ارتفاع الضغط

Hypertension
ارتفاع ضغط الدم

ماهو ارتفاع الضغط

ارتفاع ضغط الدم الشرياني أو فرط ضغط الدم واحد من أكثر أمراض القلب و الأوعية الدموية  شيوعاً وخطورة على أعضاء الجسم إذ يسمى بـ”القاتل الصامت”، وذلك لأنه لا يوحي بأية عوارض مميزة، ويمكن أن تصاب به لسنوات دون أن يعلم المريض ذلك.

قياس ضغط الدم:

أما ضغط الدم فهو مقياس لقوة ضخ القلب للدم عبر جدران الشرايين (الأوعية الدموية) في الجسم، و يتم قياس ضغط الدم عن طريق جهاز قياس الضغط المحتوي على ذراع قابل للنفخ توضع على اليد ومقياس للضغط.

قراءة ضغط الدم تتكون من رقمين:

 

قياسات ضغط الدم تندرج تحت أربع فئات عامة:

1- الضغط الطبيعي:

ضغط الدم الطبيعي هو إذا كان أقل من 120/80 ملم زئبق. ومع ذلك، فإن بعض الأطباء يوصي 115/75 ملم زئبق على أنه أفضل هدف للحفاظ على صحة الأوعية الدموية.

2-  مرحلة ارتفاع ضغط الدم: 

يكون فيها الضغط الانقباضي يتراوح بين 120-129 ملم زئبق بينما الضغط الانبساطي يتراوحيكون أقل من 80 ملم زئبق. خلال هذه المرة ينبغي القيام بالاجراءات المناسبة للسيطرة على ضغط الدم تجنباً لتفاقم الوضع لدى المريض. 

3- المرحلة الاولى من ارتفاع ضغط الدم:-

 يكون فيها الضغط الانقباضي يتراوح بين 130-139 ملم زئبق , الضغط الانبساطي يتراوح من 80-89 ملم زئبق. 

4- المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم:

يكون ارتفاع ضغط الدم خلال هذه المرحلة أكثر حدة إذ يصل فيها الضغط الانقباضي 140ملم زئبق أو أعلى, أو الضغط الانبساطي 90 ملم الزئبق أو أعلى.

 

مرادفات باللغة العربية : ارتفاع ضغط الدم, فرط ضغط الدم ,الضغط العالي, ارتفاع ضغط الدم الشرياني

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

اسباب ارتفاع الضغط

أنواع ارتفاع ضغط الدم:

  • ارتفاع الضغط الأساسي أو الأولي ويمثل نحو 85-90 % من حالات ارتفاع الضغط الشرياني ولا يكون السبب معروفا في هذه الحالة.
  • ارتفاع الضغط الثانوي ويمثل نحو 10-15 % من حالات ارتفاع الضغط الشرياني ويكون في هذه الحالة عرضا ثانويا لحديثة مرضية معروفة.

أسباب ارتفاع ضغط الدم:

العوامل المؤثرة على ارتفاع ضغط الدم:

  • كمية الماء والملح في الجسم يؤدي اضطرابها لارتفاع ضغط الدم.
  • حالة الكليتين والجهاز العصبي، و الأوعية الدموية.
  • مستويات هرمونات الجسم المختلفة تؤدي لارتفاع ضغط الدم . 
  • الحامل وارتفاع الضغط

عوامل الخطر التي تزيد احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم هي:

  •  العرق, الأمريكيين من أصل أفريقي.
  •  السمنة المفرطة.
  •  التوتر أو القلق.
  •  شرب الكثير من الكحول (أكثر من واحد شرب يوميا للنساء وأكثر من اثنين من المشروبات يوميا للرجال).
  •  تناول الكثير من الملح في النظام الغذائي.
  •  التاريخ العائلي للإصابة بارتفاع ضغط الدم .
  •  مرض السكري.
  •  التدخين.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

أعراض وعلامات ارتفاع الضغط

أعراض ارتفاع الضغط :

عادة لا يسبب أعراض ولكن البعض قد يشعر بـ:

  • الصداع.
  •  إحمرار الوجه.
  •  الدوار، الدوخة.
  •  طنين الأذن.
  •  الإغماء.

كل أعراض ارتفاع الضغط تحدث بنسبة متقاربة فى مرضى ضغط الدم المرتفع وغير المرضى على حد سواء, ولذلك يجب ألا يعتمد الشخص على هذه الأعراض أو ما يشعر به لكى يعرف مستوى ضغط دمه.

أعراض ارتفاع الضغط أثناء النوم:

غالباً ما يحدث ارتفاع الضغط أثناء الليل بشكل أكبر من فترة الصباح. ومن أبرز أعراض ارتفاع ضغط الدم أثناء النوم:

  • التعرق بشكلٍ مفرط.
  • الشعور بضيق في التنفس عند الاستيقاظ أو النهوض ليلاً بسبب ضيق التنفس.
  • نزيف الأنف.
  • تورم وانتفاخ في أطراف الجسم وخاصة السفلية.
  • الشعور بألم في الصدر عند الإستيقاظ من النوم.
  • الشعور بالخمول والنعاس والتعب الشديد عند الاستيقاظ من النوم.
  • الشعور بصداع الرأس الشديد عند الاستيقاظ من النوم وكذلك الشعور بثقل في الرأس.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بالغثيان والقيء في الصباح.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

تشخيص ارتفاع الضغط

الطريقة الوحيدة لمعرفة ضغط الدم هى قياسه بواسطة الجهاز المعد لذلك لان أغلب مرضى ارتفاع الضغط لا يعانون من أعراض ارتفاع الضغط. وفى حالة الحاجة لقياس الضغط بصفة متكررة، يمكن قياسه بجهاز القياس المتواصل لضغط الدم لمدة 24 ساعة. 

إذا كان لديك أي نوع من ارتفاع ضغط الدم، قد يوصي طبيبك بأجراء اختبارات روتينية، مثل: -

  • اختبار البول (تحليل البول).
  • اختبارات الدم.
  • رسم القلب (ECG)، وهو الاختبار الذي يقيس النشاط الكهربائي قلبك. قد يوصي طبيبك أيضا اختبارات إضافية مثل اختبار الكوليسترول، للتحقق من علامات أكثر من أمراض القلب.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

علاج ارتفاع الضغط

علاج ارتفاع الضغط 

إن ارتفاع ضغط الدم يستدعى العلاج بأدوية واتباع نمط حياة صحي للسيطرة على الإصابة بارتفاع الضغط.

54% من حالات ارتفاع ضغط الدم يتم السيطرة عليها بالعلاج المستمر بأدوية الضغط مدى الحياة وبتغيير نمط الحياة والهدف من علاج ارتفاع ضغط الدم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، بمعنى إعادته لصورته الطبيعية.

ومن أجل ضمان نجاح علاج ضغط الدم المرتفع، يجب أيضا علاج أى أمراض مصاحبة له و السالف ذكرها فمرض السكر و ارتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم، كل منهما يساعد في علاج ارتفاع الضغط .

أدوية الضغط 

بالإضافة الى اتباع النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة يوصى باستخدام الأدوية لخفض ضغط الدم , إذ يعتمد علاج ضغط الدم على مدى صحة المريض. إذ يكون هدف العلاج الوصول الى ضغد دم أقل من 130/ 80 ملم زئيق لدى : 

  • الشخص البالغ السليم في عمر 65 سنة أو أكبر.
  • الشخص البالغ السليم في عمر أقل من 65 سنة لدية نسبة خطر 10% الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في العشر سنوات القادمة. 
  • المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة , مرض السكري , أمراض الشريان التاجي.

مدرات البول( Diuretics):

تعمل على التخلص من الصوديوم والماء، والحد من حجم الدم. وبالتالي تقليل كمية السوائل بالجسم والتي تشكل ضغط على القلب.

مثَبِّطُ الإِنْزيمُ المُحَوِّلُ للأَنْجِيوتَنْسين (Angiotensin-converting enzyme (ACE) inhibitors):

هي نوع من موسعات الأوعية التي توسع الأوعية الدموية لخفض ضغط الدم، وتحسن ضخ الدم وتقلل من عبء العمل على القلب.

ومن الأمثلة على ذلك:

حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2((Angiotensin II receptor blockers (ARBs):

لديها العديد من المزايا نفسها كمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACEi).

قد تكون بديلا للأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل الاثار الجانبية لــ مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACEi).

هذه الأدوية، والتي تشمل :

مثبطات قناة الكالسيوم (Calcium channel blockers):

تحول دون انقباض الأوعية الدموية

أدوية حاصرات المستقبل بيتا(b-blockers):

تقوم بتقليل الجهد المبذول من قبل القلب وبالتالي تقلل من حاجتها للأوكسجين.

مضادات الألدوستيرون(aldosterone antagonists):

تخفف من حجم الدم الموجود داخل الدورة الدموية وبالتالي تخفض من الضغط فتقلل من العبء الملقى على عاتق العضلة القلبية


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

الأدوية المتعلقة ب ارتفاع الضغط


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

التعايش مع ارتفاع الضغط

طرق لخفض ضغط الدم وطرق الوقاية من ارتفاع الضغط:

  • الامتناع التام عن التدخين و شرب الكحول لتجنب فرط ضغط الدم.
  • المراقبة الدقيقة لضغط الدم و تنظيمه ومراقبة اعراض ارتفاع الضغط .
  • تغيير نمط الحياة إلى نمط حياة صحي وذلك عن طريق ممارسة العديد من التمارين الرياضية بانتظام .
  • خفض الوزن الزائد لأنه من أهم أسباب ارتفاع الضغط.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي خاص لمرضى الضغط يحتوي على المقادير الصحيحة من مختلف المجوعات الغذائية وخصوصا مجموعة الدهون، هناك أنظمة غذائية خاصة بارتفاع الضغط مثل نظام داش دايت.

يلجأ البعض لاستخدام الطب البديل كمساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم مثل علاج ارتفاع الضغط بالاعشاب و استخدام الثوم ايضاً في السيطرة على ارتفاع الضغط ويمكن أيضاً شرب الكركديه الذي أثبت فعاليته في حالات الضغط المرتفع


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مضاعفات ارتفاع الضغط

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم :

ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات تشمل:

  • يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تهدد حياة الإنسان حيث يسرع مراحل التصلب العصيدي الذي يؤهب لحدوث إصابات الشرايين الاكليلية والحوادث الوعائية الدماغية.
  • القصور الكلوي وأمراض الأوعية المحيطية كما يعد من العوامل المهمة التي تؤهب لقصور القلب.
  • قد يتحول إلى ارتفاع ضغط الدم الخبيث  عند المصابين بارتفاع ضغط الدم والذي يعد من الحالات الاسعافية وتشمل أعراضه بالاضافة إلى ارتفاع الضغط الشديد تكون وذمة حليمية العصب البصري ، نزوف الشبكية ، اضطراب الرؤية ، الصداع الشديد ، الاقياء ، التروف الوعائية الدماغية والسبات.
  • متلازمة الأيض وهي مجموعة من الاضطرابات التي تحدث في عملية التمثيل الغذائي في الجسم والتي ينتج عنها زيادة كحيط الخصر نتيجة ارتفاع مستوى ثلاثي الجليسيرايد , ارتفاع مستوى الأنسولين , انخفاض مستوى الكوليسترول قليل الكثافة " الكوليسترول الجيد" , هذه الظروف مجتكعة تجعل المصاب أكثر عرضة لأمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية.
  • تشوش الرؤيا و أحياناً فقدان النظر.  للمزيد من المعلومات اقرأ هنا : صحة العيون والسكري الضغط وامراض الكلى

يجب على مرضى الضغط المتابعة عند الطبيب لأن بعضهم يحدث لديه مضاعفات دون الشعور بأي من أعراض ارتفاع الضغط.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مآل/ تكهن ارتفاع الضغط

في أغلب حالات المصابين بارتفاع ضغط الدم يتم السيطرة على ضغط الدم من خلال الادوية واتباع نظام غذائي صحي كذلك يتوجب على المريض خلال فترة ضبط جرعة الدواء مراقبة ضغط الدم كل 2-4 أسابيع وبمجرد الاستقرار وتحديد الجرعات المناسبة له القيام بمراقبة ضغد الدم والأدوية الخاصة به كل 6-12 شهر . ينصح القيام بفحص البوتاسيوم في المصل والكرياتينين سنوياً . 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

صور وفيديو

تاريخ الاضافه : 2009-10-06 06:53:34 | تاريخ التعديل : 2018-11-15 16:02:39

145 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4