أهمية العناية بصحة الفم والاسنان لمرضى السكري

أهمية العناية بصحة الفم والاسنان لمرضى السكري

د. رويدة إدريس
2013-01-22


نتيجة للتغيرات التي يحدثها مرض السكري في وظائف كريات الدم البيضاء التي تقاوم البكتريا والفطريات ، والتغيرات التي تحدث في الأوعية الدموية الدقيقة مؤدية إلى قصور الدورة الدموية باللثة والأسنان ، فإن كثيراً من مرضى السكري يعانون من التهابات في اللثة واللسان وفي سقف الحلق وخاصة أولئك الذين يستخدمون التركيبات الاصطناعية.

وتؤكد الدراسات الحديثة وجود علاقة بين أمراض السكري وأمراض اللثة ،فمن أكثر الناس عرضة للإصابة بأمراض اللثة هم مرضى السكري ، إلا أن هذه الدراسات الحديثة أثبتت مؤخرا أن أمراض اللثة المزمنة تشكل خطرا كبيرا للإصابة بداء السكري.

حيث تتسبب أمراض اللثة في دخول البكتيريا إلى الدورة الدموية للجسم.  يقوم جهاز المناعة بمحاربة البكتيريا و مخلفاتها السامة.  كما و يقوم جهاز مناعة مرضى السكري بمهاجمة خلايا الجسم نفسه بالخطأ ظنا أنها خلايا بكتيرية غريبة على الجسم.  و من هذه الخلايا التي قد تتضرر في الجسم تلك الموجودة في البنكرياس حيث أنها المسؤولة عن إنتاج هورمون الأنسولين.  و في هذه الحالة قد يصبح من يعاني من أمراض اللثة معرضا إلى خطر الإصابة بالسكري بطريقة غير مباشرة حتى لو لم يعاني طيلة حياته من عوارض أو عوامل لمرض السكري.  يؤكد تقرير الجراحين العام حول صحة الفم والأسنان على أن سلامة الفم و الأسنان يضمن الصحة والعافية للجسم بأكمله.  لذلك على الجميع أن ينظفوا أسنانهم بالفرشاة والخيط إلى جانب مراجعة الطبيب بانتظام لتلافي أية مشكلات قد تواجه الأسنان أو اللثة.

- وتعتبر السيطرة على نسبة السكر في الدم من أهم العوامل الوقائية.

- العناية بنظافة الأسنان واللثة وزيارة طبيب الأسنان كل 6 أشهر.

- الامتناع عن التدخين.

- ازالة أطقم الأسنان الصناعية وتنظيفها يوميا، وذلك في حالة استخدامها.

أهمية الغدد اللعابية لصحة الفم والأسنان؟

يساعد اللعاب على غسل الفم وتخليصه من جزيئات الطعام الدقيقة.

 كما أنه يلعب دورا هاما في المحافظة على رطوبة الفم.

 يساهم نقص اللعاب في الفم على نمو البكتيريا.

 يعتبر جفاف الفم حالة مرضية شائعة الانتشار ببن مصابي السكري يضر جفاف الفم المستمر بأنسجة الفم الرقيقة، وعادة ما يؤدي إلى الإصابة بآلام شديدة نتيجة لالتهابها وتهيجها.

 كما أن له دورا كبيرا في زيادة فرص الإصابة بتسوس الأسنان والتهاب أنسجة اللثة الداعمة للأسنان, وقد يصف طبيب الأسنان للمصاب بجفاف الفم بديلا يستخدم لإنتاج اللعاب في الفم والذي من شأنه أن يخفف من شدة جفاف الفم. 

 و في بعض الحالات يوصي طبيب الأسنان بغسل الفم باستخدام غسول يحتوي على الفلورايد أو باستخدام علاج موضعي معين لتزويد الفم بالفلورايد في المنزل أو في عيادته حتى يساعد على تجنب الإصابة بتسوس الأسنان الشديد. 

 تتوفر هذه المنتجات في الصيدليات وبالامكان شرائها دون الحاجة لوصفات طبية.

وتساهم العادات المذكورة أدناه بدرجة كبيرة في تخفيف شدة جفاف الفم والحد من تفاقم المشكلة 

- استخدام علك (لبان) خالي من السكر

- استخدام منتجات النعناع الخالية من السكر

- شرب كميات كافية من المياه أو تناول رقائق الثلج القابلة للذوبان السريع

- الحد من تناول الكافيين والكحول

- و بما أن جفاف الفم يسبب تسوس الأسنان والتهابات أنسجة اللثة الداعمة للأسنان فانه من الضروري جدا توفير العناية المنزلية بالفم والأسنان.

للمزيد:

السكري وتأثيراته على الاسنان واللثة

التهابات الفم الفطرية:

بما أن الفم يحتوي على البكتيريا و الفيروسات  و الفطريات. فإن مناعة الجسم الطبيعية وإتباع طرق العناية اللازمة للفم والأسنان تساعد على التقليل من خطرها.  و مع ذلك، فإنه في بعض الحالات تتكاثر هذه الجراثيم لدرجة أنها تتغلب على مناعة الجسم.

من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالالتهابات الفطرية مرضى السكري خاصة بما في ذلك هؤلاء الذين يستخدمون أطقم الأسنان الصناعية.  

من الأسباب الأخرى للإصابة بالالتهابات الفطرية:

التدخين

ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم

تناول المضادات الحيوية

يوفر انخفاض تدفق اللعاب وارتفاع نسبة الجلوكوز في الفم البيئة المناسبة لنمو الفطريات والتي تسبب التهابات وأمراض مختلفة.

تسبب فطريات الفم بقعاً بيضاء اللون (أحيانا حمراء) داخل الفم وتكون على شكل دمامل (خراج) أو قد تسوء لتصبح تقرحات مؤلمة في الفم.

قد تهاجم هذه الفطريات اللسان أيضا مسببة إحساسا حارقا بالألم. هذا إلى جانب ما تسببه من صعوبة في البلع وإضعاف في القدرة على التذوق

سيصف طبيب الأسنان أدوية مضادة للالتهابات الفطرية لعلاجها.

ولا ننسى هنا أيضا أهمية العناية بصحة الفم والأسنان من حيث التفريش والغسيل وغيرها من طرق العناية للوقاية والعلاج أيضا. 

الأمور التي يتوقعها مريض السكري من طبيب الأسنان خلال زيارته له؟  و هل يجب عليه إخبار الطبيب عن حالته الصحية؟

بمساعدة مريض السكري سيتمكن طبيب الأسنان من أن يكون على أتم استعداد في توفير ما يحتاجه المريض من عناية وعلاج, حيث لمرضى السكري احتياجات خاصة لابد من توفيرها.

  لذلك على مريض السكري أن يخبر طبيب أسنانه عن أية تغيرات أو اضطرابات في حالته الصحية وأيضا إخباره عن ما يتناوله من أدوية.  

هذا بالإضافة إلى تأجيل أية عمليات غير طارئة للأسنان إذا كانت نسبة الجلوكوز غير مستقرة في الدم.

للمزيد:

مشاكل اللثة والأسنان لدى مريض السكري

طرق الوقاية :

 المحافظة على نسبة السكر تحت السيطرة التامة.

 فحص الأسنان دورياً كل 6 أشهر مع إزالة أي رواسب جيرية حولها.

 المحافظة على نظافة الفم والأسنان (السواك) بعد كل وجبة رئيسية وقبل النوم.

تعلم الطرق الخاصة في تنظيف الأسنان بواسطة أخصائي اللثة.

 تجنب استخدام أي مواد صلبة كالأعواد الخشبية في تنظيف الأسنان.

تجب استشارة أخصائي الأسنان في الحالات الآتية:

 حدوث احمرار أو ألم في اللثة.

 حدوث انتفاخ في اللثة.

 وجود رائحة كريهة في الفم.

 تخلخل الأسنان. 

للمزيد:

السكري وصحة الفم والأسنان

يحتاج مريض السكر لزيارة طبيب الأسنان المختص في الحالات التالية

جفاف الفم

آلام في الأسنان أو الفم تقرحات أو أورام بالفم عدم زيارة طبيب الأسنان لمدة > سنتين

تغيير في اختيار الأطعمة

صعوبة بالأكل

يجب زيارة طبيب الأسنان فوراً إذا وجد أكثر من واحد من الأعراض السابق ذكرها.  

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


1 2 4