تضخم الكبد

Hepatomegaly

ما هو تضخم الكبد

تضخم الكبد هو تورم وزيادة حجم الكبد عن حجمه الطبيعي، ولا يعتبر مرضاً بحد ذاته، ولكنه أحد الأعراض التي تدل على وجود مرض آخر.

يعتبر استهلاك الكحول من المسببات الرئيسية لتضخم الكبد، كما تظهر أعراضه على شكل ألم في الجزء العلوي من البطن مع حدوث اليرقان.

وظائف الكبد

يقع الكبد في الجانب الأيمن من الجسم في أعلى البطن وأسفل الحجاب الحاجز، ويعتبر الكبد أكبر أعضاء الجسم، ويتميز بقدرته على إعادة تجدد خلاياه؛ لذا من الممكن نقله وزراعته إلى شخص آخر. 

يؤدي تضخم الكبد إلى إعاقة الكبد عن القيام بوظائفه المهمة والتي تشمل:

  • إفراز العصارة الصفراويّة، لهضم وامتصاص الدّهون من الطّعام.
  • تخزين السكر على هيئة جلايكوجين، لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة.
  • محاربة العدوى والالتهابات عن طريق إنتاج الأحماض الأمينية لصنع البروتينات.
  • إنتاج عوامل تخثر الدم.
  • معالجة وتخزين الحديد لإنتاج خلايا الدّم الحمراء.
  • تصنيع الكوليسترول والمواد الكيميائية اللازمة لنقل الدهون.
  • استقلاب الأدوية إلى مكوناتها النشطة ليستفيد الجسم منها.
  • تنقية الدم من المواد الكيميائية الضارة التي يصنعها الجسم.
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج تضخم الكبد مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب تضخم الكبد؟

تتعد مسببات تضخم الكبد فمنها ما يكون سببه بعض الأدوية مثل تراكم البراسيتامول، أو استهلاك كميات كبيرة من الكحول، أو حدوث إصابة في الكبد الدهني، ومن أسباب تضخم الكبد ما يلي:

ما هي عوامل الخطورة لتضخم الكبد؟

  • التّاريخ العائلي في أحد الأمراض التّالية: اضطرابات المناعة الذّاتيّة وخاصّة التي تؤثر على الكبد، تشنّج القولون، سرطان الكبد، فقر الدم المنجلي، أو السمنة.
  • اتّباع نمط حياة غير صحّيّ مثل شرب الكحول المُفرط.
  • السّفر إلى الدّول الأجنبيّة التي يوجد فيها خطر الإصابة بالملاريا.
  • أخذ الأعشاب غير معروفة المصدر مثل هوانغ و الهدال.
  • القيام بأعمال تزيد من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشريّة والتهاب الكبد B و C، مثل الوشم، عمليّات نقل الدم غير الموثوقة، وممارسة الجنس غير المحمي.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض تضخم الكبد؟

قد لا تظهر أعراض تضخّم الكبد إلا في المراحل المتأخّرة من المرض، و قد تؤدي اضطرابات الكبد الشديدة إلى مضاعفات قد تستمر مدى الحياة، ومن أهم أعراض وعلامات تضخم الكبد:

  • ألم في العضلات.
  • اصفرار بياض العينين و الجلد (اليرقان).
  • الغثيان و القيء.
  • ألم في الجانب الأيمن من البطن.
  • فقدان الشهية، والشّعور بالامتلاء والتخمة بعد تناول الطعام.
  • فقدان الوزن.
  • تورم  القدمين أو الساقين.
  • زيادة حجم البطن.
  • الضعف و التعب العام.
  • ضيق التنفس.
  • وجود دم في البراز أو تغير لون البراز إلى الأسود.

أعراض وعلامات يجب مراجعة الطبيب بها

بالإضافة إلى الأعراض التي ذكرناها سابقاً، يجب على المريض مراجعة الطّبيب على الفور إذا استمرّت أي من الأعراض التّالية:

  • ألم في الجزء العلوي من البطن.
  • استمرار الغثيان والتقيؤ.
  • اليرقان المستمر.

 

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص تضخم الكبد؟

يزداد حجم و وزن الكبد بشكل طبيعي مع تقدم العمر، ويختلف حجم الكبد باختلاف وزن الجسم والجنس، ولكي يقوم الطبيب بتشخيص تضخم الكبد فإنه سيقوم بالاختبارات التالية:

ما هو علاج تضخم الكبد؟

يعتمد علاج تضخم الكبد على المسبب، إذا كان السبب هو مرض في الكبد بسبب الادمان على الكحول فيجب ان يتجنب المريض الكحول، لذا يجب علاج الامراض التي قد تسبب تضخم الكبد، ويشمل علاج تضخم الكبد على ما يلي:

  • الإقلاع والامتناع عن تناول الكحول.
  • التوقف عن تناول الأدوية والمكملات الغذائية التي يتم طرحها خارج الجسم عن طريق الكبد، لأنها تؤدي إلى تلف الكبد مثل البراسيتامول.
  • العلاج الكيماوي، العلاج الإشعاعي، أو عمليات الاستئصال الجراحيّة إذا كان السبب سرطان الكبد.
  • علاج السرطان المنتشر من الأعضاء الأخرى إلى الكبد حسب نوع السرطان و درجة انتشاره.
  • فقدان الوزن واتباع نمط غذائي صحي إذا كان المريض يعاني من السمنة، لإزالة الدهون عن الكبد.
  • مريض تشمع الكبد يحتاج إلى أدوية للسّيطرة على كميّة البروتين التي يمتصّها الجسم، مثل مدرّات البول، واتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم لتجنب تجمع السوائل في جسمه.
  • قد تحتاج بعض الحالات المتأخرة التي أدت إلى تلف كبير في الكبد إلى زراعة الكبد، إذ ينمو الكبد مجدداً بعد الزراعة.

كيف يمكن الوقاية من تضخم الكبد؟

  • المحافظة على مستويات سكر الدم ضمن المعدل الطبيعي خاصة مرضى السكري.
  • الامتناع عن استهلاك الكحول، والإقلاع عن التدخين.
  • استشارة الطبيب قبل تناول الفيتامينات، إذ أن بعضها يتمّ طرحها عن طريق الكبد مما يؤدي إلى استنزافه.
  • استشارة الطبيب قبل تناول المكمّلات الغذائيّة المستخلصة من الأعشاب التي تستخدم  للوقاية من القلق، لفقدان الوزن، أو لبناء العضلات، إذ من الممكن أن تتسبب في تلف الكبد.
  • الالتزام ببرنامج المطعوم الوطنيّ، وخاصّة لقاح التهاب الكبد أ و ب.
  • تجنب التعرض للسّوائل الجسديّة لشخص مصاب بالتهاب الكبد ب و ج.
  • أخذ احتياطات السلامة العامة خاصة إذا تطلب الأمر التعامل مع المواد الكيميائية كالمبيدات الحشرية.
  • اتباع نمط حياة صحي يشمل الغذاء المتوازن من الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والابتعاد عن الدهون الضارة.
  • المحافظة على الوزن الصحي، والعمل على تقليل الوزن، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ما هي مضاعفات تضخم الكبد؟

تعتمد التوقعات على معرفة وعلاج السبب الكامن وراء تضخم الكبد، ومن الجدير بالذكر أن اكتشاف الطبيب للتضخم في مراحله المبكرة يعطي فرصة أكبر للمريض للتّخلّص من جميع الأعراض أو الحد من تطورها على الأقل.  في بعض الحالات ولسوء حظ المريض قد لا تظهر أعراض تضخم الكبد إلّا في مراحله المتأخرة، وقد يؤدّي تلف الكبد الشّديد إلى مضاعفات خطيرة قد تستمرّ مدى الحياة مثل ارتفاع ضغط الدّم البابي، وتجمع السوائل في البطن، والنزيف المعوي.

 

المصادر والمراجع

تاريخ الإضافة : 2009-07-29 08:26:51 | تاريخ التعديل : 2019-02-16 12:14:01

163 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك