ما هو أفضل توقيت لمحاولة الإقلاع عن التدخين بالنسبة للنساء؟

ما هو أفضل توقيت لمحاولة الإقلاع عن التدخين بالنسبة للنساء؟

2016-06-06

أخبار الطبي-عمّان
- إنّ الأشخاص الذين حاولوا الإقلاع عن التدخين من قبل يعرفون كم هو أمر صعب و محبط و فرص النجاح فيه قليلة، دراسة جديدة نُشرت في مجلة (Biology of Sex Differences) تقول أنّ محاولة المرأة للإقلاع عن التدخين خلال فترة الدورة الشهرية قد تزيد من فرصة نجاها في الأمر.
- النيكوتين هي مادة تسبب الادمان بشكل لا يصدق، و تحمل في طياتها العديد من النتائج الصحية السلبية. و وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها (CDC)، التدخين هو المسؤول عن 480,000 حالة وفاة سنويا في الولايات المتحدة وحدها وهذا يُشكل تقريبا خُمس جميع الوفيات.
- أظهرت أبحاث سابقة أن النساء يجدن صعوبة في الإقلاع عن السجائر أكثر من الرجال. كما أن للمرأة أكثر عرضة بنسبة 25٪ للإصابة بمرض القلب التاجي و مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) بسبب التدخين مقارنة بنظرائهن من الرجال.
- الدراسة الجديدة تعطي أملاً للنساء اللواتي يحاولن الإقلاع عن التدخين حيث قام باحثون من مدرسة الطب بجامعة بنسلفانيا بالبحث في كيفية أنّ توقيت محاولة الإقلاع عن التدخين مع الدورة الشهرية قد تجعل الأمور أقل صعوبة.
- تستند أبحاثهم على عدد من الدراسات على الحيوانات التي أظهرت أن الهرمونات الأنثوية -الاستروجين والبروجستيرون- يمكن أن تعدل سلوك الادمان. ولأن هذه الهرمونات تتقلب في الدورة الشهرية، هذا يجعل الوضع مثاليا لمحاولة الإقلاع عن التدخين.
- الدراسة:
  • شمل البحث 38 امرأة سليمة، اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 21-51 عاماً.
  • تم تصور كل مشتركة بالرنين المغناطيسي لقياس قوة من الاتصالات بين مناطق الدماغ التي تتحكم في السلوك.
النتائج:
  • وجد الباحثون أنه في مرحلة ما قبل التبويض من الدورة الشهرية، عندما تكون نسبة البروجسترون إلى نسبة هرمون الاستروجين هي أدنى ما يمكن، من المرجح أن تحدث السلوكيات الإدمانية. على العكس من ذلك، خلال مرحلة الحيض و ما قبل الحيض عندما تكون نسبة البروجسترون إلى نسبة هرمون الاستروجين هي أعلى ما يمكن، يتم قمع سلوكيات الادمان.
للمزيد:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-11-30 13:45:54

1 2 4