مراحل الوقايه من الاسنان   للمراه الحامل

مراحل الوقايه من الاسنان للمراه الحامل

د. أحمد أبو رضوان
2010-12-25

 

الفتاة قبل الحمل والاسنان

المراة فى الثلاث شهور الاولى والاسنان

المراةفى الثلاث شهور الوسطى والاسنان

المراة فى الثلاث شهور الا خيره والاسنان

نحن فى صدد الحديث عن الوقايه من الامراض التى تصيب الاسنان واللثه وعلاج الاسنان وخاصة مرضى تسوس الاسنان والتهابات اللثه حيث يعتبرهذان المرضان المسؤولان عن فقدان الاسنان الطبيعيه حيث لا يوجد افضل من السن او الضرس الطبيعى مهما حاول الكثيرون من المختصين بتعويض الاسنان المفقوده بمواد وادوات وجسور واطقم وغير ذلك من صنع البشر . فلنحافظ على ما وهبنا الله من اسنان بيضاء وناصعة البياض ومن لثة ذات نسيج وردى ضمن المقوله -- الوقايه خير من قنطار علاج---

وان اساليب الوقايه تتلخص بما يلى :

1=ان زيارة طبيب الاسنان مره كل 6 شهور يعتبر ذلك فحصا دوريا للاسنان ويشمل ذلك كل الاعمار فى هذه الزياره يقوم طبيب الاسنان باعطاء نتيجة الفحص فاذا وجدت امراض وجب علاجها على الفور قبل ان تستفحل واذا لم يوجد فمهلا الى 6 شهور اخرى لاعادة الفحص .

2--- ان التغذيه المتوازنه تعتبر من الاساسيات فى مد الجسم بعناصر مقويه مثل الكالسيوم و الفوسفور وغير ذلك

3—ان استخدام معاجين الاسنان التى تحتوى على الفلورايد يقوى طبقة المينا فى الاسنان مما يعيق تطور مرض التسوس واكتشافه مبكرا من قبل طبيب الاسنان

4—ان استخدام المضمضات الطبيه يساعد فى تطهير الفم من الجراثيم والبكتيريا و المحافظه على اللثه سليمه لما تحتويه هذه المضمضات من مواد قايضه.

5- ان استخدام الخيط السنى الطبى يساعد على ازالة ما يصعب ازالته بالفرشاه والمعجون والمضمضه .

6- الامتناع عن التدخين باشكاله يساعد على الحفاظ لثه سليمه واسنان بيضاء

7-- الابتعاد عن العادات السيئه يساعد على الحفاظ على الفكين والاسنان بشكل سليم

8- تفريش الاسنان 3 مرات يوميا وبمدة لا تقل عن 3 د قا ئق على الاقل تساعد على الحفاظ على الاسنان من مرض التسوس .

9-- ان التقليل من تناول السكاكر باشكالها والوانها المختلفه يسا عد على الوقاية من التسوس .

10--- ان تناول الماكولات والمشروبات البارده او الساخنه او الحامضه بطريقه غير معتدله يعرض الاسنان لمش لا يحمد عقباها .

11-ان استخدام الام الحامل منذ الاسبوع الاول لمواد وعناصر الفلور يساعد على تقوية اسنان الطفل .

12- ان علاج الاسنان المصابه بمرض تسوس الاسنان فى بدايته فى عيادة طبيب الاسنان يعطى عمرا اطول للاسنان فى الفم .

13 ---- ان اجراء تقويم اسنان بالاجهزةالثابته او المتحركه فى عيادة طبيب الاسنان يعطى ارتياحا نفسيا , ووظيفيا ونطقا .

14—ان عملية هضم الطعام بواسطة الاسنان واللعاب واللسان عمليه متكامله وان الاسنان هى العضو الاهم لذا يفضل ان تكون العمليه متكامله والهضم ميسر لكى يسمح للمعده باستقبال طعام مهضوم جيدا حيث لا توجد اسنان هناك وغير ذلك تحدث الاضطرابات المعويه المتعدده .

15- الاسنان واللسان والشفتين والخدين هن مراه للجسم يتم تشخيص امراض عامه من خلالهم .

الثلاث شهور الاولى من الحمل والاسنان

بعد ان يشاء القدر وتصبح الفتاة زوجه عليها ان تزيد اهتمامها باسنانها ولثتها وذلك من اجل الوقايه من الامراض التى قد تصيب الاسنان واللثه .

تصاب المراه الحامل فى الثلاث شهور الاولى الى اضطرابات هرمونيه وذلك لوجود كائن جديد فى بطنها وذلك مثل القىء واللعاب والاضطرابات النفسيه مثل تغيرفى المزاج والشهيه

كل ذلك يجعل من المراه الحامل انسان رقيق المشاعر لذلك يجب التعامل معها بطريقه خاصه ومميزه ومن هذه التغيرات الهرمونيه ازدياد الالتهابات اللثويه فتظهر فى بعض الاحيان اورام سليمه على اللثه خلال تلك الفتره تسمى بالورم الحملى

لذا وجب على الحامل ان تقوم بمراقبة ومتابعة صحة فمحا واسنانها فى عيادة طبيب الاسنان لتخفيف الحاله الالتهابيه والالم والنزف الثوى الذىيمكن ان يؤذى الجنين ان مرض تسوس الاسنان ومرض التهاب اللثه تتطلب استخدام علاجات لتخفيف الالم

ونحذر المراه الحامل من استخدام ادويه او مسكنات دون استشارة الطبيب.

واذا تعرضت المراه الحامل لمرض تسوس الاسنان مع التهاب عصب السن واضطرت الى اجراء علاج عصب مما يستدعى احيانا اخذ اشعه سينيه لتوضيح طول الجذر لضمان نجاح العمليه لذا يجب استخدام واقى الاشعه الذى يجب ان يتوفر فى كل عيادة اسنان وهذا الواقى يتكون منالرصاص وذلك لحماية الجنين .

ومن المخاطر التى تتعرض لها الحامل التى لا يستخدم لها واقى الاشعه مما يؤثر على الجنين ومنها :

تؤثر على كروموسومات الجنين وتشوهها اذا تعرض لها الجنين وذلك حسب المده التى يتعرض لها الجنين وان التشوه يختلف من جنين لاخر .

لذا يجب على المراه الحامل ان تخبرطبيب اسنانها بانها حامل وفى اى شهر

لكى يقوم الطبيب باخذ الاحتياطات اللازمه من ناحية البنج الخاص والاشعه

الثلاث شهور الوسطى من الحمل والاسنان

ان الاستمرار فى الاهمال فى علاج الاسنلن يؤثر سلبيا على صحة اسنان الحامل وصحة الجنين ايضا لذا دوما يجب على الام الحامل ان تقوم بزيارة طبيب الاسنان للكشف الدورى على اللثه والاسنان وان تخبر طبيبها بانها حامل لكى يقوم بالاحتياطات اللازمه عند التداخل الجراحى او غير ذلك من التداخلات السنيه الاخرى من ناحية الادويه ونوع البنج والاشعه وغيرذلك . وعلى السيده الحامل ان تراجع طبيب الاسنان اكثر من الغير حامل ليتم اكتشاف الامراض قبل استفحالها .

ففى هذه الشهور الوسطى من الحمل ( الرابع ,الخامس والسادس ) يكون وضع الجنين مستقرا وفى طور النمو والتطور داخل الرحم ان البنج الموضعى الذى يستخدمه طبيب الاسنان فى العياده بكميات قليله لا يؤثر على الجنين اذا استخدم الطبيب البنج الخاص اى بدون ادرينالين .

فى هذه المرحله ترتفع معدلات الاصابه بامراض اللثه وذلك بسبب ارتفاع هرمون الاستروجين والبروجستيرون فغالبا تكون اللثه فى هذه المرحلهتتصف باعراض مثل الاحمرار وانتفاخ اللثه وحساسيه مفرطه اضافة الى نزيف لثوى عند تنظيف الاسنان بالفرشاه او بالخيط وتظهر ايضا تورمات ما بين الاسنان يكبر حجمها خلال هذه الفتره وسرعان ما تختفى بعد الوضع .

ان السبب الرئيسى لضعف الاسنان اثناء فترة الحمل يعود الى التغييرات الهرمونيه التى تؤدى الى التهابات لثويه مزمنه وكذلك تؤدى الى ضمورفى انسجة عظام الفك حول الاسنان .

ان نقص عنصر الكالسيوم فى جسم المراه خلال فترة الحمل نتيجة امتصاص الجنين لهذا العنصر مما يسبب نقص فى عنصر الكالسيوم فى اسنان المراه الحامل .

اذا كانت الحامل فى هذه الفتره تعانى من تقىء او غثيان يجب ان تعمل على تخفيف نسبة الحموضه فى الفم وخاصة على سطوح الاسنان لاننسبة الارتفاع فى حموضة الفم تؤدى الى تحلل وتاكل مكونات السن وللتغلب على الحموضه هذه بكل بساطه ينصح باستخدام معجون اسنان يحتوىعلى الفلورايد او المضمضه الطبيه وعلى الاقل المضمضه بالماء بعد التقيء مباشرة او المضمضه بالفلورايد مرتان يوميا وبعد كل وجبة واستعمال خيطالاسنان الطبى الحامل ان تهتم بنظافة الاسنان والفم بالتفريش بفرشاة اسنان ناعمه واستعمال معجون اسنان بالفلورايد مرتان يوميا وبعد كل وجبه واستعمال خيط الاسنان الطبى يوميا قبل النوم .

تشير الجمعيه الامريكيه لطب الاسنان (ADA ) ان الفتره الامنه للحامل لقيامها بمعالجة اسنانها مثل الحشوات والتركيبات وغيرهما من انواعالعلاجات الاعتياديه للاسنان هى الفتره ما بين الشهر الرابع والخامس والسادس فقط .

المراْه الحامل فى الثلاث شهور الاخيره والاسنان

بعد ان اصبحت الحامل فى الشهور الاخيره من الحمل وتتهيا للولاده ومع استمرار العصاره المعويه بالارتجاع الى المرىء نتيجة ضغط الرحم على المعده وتزيد هذه الاعراض عند النوم وبعد الاكل انه من الممكن الاقلال من هذه العصاره المعويه المؤذيه للاسنان وذلك بالابتعاد عن الدهون والماكولات المقليه ويساعد شرب اللبن ومكعبات الثلج التى تقلل من الشعور بالحموضه فى الحلق والفم لذا يقضل عدم امتلاء المعده بالطعام .

ففى هذه المرحله الاخيره من الحمل تستدعى الوقايه والعنايه اكثر وذلك للوقايه من مرض التسوس الهدام ومن التهابات اللثه واستخدام فرشاة اسنان ناعمه

والمضمضات الطبيه والخيط الطبى , وان الاستمرار فى الوقايه يساعد على الحفاظ على اسنان سليمه ولثه صحيه,

ولكن اذا تعرضت المراه الحامل فى الثلاث شهور الاخيره لالام مبرحه وقويه ولا تستطيع تحمل الالم وخاصة اذا كان التهاب العصب الحاد نتيجة وجود حفره من مرض التسوس احدثت هذا الالم ومن مواصفات هذ ا الالم انه لا يهدا بادويه ومنها مضادات حيويه او مسكنات بانواعها مهما كانت فعاليتها عندها يجب على طبيب الاسنان التدخل وذلك بازالة العصب الملتهب فى الجذور ومحاولة انقاذ السن , وان الاجراء الاسلم هو استخدام بنج خاص لا يحتوى على مادة الادرينالين ويتم تخدير المراه الحامل بهذا البنج فيزول الالم على الفور ويقوم طبيب الاسنان بالتداخل السنى كالمعتاد اما اذا احتاجت الحاله اخذ صورة اشعه صغيره داخل الفم فتعود الى تقييم طبيب الاسنان للحاله هل تستدعى او لا ويتم تاجيل الصوره الشعاعيه الى ما بعد الولاده ولكن اذا اضطر طبيب الاسنان لاخذ صورة اشعه صغيره داخل الفم يجب ان ياخذ بعين الاعتبار استخدام واقى الاشعه المكون من الرصاص PB ))حيث يفضل ان يكون متوفرا فى كل عيادة اسنان وهدفه الحفاظ على صحة الجنين وعلى الغده الدرقيه واذا لم يوجد فى عيادة طبيب الاسنان هذا الواقى فانه من الافضل ان لا ياخذ اشعه بتاتا وتاجيلها لما بعد الولاده

 

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب اسنان
بكالوريوس طب وجراحة الفم والاسنان خريج جامعة هافانا --كوبا عام 1984 عيادات الدكتور احمد ابورضوان اسكان مدينه ابونصير خلف السوق التجارى مجمع ابونصير الطبى تلفون العياده 5237999
1 2 4