اعرف أكثرعن ارتفاع ضغط الدم

اعرف أكثرعن ارتفاع ضغط الدم
عبد الرزاق الجبوري
٢٨‏/٠١‏/٢٠١٣


 ارتفاع ضغط الدم
 او ارتفاع ضغط الدم الشرياني هو عبارة عن القوة  التي تسلط على جدران الشرايين عندما يضخ القلب الدم الى انحاء الجسم. عند انقباض عضلة القلب يتم ضخ الدم عن طريق الشريان الأورطي (هو أكبر شريان في جسم الإنسان، يخرج من البطين الأيسر من الأمام على يسار الشريان الرئوي، ويتجه إلى أعلى اليمين خلف الشريان الرئوي. وهو يوزع الدم المؤكسج إلى جميع أنحاء الجسم) .

يسلط الدم ضغطا على جدران الشريان الاورطي عند مروره , وهنا يسمى ضغط الدم بالضغط الانقباضي (الرقم الاعلى عند قياس الضغط). بعد اتمام ضخ الدم يحدث انبساط  في عضلة القلب ,واغلاق صمامات القلب من جهة الشريان الابهر لمنع عودة الدم للقلب , ضغط الدم في هذه الحالة يسمى بالضغط الانبساطي( الرقم الادنى عند قياس الضغط).

يقاس ضغط الدم في الشرايين بواسطة جهاز القياس ويتم  مقارنة   القراءة مع القيمة الطبيعية  لضغط الدم ( أقل من 120/80 ملي متر زئبق)، التي أنشئت من قبل لجان علمية عديدة في جميع أنحاء العالم ووحدة قياس ضغط الدم هي ملليمتر من الزئبق (ملم زئبق).

عندما يكون ضغط الدم 140/90 ملم زئبق أو أعلى فيصنف في معظم الوقت على انه ارتفاع في ضغط الدم. اما اذا كان ضغط الدم  120/80 أو أعلى، ولكن دون 140/90، فتسمى هذه المرحلة مرحلة ما قبل ارتفاع ضغط الدم. وعندما يكون ضغط الدم أكثر من 160100 يسمى بضغط الدم الشديد.

ان الهدف من الحفاظ على  ضغط الدم عند الحد الطبيعي هو تجنب حصول مضاعفات  صحية خطيرة , والتي تنتج عن ارتفاع او انخفاض ضغط الدم

 ارتفاع الضغط يعني أن القلب يواجه مقاومة كبيره عند ضخ الدم  إلى شرايين الجسم ,والذي ربما  يتسبب على المدى الطويل في توقف عمل القلب والذي يؤدي إلى الوفاة , كما أن ضغط الدم العالي قد يؤدي أيضا الى الاصابة في السكتة الدماغية أو الفشل الكلوي , اما انخفاض ضغط الدم يعني أن  أعضاء الجسم لا يصل اليها الدم بالقدر الكافي , مما يعني نقصان وصول الأكسجين و الغذاء إلى أنسجة الجسم مما يسبب  تدمير للخلايا خاصة  في المخ وعندها تظهر اعراض مثل الشعور في التعب, الارهاق والضعف العام وقد يعقبها فقدان الوعي, وبصفة عامة يعتبر ضغط الدم المنخفض "مرضيا" إذا كانت له أعراض مثل الدوخة والضعف العام المستمر.

إذا كان هناك سبب لارتفاع الضغط فيعرف بأنه ارتفاع ضغط الدم الثانوي .أي أن هناك مرض أولي نشأ عنه ارتفاع الضغط  مثل الإصابة في سرطان الغدة الكظرية والذي يزيد من إفراز هرمون الأدرينالين (الإبينفرين) والذي يؤدي بدوره لارتفاع الضغط، أما إن كان السبب مجهول فيعرف حينها ارتفاع ضغط الدم الأساسي.

تتضمن  أسباب ارتفاع ضغط الدم :

  -التقدم في السن

 - الافراط في شرب المنبهات( القهوة والشاي )

 -المزاج العصبي الدائم, والقلق

-عدم انتظام وظائف الكلى

-التدخين

 - زيادة الوزن والسمنة

 - ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار

 - العرق (الجنس)

-  تصلب الشرايين

- الإفراط في تناول الأملاح

-ورم الغدة الكظرية

-ارتفاع ضغط الدم المصاحب لفترة الحمل

-استخدام ادوية منع الحمل، والحمية، وبعض أدوية البرد، وأدوية الصداع النصفي

 

يسمى مرض ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت لأنه معظم الوقت، لا ترافقه أعراض وهنا تمكن خطورة ارتفاع ضغط الدم لأنه من الممكن  تطور الاصابة بأمراض خطيرة جدا نتيجة الاصابة بارتفاع ضغط الدم .

 ينصح بعمل الفحص الدوري لغرض الوقاية والتدخل العلاجي في الوقت المناسب,لكن إذا كان لديك صداع شديد وغثيان أو قيء، صداع شديد، ارتباك، تغيرات في الرؤية، أو نزيف في الأنف قد يكون لديك شكل حاد وخطير من ارتفاع ضغط الدم يسمى ارتفاع ضغط الدم الخبيث.

 يقوم مزود الرعاية الصحية  بفحص ضغط الدم عدة مرات قبل تشخيص الاصابة في ارتفاع ضغط الدم. فمن الطبيعي لضغط الدم أن يكون مختلفا اعتمادا على عدة ظروف.كذلك يستطيع اي شخص اجراء فحص لضغط الدم في المنزل وهناك فحوصات اخرى يقوم بها الطبيب لمريض الضغط : 

-قياس مستويات الكولسترول

-اجراء تخطيط  القلب

 -اجراء فحوصات وظائف الكلى، مثل تحليل البول أو الموجات فوق الصوتية للكلى

ان الهدف من العلاج هو خفض خطر حدوث مضاعفات.

 إذا كان الشخص في مرحلة ما قبل ارتفاع ضغط الدم، سوف يقوم مزود الرعاية الصحية بالتوصية  في اجراء تغييرات في نمط الحياة . ونادرا ما تستخدم الأدوية لارتفاع ضغط الدم في هذه المرحلة.

هناك بعض النصائح للمساعدة على السيطرة على ضغط الدم، بما في ذلك:

-تناول وجبات صحية للقلب،غنية في  البوتاسيوم والألياف، وشرب الكثير من الماء.

-ممارسة الرياضة بانتظام - على الأقل 30 دقيقة من التمارين الرياضية يوميا.

-الاقلاع عن التدخين وشرب الكحول.

-الحد من كمية الصوديوم (الملح)  لأقل من 1،500 ملغ في اليوم الواحد.

-الحد من التوتر 

-الحفاظ على وزن الجسم السليم.

-اخذ  الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب

 

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-18 13:04:01

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi