تعتبر بحة الصوت أشهر عرض لأمراض الحنجرة والأحبال الصوتية، وهذه قد تحدث لأسباب بسيطة جداً مثل نزلات البرد والإنفلونزا والتي يصاحبها التهاب حاد بالأحبال الصوتية أو تكون بسبب خطير مثل أورام الحنجرة وبين هذا وذاك هناك العديد من الأسباب الأخرى.

لكي نعرف كيف تحدث بحة الصوت ينبغي أن نعرف كيف تصدر الحنجرة الصوت.

كيف نصدر الصوت

الجزء الخاص بإصدار الصوت في الحنجرة هو ما يسمى الأحبال الصوتية (بالأنجليزية: vocal cords)، وهذه ليست أحبال كما يتخيلها البعض، ولكنها ثنيات عضلية مغطاة بغشاء مخاطي منزلق، وعندما يريد الأنسان التكلم، فهذه الثنيات الصوتية تقترب من بعضها لكي تسمح للهواء بداخل التجويف الصدري للخروج بنظام معين من خلال الأحبال الصوتية، وهذا يتسبب عنه اهتزاز وتموجات في الغشاء المخاطي مما ينتج عنه خروج الصوت. وعندما يحدث أي خلل في هذه التركيبة تتغير نبرة الصوت بما يمكن أن نسميه بحة الصوت.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

أسباب بحة الصوت

كما ذكرنا مسبقاً يعد السبب الرئيسي لحدوث بحة الصوت هو حدوث خلل في آلية خروج الصوت، ومن الأسباب المؤدية لبحة الصوت ما يلي:

  • التهاب الحنجرة الحاد: يتمثل التهاب الحنجرة الحاد بتورم الحبال الصوتية التي تحدث أثناء نزلة البرد، أو العدوى الفيروسية في الجهاز التنفسي العلوي، أو بسبب الإجهاد الصوتي وهو السبب الأكثر شيوعاً لبحة الصوت.
  • إساءة استخدام الصوت: كما هو الحال عند التحدث في المواقف الصاخبة، وعدم استخدام مكبر الصوت عند التحدث أمام الجمهور، بالإضافة إلى الإفراط في استعمال الصوت مثل التحدث بصوت عالٍ جداً أو لفترة طويلة من الوقت.
  • ظهور نتوءات على الغشاء المخاطي للأحبال الصوتية: مثل حباية المغنيين أو المدرسيين (بالأنجليزية: Singer’s nodule) أو اللحمية (بالأنجليزية: Polyp) أو أكياس على الأحبال الصوتية (بالأنجليزية: Cyst)، وهذه تنتج من الاستخدام الخاطئ للصوت مثل التحدث بصوت جهوري ولفترات طويلة، أو الكحة الشديدة، أو محاولة إصدار طبقة من الصوت أعلى من الطبقة الطبيعية للمريض.
  • الأمراض والاضطرابات العصبية: مثل شلل الأحبال الصوتية والتي قد تحدث بعد عمليات استئصال الغدة الدرقية.
  • أورام الحنجرة: وهي قد تكون حميدة أو خبيثة، ومع العلم انه بعد سن الأربعين عندما تحدث بحة بالصوت لأكثر من أسبوعين ينبغي للمريض أن يفحص جيداً لاكتشاف سبب بحة الصوت.

تشخيص بحة الصوت

يقوم أخصائي الأنف والأذن والحنجرة بتشخيص بحة الصوت من خلال ما يلي:

منذ اسبوعين تقريبآ وانا اشعر بصعقة الم خفيفة في مؤخرة رئسي تأتي لمدة أجزاء من الثانية ثم تختفي لعدة ساعات وثم تعود ،، ولا اعاني من اي اعراض جانبية أخرى سوى التهاب اللوزتين

  • الحصول على التاريخ الدقيق لبحة الصوت.
  • فحص الحنجرة والنسيج المحيط بها، باستخدام منظار للحنجرة سواء المنظار الضوئي الصلب أو المنظار الضوئي المرن.

علاج بحة الصوت

يعتمد علاج بحة الصوت على علاج السبب وهذه قد تكون إما العلاج الدوائي كما في حالات التهابات الحنجرة والأحبال الصوتية، أو العلاج الجراحي كما في حالات الزوائد اللحمية والأورام.

نصائح عامة لتجنب الإصابة ببحة الصوت

  • لا ينبغي أن نستهين بوجود بحة في الصوت حيث أنها قد تكون بسيطة جداً أو خطيرة جداً.
  • عدم استخدام الصوت بطريقة خاطئة مثل الصراخ والعويل بصوت مرتفع وهذه قد تؤدي الى نزيف بالأحبال الصوتية.
  • يجب على من يتعرض لبحة بالصوت لأكثر من 15 يوم أن يتم فحصه بواسطة استشاري حنجرة، حيث ان هذه الحالات لا تعالج بواسطة الممارس العام أو طبيب الأمراض الباطنية.

للمزيد: التدخين و أثره على الحنجرة