كيف يحمى مرضى السكري الكلى لديهم

كيف يحمى مرضى السكري الكلى لديهم

2015-11-15

أخبار الطبي-عمّان

ما هو مرض السُكري؟ 

السكري هو الاضطراب المزمن الذي يتسبب في اختلال قدرة الجسم على استخدام الطاقة من مصادرها الغذائية لنقص هرمون الانسولين المُفرز من البنكرياس والمسؤول عن زيادة قدرة الخلايا على استيعاب الغلوكوز لانتاج الطاقة مما يتسبب بارتفاع تركيزه في مجرى الدم.
- مرض السكري مشكلة متنامية، تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أنّ هناك 29 مليون مريض سكري في أمريكا لوحدها. ومما يثير القلق، التنبؤ بأن هذا العدد سيزداد بمقدار الضعف أو ثلاثة أضعاف خلال العقود القليلة المقبلة.
- على الرغم من أن السمنة هي عامل خطر رئيس معروف لمرض السُكري، إلا أنّ تركيز الأبحاث الآن على عوامل الخطر الغذائية التي قد تكون للتصحيح وللضبط من غيرها.
- ضبط النظام الغذائي في مرض السكري هو جزء أساسي من خطة العلاج، خفض كمية الصوديوم وخفض السعرات الحرارية في الوجبات الغذائية هي من أكثر العادات الغذائية الموصى بها عادة لهذه الفئة من المرضى.
- مرض السكري يزيد من خطر إصابة الأفراد بالداء الكلوي المزمن الذي يؤدي بهم إلى المرحلة النهائية من المرض وهي الغسيل الكلوي وأيضاً أمراض القلب والشرايين.
- في بحث جديد نُشر في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى السريرية (Clinical Journal of the American Society of Nephrology)، فإن الوجبات الغذائية الغنية بالبوتاسيوم يمكن أن تساعد في حماية القلب والكلى في المرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني.
- البوتاسيوم معدن حيوي يشارك في عمل جميع الخلايا والأنسجة وأعضاء الجسم جنبا إلى جنب مع الصوديوم والكلوريد والكالسيوم والمغنيسيوم. وهو من الجسيمات المشحونة بشحنة موجبة. البوتاسيوم يساعد إتمام النبضات العصبية، وتنظيم إيقاع انقباض عضلة القلب والسيطرة عليه. كما أنه يلعب دورا في الحفاظ على صحة العظام وتوازن السوائل.    - واحدة من الأدوار العديدة للكلى هي التأكد من الحفاظ على البوتاسيوم ضمن المستويات الطبيعية.
- الدراسة:
  • شملت الدراسة 623 شخض مصاب بالسكري من النوع الثاني
  • لم يكن أيا منهم يقوم باستخدام الأدوية المدرة للبول أو لديه  تاريخ طبي من الأمراض القلبية الوعائية. 
  • التحق المرضى بالدراسة بين عامي 1996 و 2003 وبلغت فترة المتابعة 11 عاما.
  • قاست هذه الدراسة مستوى البوتاسيوم والصوديوم المُفرز في البول من خلال أخذ عينات البول. كمية هذه العناصر التي تفرز في البول مؤشر دقيق للكمية المستهلكة منها.
- النتائج:
  • أظهرت النتائج أن مستويات أعلى من البوتاسيوم في البول (أي مستوى عالي من الإستهلاك) يرتبط بخطر أقل من الفشل الكلوي ومشاكل القلب والأوعية الدموية. إفراز الصوديوم في البول من ناحية أخرى، لم يُظهر أي ارتباط.
اقرأ أيضاً:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-12-02 00:09:27

1 2 4