الاستمناء أو العادة السرية عند الذكور والإناث

العادة السریة (الإستمناء)
د. نور الدين عبد الله كتانة
٠١‏/٠٧‏/٢٠١٦

العادة السرية هي التحفيز الذاتي للأعضاء التناسلية للوصول إلى النشوة الجنسية، ويمارس العادة السرية رجالٌ ونساء من جميع الأعمار، وأظهرت دراسة أنه من بين المراهقين بعمر 140-17 سنة في الولايات المتحدة الأمريكية يمارس 74% من الذكور العادة السرية، وتمارس 48% من الإناث العادة السرية.

العادة السرية عند الذكور

بعض الذكور يقومون بالاستمناء بشكلٍ يومي بينما البعض الآخر لا يناسبهم القيام به يومياً، ويتّفق الأطباء على أن الاستمناء بشكلٍ يومي مُبالغ فيه، إذ أنّه يُسبّب الضعف والإرهاق والقذف المُبكّر، وقد يُقلّل النشاط الجنسي مع الشريك. ويتوجه البعض إلى العادة السرية في الحالات التالية:

  • عندما تكون الرغبة الجنسية للشريكة أقل من رغبة الشخص.
  • عندما يكون الشريكة مريضة.
  • إن كانت الشريكة حاملاً.
  • إن كانت الشريكة غير موجودة.

هل الاستمناء آمن للرجال؟

الاستمناء آمن بشكلٍ عام إلّا إن تضمّن بعض الممارسات الخاطئة مثل:

  • ممارسة الاستمناء بشكلٍ مُفرط وعنيف.
  • عند لمس الأعضاء التناسلية لشخصٍ آخر ثم لمس الأعضاء التناسلية الشخصية قد تنتقل الأمراض الجنسية (Sexually transmitted infections)، كما قد تنتقل العدوى بمشاركة الألعاب الجنسية مع شخصٍ مريض.
  • الاستمناء بوضعية الوجه إلى الأسفل يُسبّب ضغطاً على القضيب وقد يُسبّب إصابته بالأذى، ولتجنّب هذا يُمكن الاستمناء بوضعية الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء على الظهر.
  • تجنّب عصر القضيب أثناء القذف لمنع خروج المني، لأنّه قد يُدمّر الأعصاب والأوعية الدموية في القضيب، ويُجبر المني على الرجوع إلى المثانة.

أضرار الاستمناء بشكلٍ مُفرط عند الرجال

الاستمناء العنيف عند الرجال والذي يتضمّن الإمساك بالقضيب بقبضة زيادة الإحكام قد يُسبّب لديهم انخفاض الحساسية الجنسية، وتُحلّ هذه المُشكلة بتغيير طريقة الاستمناء. ثبت أن استخدام أداة اهتزازية أو رجّاجة تزيد الشهوة الجنسية والأداء الجنسي عند الرجال والنساء على حدٍّ سواء، إذ تُحسّن الأداء الجنسي والتزليق عند النساء، وتُحسّن الانتصاب عند الرجال.

إنّ الاستمناء بشكلٍ مُفرط مؤذٍ وله أضرار منها:

  • الإرهاق.
  • الضعف والوهن.
  • القذف المُبكّر.
  • قد يثبّط العلاقة الجنسية مع الشريكة.
  • إيذاء القضيب.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • ألم في الخصيتين.

العادة السرّية عند الإناث

عند الإناث ترتبط المتعة الجنسية بتحفيز عضو البظر، وهو عضو من أعضاء الجهاز التناسلي عند الأنثى ويتكوّن من أنسجة انتصابية وآلاف النهايات العصبية التي تجعل منه عضواً حساساً للغاية، والإناث اللاتي يمارسن العادة السرية يقمن بفرك البظر.

أضرار ممارسة العادة السرية عند الإناث

  • تخريش حاد وألم في الأعضاء التناسلية بسبب الاحتكاك العنيف.
  • عيش الأوهام والخيالات العقلية بدل الحياة بشكلٍ طبيعي في الواقع.
  • الانفصال العاطفي عن الشريك.
  • تكييف النفس على الوصول إلى النشوة الجنسية بطريقة واحدة فقط في حال ممارسة العادة السرية بنفس الطريقة كل مرة.

العادة السرية خلال الحمل

هرمونات الحمل تزيد الرغبة الجنسية عند بعض النساء، وممارسة العادة السرية قد تُسبّب انقباضات خفيفة وغير منتظمة أو انقباضات براكستون هيكس (المخاض الكاذب) أثناء النشوة الجنسية وبعدها، ويجب أن تزول من تلقاء نفسها، لكن إن استمرّت أو أصبحت مؤلمة وتتكرّر بشكلٍ أسرع فيجب الاتصال بالطبيب بشكلٍ مُستعجل.

وممارسة العادة السرية قد لا يكون آمناً للحوامل المُعرّضات لخطر الإجهاض، إذ أن النشوة الجنسية تُسبب المخاض.

الآثار الجانبية للعادة السرية عند الإناث والذكور

ممارسة العادة السرية آمن عموماً، بعض الناس قد يعانون من ألم في الجلد بسبب الفرك العنيف، لكنه يُشفى خلال عِدّة أيام. الاستمناء بشكلٍ مُفرط عند الرجال قد يُسبّب تورّم القضيب، والتورّم أيضاً يُشفى خلال عِدّة أيام. بعض الآثار الجانبية الأخرى:

الشعور بالذنب

بعض الناس يشعرون بالذنب بسبب كون ممارسة العادة السرية مُخالفاً لاعتقاداتهم الدينية والروحية والاجتماعية.

عرقلة الحياة اليومية

ممارسة العادة السرية بإفراط قد يؤدّي إلى:

  • التغيّب عن العمل أو الدراسة أو المناسبات الإجتماعية الهامة.
  • تعطيل النشاطات اليومية للفرد.
  • التأثير على مسؤوليات الفرد وعلاقاته الاجتماعية.
  • توفير مهرب من مشاكل العلاقات الاجتماعية، واستبدال تجارب الحياة الحقيقية.

الإدمان على العادة السرية

بعض الناس قد يُصابون بإدمان العادة السرّية ممّا يؤثر بشكلٍ سلبي على حياتهم الاجتماعية والعاطفية ويُعطّل العمل والدراسة، وفي هذه الحالة يُمكن التحدّث إلى أخصائي أو طبيب لعلاج الإدمان، أو يُمكن التوجّه إلى نشاطاتٍ أخرى بدل ممارسة العادة السرية مثل:

  • ممارسة الجري أو المشي.
  • الكتابة في مُدوّنة أو مُذكّرة.
  • قضاء الوقت مع الأصدقاء.
  • ممارسة اليوغا أو التأمل.
  • الاستماع إلى الموسيقى.

Hannah Nichols, Are there side effects to masturbation?, Retrieved December 7, 2017, from https://www.medicalnewstoday.com/articles/320265.php

Male Masturbation: Side Effects, Benefits, and Risks, from https://www.practo.com/health-wiki/male-masturbation-side-effects-and-benefits/70/article

Female Masturbation: Facts, Benefits and Risks, from https://www.practo.com/health-wiki/female-masturbation-effects-health/85/article

Annamarya Scaccia, Masturbation Effects on Your Health: Side Effects and Benefits, Retrieved June 5, 2017, from https://www.healthline.com/health/masturbation-side-effects

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 16:47:33

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi