مغص الأطفال : شكوى الأبوين المستمرة

مغص الأطفال : شكوى الأبوين المستمرة

د. شيار باسم صادق جبر
2014-01-09

ما هو مغص الرضع

مغص الرضع هي الحالة الشائعة بين الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 شهور ويلاحظ بكاء الطفل لمدة تزيد عن ثلاث ساعات ولأاكثر من ثلاث أيام في الاسبوع وبمدة زمنية تتعدى ثلاث أسابيع , لا يُعد المغص حالة مرضية ولا يرافقها أية آثار جانبية على الطفل و يؤثر في 20% من الاطفال , تبدأ  علامات المغص بالظهور بعد الأسبوع الثاني او الثالث من ولادة الطفل و غالباً ما تحدث في ساعات المساء وقد يلاحظ تكرار النوبات في الموعد ذاته يومياً . يلاحظ على الطفل المُصاب بالمغص انتفاخ بطنه وتحريك ساقيه وذراعيه بطريقة غير مألوفة أثناء البكاء .

تبلغ هذه الظاهرة ذروتها في الأسبوع السادس من العمر وتتلاشى علاماتها تدريجياً بين الشهر الثالث والرابع وتختفي بشكل نهائي في الشهر الخامس من عمر الطفل .

للمزيد:

 بكاء الطفل علامة متعددة الأسباب والحلول

 أسباب مغص الرضع

في الحقيقة، ليس هناك سبب مباشر لمغص الرضع و أثبتت الدراسات عدم وجود فرق بين الطفل الأول و الأخير من حيث الاصابة بالمغص كما لم يثبت أي علاقة بين اصابة الطفل بالمغص واعتماده على الرضاعة الطبيعية او الصناعية و تختلف النظريات حول أسباب المغص و منها :

 عدم اكتمال نضوج الجهاز الهضمي عند الطفل : قد يكون الجهاز الهضمي للطفل غير  ناضج تماماً من حيث الأنزيمات اللازمة للهضم مما يتسبب بتكون غازات البطن المؤلمة .

 البكاء بحد ذاته قد يتسبب ببلع كميات كبيرة من الهواء وبالتالي دخول الطفل في حلقة مفرغة من الإنتفاخ و البكاء .

- قد يكون المغص بسبب الإثارة المفرطة التي قد يتعرض لها الاطفال وخاصة بعدم اكتمال نضوج الجهاز العصبي وهذا يفسر حدوث المغص اثناء المساء و الليل بعد ان يكون الطفل قد تعرض للكثير من المُثيرات .

 تدخين أحد الأبوين أثناء وبعد الحمل .

 تناول الأم لبعض الأغذية التي تُحفز تراكم الغازات في البطن والمغص وخاصة عند اعتماد الطفل على الرضاعة الطبيعية  ومن هذه الأغذية منتجات الألبان , البهارات , المكسرات , القرنبيط , الثوم , الكافيين و الكحول .

-  تتركب بعض انواع الحليب الصناعي من بروتين بقري قد يتسبب بانتفاخ بعض الأطفال .

 كيف تتعاملين مع مغص الطفل وتمنعين حدوثه :

-  تأكدي من سلامة زجاجة الرضاعة اذ أن ثقب الحلمة المخصصة لها قد يتسبب بابتلاع الطفل للهواء أثناء الرضاعة .

- أرضعي طفلك في وضعية الجلوس للتقليل من بلع الهواء .

تجنبي تجويع طفلك كثيراً اذ أ نبكاءه سيزيد من فرصة ابتلاع الهواء .

- احرصي على التأكد من تجشؤ طفلك بعد الرضاعة .

- تجنبي الأطعمة التي تتسبب بغازات البطن وخاصة اذا كنتي مرضعة .

- استشيري طبيب الأطفال حول امكانية تغيير الحليب الصناعي .  

- احرصي على استخدام الأعشاب الآمنة كالبابونج وبعد مراجعة طبيب الأطفال .

-  استشيري طبيب الأطفال عند استخدام العلاجات الدوائية الطاردة للغازات .  

-  اعملي على تدليك بطن طفلك أو ظهره عند وضع بطنه على قدميك .

- ضعي قربة ماء ساخن على بطن الطفل أو وضعها تحت بطنه أثناء النوم .

-  قد تساعد الإهتزازات كاصطحاب الطفل في جولة في السيارة أو وضعه في كرسيه الخاص على الارض بجانب الغسالة على التخفيف من حدة المغص.

-  ضعي الطفل على ظهره، و حاولي تدليك ساقيه و تحريكها كحركات الدراجة لمساعدته على طرد الغازات .

- وفري للطفل جواً من الهدوء.

-  قد يكون استحمام الطفل وسيلة لتهدئته .

-  من الممكن إستخدام اللهاية لتهدئة الطفل .

* تذكري دائماً أن طفلك بخير و ان ما يُعاني منه أمراَ طبيعياً وعابراً , و حاولي الحصول على المساعدة من زوجك و أقاربك .

 للمزيد:

كيف تحافظين على هدوء طفلك الرضيع؟

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب أطفال
تخرجت من كلية طب جامعة مؤتة عام 2009 إقامة في أختصاص طب الاطفال ، مستشفى الاردن من 2010 الى 2014 البورد الاردني في طب الاطفال اغسطس 2014
1 2 4