العلاج بالتبريد

Cryotherapy

ماهو العلاج بالتبريد

معالجة بالبرد هي استعمال التبريد، أو التجميد كإجراء علاجي، مثلاً ثلج ثاني أكسيد الكربون لاستئصال العرقوم وهي تعتبر طريقة سهلة وامنة لمعالجة اصابات حميدة وخبيثة لكن قد تحتاج الاصابة للعلاج اكثر من مرة لحلها الطرق المستخدمة:

  • البخاخ
  • اداة طبية أو قضيب يستخدم لوضع النبتروجين السائل على منطقة الاصابة
  • مسبار بالبرد
  • استخدام ملقط الجراحة لاجراء المعالجة بالتبريد يمنع اجراء المعالجة بالتبريد (منع نسبي او مطلق) في بعض الحالات منها :
    • منع نسبي: عدم تحمل هذه الطريقة, شرى البرد, وجود الغلوبولينات البردية في الدم
    • منع مطلق: استخدام هذه الطريقة في حدود العين

يعود العلاج بالتبريد إلى استخدام أي طريقة علاجية توظف درجات حرارة منخفضة بحيث تؤدي إلى التجمد. أصبح العلاج بالتبريد من الإجراءات العلاجية شائعة الاستخدام، ويتم إجراؤه عادةً داخل عيادات الأطباء لعلاج الكثير من الآفات الحميدة والخبيثة. وقد بدأ أخصائيو الأمراض الجلدية باستخدامه في القرن الحالي، وفي عام 1990 وصلت نسبة الذين يستخدمون هذه الطريقة منهم إلى 87%.

تتعدد أنواع العلاج بالتبريد فبعضها يشمل الوجه كاملاً، وبعضها يكون موجهاً لمنطقة محددة مثل مفصل معين يشعر صاحبه بالألم، ولكنها تشترك جميعها في نفس آلية العمل، حيث تعمل على تدمير الخلايا وإماتتها عن طريق تجميدها ثم إذابة الجليد المتشكل. لهذه الطريقة العلاجية العديد من الفوائد والتطبيقات العملية التي ما زال بعضها يخضع للدراسات والبحوث لإثبات فعاليتها، فهي ما زالت حديثة الاستخدام مقارنة بالطرق التقليدية الأخرى.

يعتبر العلاج بالتبريد بديلاً آمناً لعلاج الكثير من الأمراض فهو يمتاز بسهولة الاستخدام، وتدني أسعاره بالإضافة إلى نتائجه التجميلية الجيدة، ولكنّه يكون للبعض خصوصاً غير المعتادين على البرودة غير مستساغٍ في البداية حتى يبدأ الجسم بالتكيف مع الحرارة المنخفضة، و يؤدي كغيره من الطرق العلاجية إلى بعض الآثار الجانبية.

من الجدير بالذكر هنا أنّه على الرغم من أمان هذه الطريقة العلاجية بشكل عام، إلا أن التعرض للتبريد لا يجب أن يتجاوز بضع دقائق لأن طول الفترة قد يكون قاتلاً في بعض الأحيان، وعلى الشخص المعالج بالتبريد تجنب النوم خلال الجلسة العلاجية. لا يعتبر العلاج بالتبريد مناسباً لجميع الأشخاص مثل الأطفال، والحوامل، والمصابين بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم الحاد.



هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

اسباب العلاج بالتبريد

الفوائد والتطبيقات الطبية:

تشير بعض الدراسات إلى إمكانية العلاج بالتبريد، وفعاليته في الحالات التالية:

  • يعتبر العلاج بالتبريد الخيار الأول لعلاج الأمراض الجلدية التالية: الثآليل، والتقرن الشعاعي (Actinic keratoses)، والتقران الزهمي (Seborrheic Keratoses).
  • التخفيف من تهيج الأعصاب الذي يصاحب الأورام العصبية، والأورام العصبية الهضمية، وانفلاتات الأعصاب.
  • علاج العضلات وتسكين آلامها: قد يفيد العلاج بالتبريد في التخفيف من الألم المصاحب لالتهاب المفاصل، كما ويعمل على تسريع شفاء إصابات الرياضيين.
  • فقدان الوزن: يساعد العلاج بالتبريد إذا ما كان مرافقاً للتدابير الأخرى على خسارة الوزن، حيث إنّ الجسم عليه أن يبذل مجهوداً حتى يصل إلى درجة الحرارة المناسبة بعد تعرضه للبرودة.
  • الوقاية من الخرف.
  • الوقاية من السرطان وعلاج بعض أنواعه مثل: سرطانات الجلد، والبروستاتا، وعنق الرحم.
  • التخفيف من القلق والتوتر، وأعراض الإحباط، وعلاج الأمراض العقلية المرتبطة بالالتهاب؛ حيث إن العلاج بالتبريد قد يخفف الالتهاب.
  • تحسين أعراض الإكزيما التي تسبب الحكة وجفاف الجلد، ولكن قد يتعرض الخاضع للعلاج للدغة الصقيع (Frostbite) كما أشارت إحدى الدراسات.
  • التخفيف من حدة صداع الشقيقة.
  • إبطاء شيخوخة البشرة.
  • الأمراض الجلدية المصطبغة: كالنمش، ونقص الميلانين النقطي مجهول السبب (Idiopathic guttate hypomelanosis)، والكلف (على الرغم من استخدام الأدوية الموضعية المعالجة للتصبغ، وواقيات الشمس، والمقشرات الكيميائية بشكل أكبر).
  • الأورام الوعائية.
  • سرطان الخلايا القاعدية.
  • الأورام اللحمية المرتبطة بمرض الإيدز مثل ساركوما كابوزي (AIDS-related Kaposi sarcoma).
  • مرض القوس (Bowen Disease).
  • الدخينات (milia) وخراجات حب الشباب.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

الفسيولوجياالمرضي ل العلاج بالتبريد

آلية عمل العلاج بالتبريد:

تنقسم إلى ثلاث مراحل:

  1. نقل الحرارة من الجلد باستخدام النيتروجين السائل الذي يتبخر مباشرة بعد وضعه على الجلد باستخدام عدة تقنيات كالرش مثلاً.
  2. بعد تجميد الخلايا تتم إذابة الجليد عنها، وهذه الخطوة تؤدي إلى إحداث الضرر بالخلايا المستهدفة.
  3. الالتهاب الذي يظهر على شكل انتفاخ واحمرار الجلد.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مضاعفات العلاج بالتبريد

مضاعفات وجيزة:

  • ألم بالرأس
  • تكون قرح او فقاعات مكان الاصابة

مضاعفات متأخرة:

  • نزيف
  • عدوى
  • تكون نسيج حبيبي

مضاعفات مؤقتة مطولة:

  • دخينات
  • تغيرات في الاحساس
  • فرط التصبغ

مضاعفات دائمة:

  • الصلع
  • ضمور
  • تندب
  • نقص التصبغ

موانع استخدام العلاج بالتبريد:

يمنع استخدام هذه الطريقة بتاتاً بالقرب من العيون، وتوجد موانع أخرى نسبية لاستخدامه مثل:

  • عدم تحمل البرودة.
  • الشرى الباردة.
  • تقيح الجلد الغنغريني.
  • مرض رينود.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-24 07:12:50 | تاريخ التعديل : 2018-06-28 16:54:31
150 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4