التدخين السلبي يزيد من العدوى لدى الأطفال

التدخين السلبي يزيد من العدوى لدى الأطفال

2012-12-11


أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان التدخين السلبي وتعرض الجنين للدخان بسبب تدخين الام خلال فترة الحمل يزيد وبشكل واضح من احتمال الاصابة بامراض المكورات السحائية .

وتعتبر امراض المكورات السحائية هي المسبب الرئيسي لالتهاب السحايا البكتيري والتي قد تسبب ايضا مشاكل كثيرة عندما تهاجم البكتيريا مثل ( النيسيرية السحائية ) الدم او الرئتين او المفاصل.

امراض المكورات السحائية عادة تصيب الاطفال والبالغين حيث يتوفى 1 من كل 20 مصاب بغض النظر عن الرعاية الطبية, كما ان 1 من كل 6 مرضى سيصاب بعجز شديد بما في ذلك اضطرابات عصبية وسلوكية بسبب الاصابة بهذا المرض.

وتقترح دراسات عديدة ان التعرض للتدخين السلبي قد يشارك في الاصابة بامراض المكورات السحائية.  حيث قام الباحثون بمراجعة 18 دراسة سابقة والتي جميعها نظرت الى تأثيرات التدخين السلبي على احتمال اصابة الاطفال بامراض المكورات السحائية.

واظهرت النتائج ان التعرض للتدخين السلبي داخل المنزل يضاعف احتمال الاصابة بامراض المكورات السحائية. ووجد انه في الأطفال الذين يقل عمرهم عن خمس سنوات فان احتمال الاصابة كان اعلى, وللاطفال الذين كانت امهاتهم مدخنات اثناء فترة الحمل فان احتمال الاصابة ازداد اكثر بثلاثة مرات مقارنة بالاطفال الذين لم تكن امهاتهم مدخنات خلال فترة الحمل.

وقال الباحثون انهم يتوقعون حدوث 630 حالة اصابة بامراض المكورات السحائية بين الاطفال سنويا والتي تعزى الى التدخين السلبي. بينما لم يصل الباحثون الى السبب في تأثير الدخان على هؤلاء الاطفال.

وهذه الدراسة تقدم دليلا واضحا على الضرر الذي يسببه التدخين حول الاطفال وخلال فترة الحمل ولهذا يجب تشجيع الاباء والعائلة على عدم التدخين في المنازل او حول الاطفال.

 

 

المصدر: Sciencedaily Health News

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-12-01 03:35:59

1 2 4