ألم الثدي

ألم الثدي

د. هشام الشعباني
2017-04-18

يعتبر ألم الثدي من الأعراض التي تعاني منها الكثير من النساء وكذلك قلة من الرجال، إن تقييم هذه الآلام يعتبر مهماً جداً للتفريق بين التغيرات الطبيعية الناتجة عن الاضطرابات الهرمونية، أو لأسباب مرضية مثل سرطان الثدي. في إحدى الدراسات والتي شملت 10.000 امرأة (بمعدل أعمار 46 سنة) تم فحصهن لمشكلة في الثدي شكلت آلام الثدي 5% من العدد الكلي.(إقرأ أيضاً: حقائق علمية عن سرطان الثدي)

أسباب الام الثدي:

1. ألم الثدي الدوري:

  • 'ثلثا حالات' هذا النوع من الآلام ينتج عادةً قبيل الدورة الشهرية ويكون في كلى الثديين.
  • هذه الآلام تكون نتيجة تأثير هرمون الإستروجين أو هرمون البروجسترون أو البرولاكتين.
  • كذلك بعض الأدوية الهرمونية من الممكن أن يصاحبها مثل هذه الآلام.
  • في معظم الحالات تكون الآلام بسيطة إلا أنه فيما يقارب 11% يكون الألم متوسطاً إلى شديد مما يؤثر على أنشطة الحياة اليومية.

2. ألم الثدي الغير دوري:

هذا النوع من الآلام لا يتبع الدورة الشهرية، ويكون عادةً في أحد الثديين.

أسباب الالام الثدي غير دورية:

  • الأثداء الكبيرة المتدلية، وذلك نتيجة شد أربطة الثدي الداخلية.(إقرأ أيضاً: تكبير الثدي و الرضاعة الطبيعية)
  • النظام الغذائي ونمط الحياة: وإن كان هذا العامل غير مؤكداً، إلا أن التوقف عن القهوة أو التدخين يؤدي إلى تخفيف الألم عند عدد من النساء.
  • علاج الهرمون التعويضي: حوالي ثلث النساء في سن الإياس اللواتي يتلقين علاجاً هرمونياً تعويضياً يشكين من مثل هذه الآلام.(إقرأ أيضاً: العلاج الهرموني التعويضي)
  • التهاب القنوات اللبنية.
  • التهاب الثدي ودمامل الثدي: بخاصة عند النساء المرضعات.
  • سرطان الثدي الالتهابي: في هذه الحالات تشكو المريضة من ألم في أحد الثديين مع تورم وإحمرار الجلد بشكل متزايد، يرافقه أحياناً تغيير في شكل الجلد ليصبح سميكاً ومثل قشرة البرتقال .
  • التهاب جراب الشعر القيحي.
  • أسباب أخرى مثل الحمل، التهاب الأوردة السطحية، التعرض لكدمة، عمليات سابقة وغيرها.(إقرأ أيضاً: اعراض الحمل حسب أشهر الحمل)

التقييم الطبي للحالة:

  • الفحص السريري الدقيق من قبل الطبيب أو الطبيبة المختصة.
  • الصور الشعاعية مثل الماموجرام والسونار.
  • أحياناً إن كان الألم واضحاً بأنه من النوع الدوري فليس بحاجة إلى تصوير.
  • إذا كان الألم من النوع الدوري، ووجد أن الفحص السريري والصور الشعاعية طبيعية، فإنه من المستبعد أن يكون السبب سرطان الثدي، عندئذ فإن الإجراءات التحفظية من الممكن أن تؤدي إلى تخفيف الألم.

علاج الام الثدي:

بعد الإطمئنان لعدم وجود أمور أشد خطورة مثل سرطان الثدي، فإن طمأنة المريضة هي من أهم الأمور في العلاج.

1. العلاج التحفظي:

  • نوع التغذية ونمط الحياة من الأمور التي من الممكن أن تساعد الوجبات قليلة الدهون، عالية الكربوهيدرات المعقدة. هنالك نتائج غير مؤكدة حول تقليل الكافيين، واستخدام فيتامين E في تخفيف الألم.
  • تغيير الصدرية لحجم أكثر تناسباً مع حجم الثدي.
  • كمادات الماء الدافئ أو المساج الخفيف.

2. العلاج الدوائي:

  • بعض الأدوية التي تخفف الالتهاب مثل ديكلوفيناك، أسبرين، باراسيتامول على شكل حبوب أو دهون.
  • وقف أو تخفيف العلاج الهرموني التعويضي.
  • دانازول (Danazol) لكن له آثار جانبية واضحة كونه يحفز الهرمونات الذكورية.

الخلاصة:

  • معظم آلام الثدي تصاحبها أمراض حميدة، مثل الألم الدوري وتكيسات الثدي، والأمراض التكيسية الليفية، عادةً لا تظهر سرطانات الثدي على شكل ألم في الثدي.
  • يشمل التقييم الفحص السريري، والمعلومات الطبية الدقيقة والصور الشعاعية اللازمة حسب كل مريضة.
  • إن العلاج يتراوح ما بين التحفظي المساعد إلى بعض الأدوية الطبية بعد استثناء الأمراض الخطيرة مثل السرطان.

إقرأ أيضاً:

آلام الثدي: أعراضها وعلاجها

اسباب كتل الثدي

تضخم الثدي عند الرجال

هل يُصاب الرجال بسرطان الثدي؟

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎


جراحة عامة
أخصائي في الجراحة العامة وجراحة المنظار والسمنة المفرطة. حاصل على عضوية الجمعية الملكية للجراحين في إيرلندا. وقد حصل على البورد الأردني في الجراحة العامة. له خبرة في جراحة السمنة
1 2 4