظام الغذائي

النظام الغذائي والوجبات الغذائية من الاطعمة المختلفة تؤثر على اعراض التوحد, لذلك اتباع نظام غذائي خاص من الضروري تحت اشراف الطبيب ومختص التغذية , ويجب عدم تغيير اي شي حتى استشارة المختصين .

للمزيد: "مرض التوحد وارتباطه بمشاكل متعلقة بالطعام"

- الراحة الجسدية والنفسية

يجب على الاهل ان يخصصوا وقت لانفسهم للراحة والابتعاد عن التوتر.

 للمزيد:

التوحد اضطراب يزداد باضطراد

مرض التوحد قد يرتبط بأمراض أخرى

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


دكتور صيدله
حصلت على درجة الباكالوريوس في الدكتور صيدلة من جامعة العلوم والتكونولوجيا الاردنية واعمل في موقع الطبي كمديؤة مجتمع الاطباء
1 2 4