التهاب عنق الرحم والمهبل

Cervicovaginitis

ما هو التهاب عنق الرحم والمهبل

التهاب عنق الرحم والمهبل هو حالة تؤدي إلى التهاب الخلايا الطلائية الحرشفية في المهبل وعنق الرحم (الغشاء المخاطي) بسبب العدوى، مما يؤدي إلى تدمير الخلايا السطحية وتقرح وانخفاض سمك الخلايا الطلائية، وفقدان الطبقة العليا من الخلايا ويمكن فقدان الخلايا السطحية والوسطية (التي تحتوي على الجلايكوجين) مع تورم الخلايا الأعمق.

التهاب عنق الرحم والمهبل يمكن أن يؤدي إلى إفرازات وحكة وألم، بسبب تغير في التوازن الطبيعي للبكتيريا المهبلية أو العدوى، وانخفاض مستويات هرمون الأستروجين بعد انقطاع الطمث وبعض اضطرابات الجلد، ويمكن أيضاً أن تسبب التهاب عنق الرحم والمهبل.

أنواع التهاب عنق الرحم والمهبل

الأنواع الأكثر انتشاراً من التهاب عنق الرحم والمهبل هي ما يلي:

  • الالتهاب الجرثومي: ينتج الالتهاب الجرثومي عن تغيير في نسب البكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل وعنق الرحم إلى فرط نمو الكائنات الحية الدقيقة الأخرى.
  • الالتهاب الفطري: عادة ما يكون سبب الالتهاب الفطري فطريات طبيعية تسمى المبيضة البيضاء Candida Albicans.
  • داء المشعرات: ينجم داء المشعرات عن طفيليات وينتقل عادة عبر الجماع الجنسي.

يعتمد نوع العلاج على نوع الالتهاب الذي لديك.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج التهاب عنق الرحم والمهبل مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب التهاب عنق الرحم والمهبل؟

  • الالتهاب الجرثومي: الالتهاب الجرثومي يعتبر من أكثر الأسباب شيوعاً، وينتج بسبب تغير في البكتيريا الطبيعية للمهبل أو عنق الرحم مما يؤدي إلى فرط في نمو الكائنات الحية الدقيقة الأخرى، هذا النوع من الالتهابات مرتبط بالجماع الجنسي خاصة إذا كان لديك شركاء جنسيين متعددين أو شريك جنسي جديد، ولكنه يمكن أن يحدث أيضاً لدى النساء اللواتي لا ينشطن جنسياً.
  • الالتهاب الفطري: عادةً ما يكون الالتهاب الفطري بسبب فرط في نمو كائن حي فطري، ويمكن أن يسبب التهابات في مناطق الجسم الرطبة مثل الفم وطيات الجلد والأظافر، ويمكن أن يتسبب في طفح الحفاضات.
  • داء المشعرات: يعتبر داء المشعرات عدوى شائعة منتقلة جنسياً عن طريق طفيلي مجهري وحيد الخلية يدعى Trichmonas vaginalis، وينتشر هذا الكائن الحي أثناء الجماع مع شخص مصاب بالعدوى.

عوامل الخطورة

  • تغييرات هرمونية مثل تلك التغيرات المرتبطة بالحمل وحبوب منع الحمل وانقطاع الطمث.
  • النشاط الجنسي.
  • وجود عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • أخذ الأدوية مثل المضادات الحيوية والمنشطات.
  • استخدام المبيدات المنوية للسيطرة على النسل.
  • عدم التحكم في قراءات سكر الدم لمرضى السكري.
  • استخدام منتجات النظافة بكثرة مثل حمام الفقاعات ورذاذ المهبل ومزيل العرق المهبلي.
  • استخدام جهاز اللولب داخل الرحم كمانع.

الحالات التي تتطلب استشارة الطبيب

  • لديك رائحة مهبلية خاصة ليست مقبولة، أو لديك إفرازات أو حكة.
  • لم تصابي بالتهاب عنق الرحم والمهبل أو التهاب المهبل من قبل لذا يمكنك رؤية الطبيب لمساعدتك في التعرف على الأعراض والعلامات وطرق العلاج.
  • أصبتِ بعدوى من قبل.
  • كان لديكِ شركاء جنسيين متعددين، أو شريك جنسي حديث.
  • أكملتِ دورة من الأدوية المضادة للفطريات واستمرت الأعراض لديك.
  • لديك حمى أو قشعريرة أو ألم في الحوض.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي أعراض التهاب عنق الرحم والمهبل؟

  • تغير لون أو رائحة أو كمية إفرازات المهبل.
  • حكة مهبلية أو تهيج.
  • ألم أثناء الجماع.
  • ألم أثناء التبول.
  • نزيف مهبلي خفيف أو وجود بقع دم.

إذا كان لديك إفرازات مهبلية (قد لا تتواجد لدى كافة النساء المصابات بالالتهاب) قد تشير خصائص هذه الإفرازات إلى نوع الالتهاب الذي لديك، الأمثلة تشمل ما يلي:

  • التهاب عنق الرحم والمهبل الجرثومي: في هذه الحالة قد تكون الإفرازات بيضاء شاحبة كريهة الرائحة، وتكون أكثر وضوحاً بعد الجماع الجنسي.
  • التهاب عنق الرحم والمهبل الفطري: العرض الرئيسي لهذه الحالة هو الحكة، ولكن قد يكون لديك إفرازات بيضاء وسميكة تشبه الجبن.
  • داء المشعرات: يمكن أن يتسبب داء المشعرات في إفرازات صفراء مخضرة وأحياناً زبدية.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص التهاب عنق الرحم والمهبل؟

  • مراجعة التاريخ الطبي الخاص بك وهذا يشمل تاريخك من العدوى المهبلية أو المنقولة جنسياً.
  • إجراء فحص للحوض: أثناء هذا الفحص قد يستخدم الطبيب أداة (منظار) للنظر داخل المهبل لرؤية الالتهاب والتفريغ غير الطبيعي.
  • جمع عينة للفحوصات المختبرية: قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من إفرازات عنق الرحم أو المهبل لإجراء فحوصات في المختبر، لتؤكد أي نوع من الالتهابات لديك.
  • فحص درجة الحموضة: قد يختبر الطبيب درجة الحموضة في المهبل أو عنق الرحم عن طريق تطبيق عصا اختبار درجة الحموضة، أو ورق درجة الحموضة على جدار المهبل. يمكن أن يشير
  • الرقم الهيدروجيني المرتفع إلى البكتيريا المهبلية أو داء المشعرات.

ما هو علاج التهاب عنق الرحم والمهبل؟

هناك العديد من الكائنات الحية والظروف التي يمكن أن تسبب التهاب عنق الرحم والمهبل، لذلك يستهدف العلاج السبب المحدد للمرض:

  • الالتهاب الجرثومي: لهذا النوع من الالتهابات سيصف الطبيب لك أقراص ميترونيدازول عن طريق الفم، أو جل (كريم) الكليندامايسن الذي يتم وضعه على المهبل.
  • الالتهاب الفطري: عادةً ما يتم علاج الالتهاب الفطري مع أكثر من وصفة، كريم مضاد للفطريات أو تحميلة مثل: الميكونازول والكلوزيمازول، أو عن طريق الفم مثل الفلوكونازول (ديفلوكان).
  • داء المشعرات: قد يصف الطبيب الميترونيدازول (فلاجيل)، أو أقراص تيتندازول.

المصادر والمراجع

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/6534246
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/vaginitis/symptoms-causes/syc-20354707
https://www.healthline.com/health/vaginal-yeast-infection

أدوية لعلاج التهاب عنق الرحم والمهبل

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 10:56:51

155 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك