التعايش مع سكري الأطفال

التعايش مع سكري الأطفال
الدكتورة الصيدلانية سندس عدنان البيشاوي
٠١‏/٠٨‏/٢٠١٣

ترتفع معدلات الإصابة بمرض السكري عالمياً، وتشير الدراسات إلى أن احتمالية إصابة الأطفال بهذا المرض بارتفاع أيضا.

يحدث النوع الأول من مرض السكري، وهو النوع الشائع بين الأطفال، عندما لا يقوم البنكرياس بإنتاج كميات كافية من الإنسولين، وهو الهرمون الذي ينظم مستويات السكر في الدم، أما عن السبب، فهو غير معروف، لكنه يعتقد بأنه يعود إلى عوامل وراثية وبيئية.

ويذكر أن منظمة السكري في بريطانيا قد كشفت عن إصابة 17 طفل بالسكري من بين كل 100.000 طفل سنوياً، وهذا الرقم يدل على زيادة كبيرة في عدد المصابين بسكري الأطفال.

اسباب سكري الأطفال

يحدث النوع الثاني من مرض السكري، والذي يعد السبب الرئيس لإصابة الأطفال بهذا المرض، نتيجة لعوامل وراثية وبيئية تؤدي إلى قيام جهاز المناعة بمهاجمة خلايا بيتا في البنكرياس، وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج الإنسولين في الجسم، ويذكر أن أعراض مرض السكري لا تبدأ بالظهور إلا بعد قيام جهاز المناعة بتدمير أكثر من 90% من هذه الخلايا. 

اعراض سكري الأطفال

تتضمن أعراض سكري الأطفال الآتي:

علامات انخفاض مستويات السكر في الدم

تتضمن أعراض انخفاض مستويات السكر في الدم الآتي:

عند حدوث هذه الأعراض، يجب اتخاذ الاجراءات السريعة للسيطرة عليها، وذلك بإعطاء الطفل السكريات البسيطة وسريعة الامتصاص، كالسكاكر والعصير المحلى.

علامات ارتفاع مستويات السكر في الدم

تتضمن أعراض ارتفاع مستويات السكر في الدم الآتي:

وقد يحدث الحماض الكيتوني السكري لحاجة الجسم للإنسولين، والذي يرتبط عادة بقصور في التنفس، مما يستدعي مراجعة الطبيب.

الهدف من السيطرة على سكري الأطفال 

إن الهدف العلاجي لسكري الأطفال هو السيطرة على المرض بطريقة تساعد على الآتي:

  • عيش الطفل حياة طبيعية ونموه بشكل طبيعي جسدياً ونفسياً.
  • وقاية الطفل من المشاكل الصحية قصيرة وطويلة الأمد.

ولتحقيق هذا الهدف يجب مساعدة الطفل نفسياً وصحياً للوصول إلى مستويات طبيعية من سكر الدم.

متى وكيف يأخذ الطفل الإنسولين؟

يجب على الطفل المصاب بالنوع الأول من السكري أخذ الإنسولين كجزء من خطته العلاجية، فالإنسولين هو الدواء الوحيد الذي يحافظ على السكر في مستوياته الطبيعية، فأخذ الإنسولين كما هو منصوح به يساعد على استخدام الغلوكوز في الدم للطاقة، وهذا يخفض مستوياته في الدم.

ومن الجدير بالذكر أن الأحماض والعصائر الهضمية في المعدة والأمعاء تدمر الإنسولين إن تم بلعه، لذلك فهو لا يؤخذ عن طريق الفم، فالطريقة الوحيدة للحصول على الإنسولين هو أما حقن الانسولين أو من خلال مضخة الانسولين، لذلك، فإن لم يكن الطفل مستخدما لمضخة الإنسولين، فهو عادة ما يكون بحاجة لحقنتين من الإنسولين أو أكثر في اليوم الواحد للحفاظ على مستويات السكر تحت السيطرة.

لا يوجد هناك نظام معين لأخذ الإنسولين يناسب جميع المرضى، فذلك يختلف بين كل مريض وآخر بناءً على حالة الطفل وخطته العلاجية من حيث عدد الحقن ونوعية الإنسولين ووقتها، فالإنسولين يحتاج إلى التعديل ليتم السيطرة على ارتفاع مستويات السكر الذي يحدث مع الوجبات ويعطي الجسم ما يحتاجه من الإنسولين بين الوجبات وأثناء الليل، ويساعد تناول الوجبات في أوقات منتظمة على ذلك.

هل حقن الإنسولين مؤلم؟

لا يسبب حقن الإنسولين حالياً أي ألم تقريباً، وذلك نتيجة لاختراع الإبر الرقيقة جداً.

عادة ما يتم حقن الإنسولين في الطبقة الدهنية تحت الجلد في البطن أو الأرداف أو الذراع أو الفخذ.

يقوم اخصائيو الرعاية الصحية بتعليم الأهل كيف يقومون بإعطاء حقن الإنسولين وأفضل المناطق لحقنها بناء على سن الطفل ووزنه ونمط نشاطه.

الغذاء المناسب لسكر الأطفال

يعد تناول نظام غذائي متوازن واتباع خطة غذائية جزءاً أساسياً من علاج سكري الأطفال، ويذكر أن الأطفال المصابين بمرض السكري يحتاجون لنفس الغذاء الذي يحتاجه غير المصابين به، أي الغذاء المتنوع الصحي الذي يساعد على النمو. 

على الأطفال المصابين بمرض السكري موازنة وقت ونوعية غذائهم مع مقدار الإنسولين الذي يأخذونه، وأيضا مع درجة نشاطهم، ذلك بأن بعض الأغذية تسبب ارتفاع السكر أكثر من غيرها، بينما يسبب الإنسولين والنشاط انخفاضاً في مستويات السكر في الدم.

عادة ما تتضمن خطط الوجبات للأطفال المصابين بالسكري وجبات الإفطار والغداء والعشاء بالإضافة إلى أطعمة خفيفة محددة بين الوجبات.

لا تقوم هذه الخطط بمنع الطفل من تناول أغذية معينة، وإنما ترشده في اختيار الغذاء المناسب من ضمن المجموعات الغذائية الأساسية للوصول إلى توازن صحي، ويذكر أن خطط الوجبات مبنية على سن الطفل ودرجة نشاطه ونظامه اليومي وما يحب ولا يحب من الطعام، ويجب أن تكون هذه الخطط مرنة لاستيعاب الأحداث الخاصة، منها الأعياد والاحتفالات.

الرياضة وسكر الأطفال

تعد الرياضة مهمة للجميع، بصرف النظر عن السن وعن الإصابة بالسكري. وعلى الأهل تشجيع الطفل المصاب بالسكري على ممارسة الرياضة كجزء من العلاج، فهي تساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم وتقلل من احتمالية الإصابة بمضاعفات مرض السكري، منها الأمراض المزمنة كأمراض القلب.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الرياضة تساعد الأطفال المصابين بالسكري على الآتي:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • السيطرة على مستويات الكوليسترول وضغط الدم.
  • الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية والرئتين في وضعية جيدة.
  • إشعار الطفل المصاب بالسكري بأنه قادر على مشاركة غير المصابين به.

إن تشجيع الأهل للطفل المصاب بالسكري على ممارسة الرياضة قد يخيفهم قليلا، إلا أن هذا في الحقيقة يساعد الإنسولين على العمل بشكل أفضل، ولكن يجب الانتباه إلى أن ممارسة الرياضة تتطلب إجراء بعض التغييرات على خطط الوجبات.

انواع الممارسات الرياضية لمرضى سكر الاطفال

جميع أنواع الرياضات تعد جيدة، ومنها ما هو سهل القيام بها من قبل الأطفال مثل:

  • المشي
  • قيادة الدراجة
  • ممارسة الألعاب الرياضية كعضو في فريق، ككرة القدم، أو كرة السلة.

على الأهل تشجيع أطفالهم على ممارسة الرياضة ووضع هدف لهم بممارستها لمدة 60 دقيقة في اليوم الواحد. قد يكون الأمر صعبا في البداية، ولكن الشعور بفائدتها يساعدهم على الالتزام بها.

ما هو دور الأهل في الحفاظ على صحة أطفالهم المصابين بالسكري؟

  • مراقبة سكر الدم.
  • مراقبة نوعية وكمية الطعام الذي يتناوله الطفل والحرص على توازنه.
  • تشجيع الطفل على الالتزام بتعليمات الطبيب وأخصائي التغذية.
  • تشجيع الطفل على ممارسة التمارين الرياضية. معرفة كيفية حقن الإنسولين بالطريقة الصحيحة والالتزام بمواعيده المقررة من قبل الطبيب.

كيف على المؤسسات التعليمية التعامل مع الاطفال المصابين بالسكري؟

  • على المعلمين مساعدة الطفل المصاب بالسكري على:
  • الالتزام بنظامه الغذائي
  • الحصول على جرعات الإنسولين في المواعيد المُحددة لها.
  • مراقبة علامات هبوط أو ارتفاع مستويات السكر في الدم.
  • الاحتفاظ بأغذية عالية بالسكر لمساعدة الطفل في حال إصابته بهبوط مستويات السكر في الدم.
  • وهذا يتطلب التواصل المستمر بين أهل الطفل والمدرسة.

 

What are the risks of diabetes in children? Retrieved January 2, 2019 from https://www.who.int/features/qa/65/en/

Type 1 Diabetes Symptoms & Causes. Retrieved January 2, 2019 from http://www.childrenshospital.org/conditions-and-treatments/conditions/t/type-1-diabetes/symptoms-and-causes

Treating Type 1 Diabetes. January 3, 2019 from https://kidshealth.org/en/parents/treating-type1.html

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 16:40:39 | عدد المشاهدات: 8230

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi