تبييض الاسنان بالليزر

تبييض الاسنان بالليزر

د. أحمد أبو رضوان
2012-12-31


لقد تطور طب  الاسنان التجميلى  تطورا  سريعا  على مستوى العالم واصبح بالامكان   تلافى معظم  عيوب الاسنان  ان لم يكن  جميعها  سواء كانت فى اللون او فى التركيب  لذلك  فان  تبييض الاسنان  يعتبر  من اهم اكسسوارات الجمال وطرق التجميل التى  يبحث عنها  الناس  وخاصة النساء منهم  والسبب  كما  يعرف  الجميع  هو ان  جمال ا اسنان  المرء هو  سر جمال  ابتسامته وكما  يدل الاسم فان  تبييض الاسنان هو علاج يؤدى الى منح الاسنان  بياضا يفترض ان يكون طبيعيا  .

وتتفاوت النتائج من  شخص  لاخر  وتعتمد درجة نجاح التبييض على طبيعة الاسنان  وعلى نوع ودرجة اصفرار الاسنان  ونوع وتركيز المحلول  المستخدم في التبييض   والوقت المستخدم   واتباع المريض  لتعليمات  وارشادات  طبيب الاسنان  وكذلك حسب  نظام التبييض المستخدم وغير  ذلك من العوامل التى ادت الى  جدل كبير وواسع بين اوساط الناس والتشكيك فى نتائج هذا العلاج  الكمالى ويعتبر التبييض بالليزر  هو المرحلة الجديده فى تبييض الاسنان حتى وقت قريب لانه  يعتبر من الامور الكمالية بالمقارنة مع تقويم الاسنان  ووضع  حشوات  وتركيب  جسور  لكن   ومع  ذلك  نجد  ان  هذا العلاج  الكمالى  اخذ  يتقدم  نحو الصدارة حتى وصل الى مرحله التبييض بالليزر   الذى  يعتبر  حلا  مثاليا  لذوى الاسنان  الحساسة   ,الذين يعانون من  الام  فى  ما  لو تم تبييض  اسنانهم بالوسائل التقليديه القديمه فقد كان تبييض الاسنان فى  بداياته يستدعى وضع قالب التبييض على الاسنان والذى يحتوى على مادة الهيدروجين  بيروكسايد(hydrogen  peroxide) ,أما  فى المرحلة الحالية  مرحلة الليزر فتتميز بمزيد من التحكم فى التبييض  وبصوره تتناسب مع  حالة السن  بحيث   لا  يتعرض المريض  فيما  بعد للالم الناشىء عن التحسس لان اشعة الليزر  تتميز بكونها لا  تؤدى الى تسخين السن  وبالتالى لا  يشعر المريض  بالحساسية  اما  نوع الليزر  المستخدم للتبييض فهو (diode  laser  ) وحول المقارنه  بين التبييض بالليزر والتبييض  بالضوء الازرق الذى  كان  يستخدم سابقا  ولا  يزال  احيانا  فان  مستوى التبييض  فى  الحالتين  واحد لكن الليزر لا يسبب الحساسية فى السن   من جهه  كما انه يساعد على التحكم فى درجة التبييض , ذلك لان  كل  سن يحتاج  لدرجه معينه من التبييض  مازال  يستخدم الجل  المحتوى على مادة ( بايبرو كسيد الهيدروجين)  لكن  طريقة   تحفيز  هذه الماده بالليزر  مختلفه  عن  تحفيزها  بالضوء الازرق لان الليزر  يتميز  بانه  علاج  غير اختراقى  اى انه لا  يؤثر فى  البناء الداخلى للسن وبالتالى  فهو سليم  وليست له  مضاعفات  على المدى  المدى الطويل.

اما نوعية البقع التي يزيلها الليزر , فتشمل البقع التي تظهر نتيجة تناول الشاي والقهوة والتوابل والاطعمة الملونة , وهذه البقع تصبح احيانا جزءاً من بناء السن بحيث يصعب إزالتها , اما البقع التي تتكون نتيجة تناول بعض الادوية وتكون جزءاً من تركيب السن الداخلي , فقد لا يعالجها الليزر , وربما تحتاج الى التغطية من الخارج بطبقة بيضاء رقيقة تدعى veneer

وتبييض الاسنان بالليزر يستغرق حوالي الساعة ونصف الساعة , وقبل البدء بالعلاج يتم قياس لون الاسنان كهربائياً , وذلك لغرض المقارنة مع النتيجة النهائية للتبييض . ويعطى المريض عدة صيانة يستخدمها بالمنزل , للمحافظة على اللون الجديد لاطول فترة ممكنة , والتي قد تستمر لعدة سنوات.

والمادة الاساسية في معظم مواد التبييض , هي مادة ماء الاوكسجين او ما يسمى (بيروكسيد الهيدروجين) , وآلية عملها تكمن في دخولها الى طبقتي المينا واحيانا عاج الاسنان , ومن ثم تتحول الى ذرات غير مستقرة, تقوم بتحطيم ذرات المواد المسببة لتلون الاسنان , مما يساعد على تفتيح لون السن.

   الطرق المتبعة لتبييض الاسنان :

 التبييض عن طريق معاجين الاسنان ومسحوق التبييض , وهي متوفرة في الصيدليات وتحتوي على مواد خشنة , وقد تعالج طبقة المينا كيميائياً وغالباً ما تعطي نتائج غير مرضية كونها لا تصل الى العمق السني , ولا تبيض اكثر من درجة واحدة فقط . كما ان كثرة استخدامها قد يسبب زيادة معدل تراكم الجير والكلس على الاسنان وذلك بسبب خشونة طبقة المينا والتي قد تنتج بسبب استخدام تلك المعاجين المبيضة.

 تبييض الاسنان المنزلي , والذي يعتبر من اكثر الطرق شيوعا امنة, حيث ان المادة المستخدمة فيه اقل تركيزاً وضرراً , وهي مادة ( البروكسيد الكربامايد ) ولا تتعدى نسبة المادة المبيضة عن 10 % .

الاجهزة الضوئية , ان استخدام الاجهزة الضوئية المختلفة لتسريع عملية التبييض والتي عادةً ما يطلق عليها اجهزة الليزر جزافاً من باب الدعاية , والحقيقة ان هناك 3 انواع من الاجهزة , فأكثرها تأثيراً هو جهاز الليزر الفعلي. 

جهاز الضوء العادي , وهو الاقل تأثيراً. 

جهاز اشعة البلازما , وهو اكثر الاجهزة شيوعاً ونتائجه مقبولة جداً. 

جهاز تبييض الاسنان المنزلي , حيث يشتمل على اوعية بلاستيكية لينة ذات مقاس يناسب الجميع , وتحتوي على محلول التبييض داخلها, وكل ما على المريض عمله هو لبس هذه القوالب الشفافة , وتلصيقها على اسنانه لمدة ساعة يمومياً ولفترة اسبوع تقريباً , فهي طريقة سهلة وغير مكلفة , ومن الافضل عند استعمالها استشارة طبيب الاسنان مثلها مثل طرق التبييض المنزلية الاخرى.

 

وفي دراسة حديثة تمت مقارنة الانواع الثلاثة , وقد توصل الباحثون على ان نوع الليزر والمسمى ( الارجون ليزر ) هو الاقل من حيث كمية الحرارة المنبعثة , وتعتبر هذه الطريقة مكلفة الى حد ما اذا ما قارناها من طرق التبييض المنزلي , ولكنها اكثر فعالية واقصر وقت وتعطي النتائج المرجوة في تبييض الاسنان حسب درجة التبييض . 

     تحذيرات :

    لا ينصح باستخدام جهاز الليزر لتبييض الاسنان دون 15 من العمر , وذلك لعدم اكتمال نمو الاسنان من الناحية الفسيولوجية والتشريحية , بالاضافة الى الحساسية المفرطة المتوقعة عند تبييض اسنان الاطفال والمراهقين .

    لا ينصح باستخدام الليزر في تبييض الاسنان للاشخاص الذين لديهم اسنان حساسة  عند تناول البارد  والساخن  والحار  والحلويات .

     لا ينصح باستخدامه من قبل من يعاني من التهابات لثوية متكررة وذلك لمنع تفاقم مثل هذه الالتهابات  .

    يمنع استخدامه للنساء اثناء الحمل.

    لا ينصح باستخدام الليزر للاشخاص المدخنيين وينصح بترك التدخين او  تخفيفه.

   لا ينصح باستخدام الليزر لتبييض من لديهم اسنان بلون داكن جداً , وخاصةً الاشخاص المصابين بتصبغ الاسنان نتيجة تناولهم مضاد حيوي اسمه ( التتراسايكلين).

    لا ينصح باستخدامه للاشخاص المصابين بامراض التسوس, او زيادة تركيز الفلورايد , او وجود حشوات تجميلية على الاسنان الامامية , ففي هذه الحالات يتم اتباع اليات وعلاجات اخرى تتم تحت اشراف الطبيب المختص للحصول على اسنان بيضاء جميلة.

حسب اخر اصدارات الجمعية الامريكية لطب الاسنان , بأن نتائج التبييض تعتبر مرضية على المدى القريب وغير معروفة على المدى البعيد والمعتمدة على دراسات عليمية موثوق بها , ولكن بناءاً على خبرة الاطباء لا يدوم تبييض الاسنان لفترة طويلة كما يرغب البعض. والمدة التي قد يستغرقها التبييض ما بين  سنتان الى ثلاث سنوات , وذلك ضمن الشروط التي ينصح بها طبيب الاسنان بعض عملية التبييض ومنها :

         الاهتمام بتنظيف الاسنان باستمرار.

        الحد من تناول الحلويات .

       الحد من تناول المشروبات الملونة مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية .

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


1 2 4