العادات الفمويه السيئه وتاثيراتها  على الاسنان  والفكين

العادات الفمويه السيئه وتاثيراتها على الاسنان والفكين

د. أحمد أبو رضوان
2010-11-10


bad habits have an effect on the growth of teeth
1-عادة مص الاصبع والابهام عند الاطفال thumb sucking
2- صرير الاسنان اثناء النوم bruxism
3- العض على الشفه واللسان
4- الدفع اللسانى عند البلع anterior tongue thrust
5 - قضم الاظافر nail-bitingand and its effect on the teeth and mouth


عادة مص الاصبع والابهام عند الاطفال
اسبابها,مضاعفاتها , طرق الوقايه منها , المعالجه التقويميه
ان الطفل الرضيع يتعود على التغذيه بواسطة المص الغذائى الغريزى وذلك من اجل النمو الطبيعى له سواء باستخدام حليب الام او بواسطة الرضاعه التى تحتوى على الحليب وغيره من النكهات المستساغه للطفل الرضيع ويقوم الطفل بتوفير الشعور بالراحه والاستمتاع بالغذاء الذى يقدم له بواسطة الفم
الا ان هذه العاده لها تاثيرات سلبيه على نمو وتطور الاسنان والفكين واللسان كذلك النطق وتلاحظ هذه التاثيرات فى مراحل متاخره من مراحل الطفوله.
اما الطريقه الميكانيكيه التى يقوم بها هذا هذا الطفل فهى عندما يقوم بعملية مص الاصبع او الابهام فانه يقوم بالضغط على الاسنان فى الفك العلوى خاصه حيث يجد انسجه طريه تلامس الاصابع ويجد متعه خاصه له مع هذه الانسجه ومع تكرار العمليه يؤدى ذلك الى التاثير المباشر على الاسنان الاماميه خاصه وتبزغ هذه الاسنان بشكل غير منتظم سواء كانت اسنان لبنيه او دائمه مما يؤدى ايضا الى تشوه فى عظم الفك العلوى والاسنان ويقع تاثير اخر على الاسنان وعلى عظم الفك السفلى فعندما يمارس هذه العاده يقوم الطفل اثناء ذلك بالضغط على الفك السفلى مما يؤدى الى ثشوه فى الفك السفلى والاسنان ايضا وتراجع الفك السفلى الى الخلف وهذا مايسمى بسوء الاطباق .


طرق الوقايه والعلاج
يجب تقصى السبب الرئيسى لممارسة الطفل عادة مص الاصبع ويعزى هذا الامر لعدة عوامل منها انه يوجد نقص فى تناول الحليب الطبيعى من الام لذا من المستحسن على الام ان تزيد من جرعات الحليب المقدمه له حتى لا يشعر باى نقص فى التغذيه المتوازنه المهمه فى نموه سواء كان الحليب طبيعيا او مصنعا واعطاء الطفل الحنان الكامل الغير ناقص وعدم افساح المجال له بالشعور بعكس ذلك ,
حيث يعتبر الفم عضو الاتصال الاول للرضيع بالعالم الخارجى وفى بعض الاطفال يقوموا ببممارسة هذه العاده بعمر مبكر جدا حتى قبل الولادة
لذا يجب ان يتلقى الطفل العنايه الكامله والمعالجه قبل بلوغ هذه المرحله وتعتمد درجة وحدة وقوة هذه العاده على الفتره الزمنيه التى يمارس بها هذه العاده اثناء الطفولة
فنحن ننصح الهل الى عدم التدخل القسرى فى اجبار الطفل على التخلص من هذه العاده وذلك باستخدام الفلفل الحار , وربط الصبع ووضع اشياء غير مستساغه لمنع الطفل من ذلك حينها يلجا الطفل الى سلوكيات غير مرغوبه وان ايقاف هذه العاده بهذه الطرق تكون ضد رغبة الطفل فيحصل له اضطرابات فى التعلم والتبول الليلى واضطرابات فى النوم والقيام بعادات اخرى بديله.
ان صبر الاهل من الامور الهامه جدا وقد يعود الطفل اليها بعد التوقف عن ممارستها فسرا ويؤدى معاقبة الطفل الى شعوره بالدونيه وتجعل من الصعب التخلص منها
وعادة يمارس الطفل هذه العاده عندما يشعر بالقلق والضجر والتعب او عندما يكون بحاجه الى رعايه نفسيه ومعنويه
ان الكثير من الاطفال الذين يمارسون عادة مص الاصابع والابهام يقومون بالتوقف عن هذه العاده عندما يبلغون عمر 6 شهور الى 7 اشهر او اكثر قليلا .
وان بعض منهم يستمر فى هذه العاده حتى فترة 4- 5 سنوات تقريبا
من الطرق التى تساعد على توقف الطفل عن هذه العاده
- منح الطفل مكافاْت وهدايا يرغبها هو ويطلبها بنفسه .
- استخدام طلاء للاظافر كل صباح وقبل النوم وعندما يبدا الشعور لدى الطفل بالبدء بهذه العاده وذلك فى محاوله من الابوين بالهائه عن البدء بها .
فى حال فشلت كل المحاولات لثنى الطفل عن هذه العاده فانه من الممكن اخضاع الطفل الى المعالجه السلوكيه وان تدخل طبيب الاسنان هنا له فوائد كثيرة علاجية ونفسيه حيث ينصح بتصنيع اجهزه خاصه لهذه العاده تاتى على شكل سلك مع قفص معدنى يثبت على باقى الاسنان فى الفك العلوى وظيفته الرئيسيه انه عندما يقوم الطفل بممارسة هذه العاده ويضع اصبعه فى فمه يصطدم اصبعه بعائق من الاسلاك فتمنعه من اتمام اللذة التى ينشدها وتعيق حركة الاصابع مما يساعد على ردعه عن هذه العاده مما يحقق انجازا كبيرا فى مساعدة الطفل للحفاظ على اسنانه الطبيعيه وكلما كانت السيطره على هذه العاده اسرع كلما كانت النتائج افضل وصحة الاسنان وعمرها ادوم فى فم المريض .
2- صرير الاسنان اثناء النوم BRUXISM
هو احتكاك الاسنان بعضها ببعض اثناء النوم بشكل غير ارادى وهو المصطلح العلمى لاطباق الاسنان على بعضها البعض .
وتحدث هذه الظاهره اثناء النوم محدثة صوتا مزعجا نتيجة لانقباض عضلات المضغ مما ينتج عنه احتكاك الاسنان جميعها
ان المصاب بعادة صرير الاسنان لا يدرك حدوث الصرير ومع الوقت يشعر الانسان بلمعان عند تناول الماكولات والمشروبات البارده والساخنه والحلويات والحوامض . كذلك يشعر بصداع ةالم فى المفصل الصدغى وخاصة عند الاستيقاظ فى الصباح الباكر وها الاضطراب يصيب كلا الجنسين وتزداد عند صغار السن وتقل عند المتقدمين فى العمر
ان عامل الوراثه يلعب دورا كبيرا فى حدوث المشكله وان المشكله تزيد عند لدى الاطفال الذى يعانى احد والديهم من المشكاه نفسها
لذا فان من مضاعفات هذه العاده ايضا تاكل طبقة المينا للسن او الضرس لذا وجب زيارة طبيب الاسنان لاجراء اللازم ومن المستحسن اجراء ما يسمى بالحارس الليلى وهو حهاز يصنعه طبيب الاسنان بالتعاون مع المختبر ومكون من مواد اكريليه شفافه تتوضع فوق سطوح الاسنان فى الفك السفلى واحيانا الفكين فيلبسهما المريض اثناء النوم فيقوم هذا الجهاز بحماية الاسنان من التاكل ويخفف من الصرير حيث يكون الضغط على الجهاز وليس على الاسنان
واذا احتاج المريض للتركيبات السنيه فيقوم طبيب الاسنان باجراء هذه التركيبات لمنع احتكاك الاسنان ويمنع ايضا حدوث الصوت ويقى من تاكل الاسنان
وان بعض الادويه قد تفيد فى االتخفيف من هذه المشكله .
3--- العض على الشفه واللسان ---
تعتبر عملية العض على الشفه واللسان او الخد عاده من العادات الفمويه التى تؤدى الى الام وتقرحات مبرحة داخل الفم وان هذه الجروح الناتجه غالبا ما تلتهب بعد العضه بايام
لذا ننصح بالتقليل من فرص الالتهاب بواسطة استخدام غسول الفم و خاصة التى تحتوى على معقمات ومطهرات تحد وتمنع الالتهاب وتساعد على الشفاء واذا لم يتوفر الغسول بالامكان المضمضه بالماء الفاتر والملح ثم الغرغرة ثلاث مرات يوميا الى حين التئام الجروح وان اليود يعتبر فعالا ايضا فى الشفاء من هذه الجروح والتقرحات الفمويه
واذا حدث مضاعفات ولم يتمكن المريض من السيطرة يجب زيارة اقرب عيادة اسنان ليصف الطبيب الادويه اللازمة ويتمكن من السبطرة على النزيف اذا وجد .
4- الدفع اللسانى عند البلع ANTERIOR TONGUE THRUST
ان عادة دفع طرف اللسان الى الامام وخاصة وضعه بين القواطع العلويه والسفليه ومحاولة دفع اللسان بقوه اثناء عملية بلع الطعام مما يؤدى الى اندفاع الاسنان للامام وكذلك تباعد القواطع العلويه عن القواطع السفليه ميببة ما يسمى علميا فى طب الاسنان بالعضه المعكوسه OPENBITE
ان الطريقه الصحيحه للبلع تكون بملامسة طرف اللسان للمنطقه الاماميه من سقف الحلق بالقرب من القواطع العلويه .
5—قضم الظافر NAIL BITING AND ITS EFFECT ON THE TEETH
ان قضم الظافر تعتبر عاده اكثر منتها حاله عصبيه ولكن غالبا ما تصنف من الحالات العصبيه .
ويتم ذلك بدون ادراك او وعى وبدون تخطيط مسبق لذلك وتعتبر من الطرق الطبيعيه التى يلجا اليها العديد من الاشخاص للتخلص من بعض حالات الجهاد والشعور بالحماس او الخمول
وتندرج ضمن العادات الفمويه السيئه التى تؤثر على صحة الفم والاسنان ومع استمرار هذة العاده فان الاسنان التى تتاثر بذلك يصيبها التواءات وتغيير فى مكانها الطبيعى الى مكان اخر مع ميلان الاسنان على بعضها البعض او تفرقهما احيانا مما يعرض الشخص لاجراء تقويم اسنان لاعادة صف الاسنان فى مكانها الصحيح
وانه من الممكن انتقال البكتيريا او الفطريات من الاظافر الى الفم مما يؤدى الى حدوث امراض فى اللثه او اللسان واذا تم بلع هذه البكتيريا او الفطريات فقد تتفاقم المشكله ويصبح الجسم مهدد بامراض خطيرة
انه من السهل الاقلاع عن هذه العاده بمحاولة التفكير بعاده اخرى ودراسة الموضوع مع اخصائى تقويم الاسنان حيث يقوم بالنصح والارشاد .
6---- التنفس عن طريق الفم BREATHING FROM THE MOUTH
تعتبر هذه العاده من العادات الاكثر شيوعا بين البشر حيث يتنفس الانسان صغيرا وكبيرا عن طريق الفم والانف
اما الانف فحباه الله سبحانه وتعالى بسعيرات صغيره فى الانف تعمل كفلتر لتنقية الهواء الداخل للانف فيحمى الرئتين من دخول الميكروبات والفيروسات المسببه للامراض .
ان التنفس عن طريق الفم له اضرار عديده منها دخول الهواء الى المعده مما يسبب انتفاخ فى المعده .
ان التنفس عن طريق الفم من الاعراض المصاحبه لضيق التنفس مما يستدعى الرعايه والانتباه الشديدين لانها لا تؤثر فقط فى نوعية الهواء الذى يدخل الى الرئتين بل تؤثر منذ الصغر على نمو الفكين والاسنان بشكل سليم وان استمرار هذه العاده الى فتره طويله قد يؤدى الى اضطرابات فى الوجه والفكين .
من الاعراض الرئيسيه لهذه العاده :
سيلان الانف
-تضخم اللحميه

الشخير

- بدانة الاطفال
- تضخم اللوزتين
- وجود كتل لانسجه لمفاويه باحجام متفاوته تؤثر على مرور الهواء عبر الانف
- التهاب الانف المستمر
- جفاف الاغشيه المخاطيه فى الفم والشفتين
- وجود التهاب بشكل مستمر ومتكرر فى الانف
- يتاثر الصوت ويصبح خافتا
- رائحة النفس الكريهه
- اضطراب فى حاسة الشم والذوق
- وجود كحة متقطعه ومتعبه خاصة فى الليل يصاحبها بلغم
- التهاب الذن الوسطى المزمن احيانا
- نقص فى السمع وذلك لان الاذن الوسطى تمتلىء بالسوائل
- المعاناة من الحساسيه الموسميه
- سهولة دخول الجراثيم اذا كان الانسان نائما وفاتحا فمه حيث يمكن ان يبلع اى شىء وهو نائم
يصبح الوجه طويلا وذلك بسبب تفعيل عضلات الوجه الموجوده اسفل الفك مما يزيد فى طول الفك السفلى وتقدمه على الفك العلوى ويتجاوز الفك العلوى من الامام والجانبين مما يسبب مشاكل فى اغلاق الفم وكدلك فى النطق والبلع .
لذا فان طبيب الاسنان هو اول من يستطيع تحديد اعراض عادة او مشكلة التنفس من الفم وان التشخيص المبكر والعلاج المبكر مفيد جدا للاطفال الذين يعانون من هذه العاده .
ان المسؤوليه الطبيه عن هذه الحالات هى من اختصاص طبيب الاسنان المختص فى جراحة الوجه والفكين واختصاصى تقويم الاسنان والتنسيق مع طبيب اخصائى الانف والاذن والحنجره وهنا يشكلو فربق يستطيع السيطره على مضاعفات هذه العاده سواء كان جراحيا او بواسطة استخدام الاجهزه التقويميه .

 

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب اسنان
بكالوريوس طب وجراحة الفم والاسنان خريج جامعة هافانا --كوبا عام 1984 عيادات الدكتور احمد ابورضوان اسكان مدينه ابونصير خلف السوق التجارى مجمع ابونصير الطبى تلفون العياده 5237999
1 2 4