متلازمة موت الرضيع المفاجئ

متلازمة موت الرضيع المفاجئ

د. احمد سعد سعيد
2016-10-27

ما هي متلازمة موت الرضيع المفاجئ؟

- هي وفاة مفاجئة للرضيع والتي لا تُفسر من خلال القصة والتاريخ المرضي ولا الفحص المُفصّل بعد تشريح الجثة أو الوفاة أو حتى باستقصاء مشهد الوفاة، تعتبر متلازمة موت الرضيع المفاجئ من أكثر أسباب لوفاة الرُضّع الذي تتراوح أعمارهم بين شهر إلى سنة.

ما هي الظروف التي تحيط بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ؟

- السيناريو العام لهذه الوفيات غالباً ما يكون بالشكل التالي:

1. أطفال بصحة جيدة وبعمر حوالي 6 اشهر.

2. تحدث الوفاة المفاجئة في فصل الشتاء وعادة بين منتصف الليل والساعة التاسعة صباحاً.

3. يوضع الطفل في السرير وهو في حالة صحية جيدة، ثم يتقصى الأهل حالته فيجدونه متوفياً.

- إن وضعية النوم تساعد في تخفيف نسبة حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئة ففي عام 1992 كانت نسبة حدوثها في الولايات المتحدة الامريكية ثابتة (1.4 لكل 1000 ولادة)، ولكن بعد اطلاق حملات "النوم على الظهر" انخفضت إلى (0.45 لكل 1000 ولادة).

ما هي العوامل التي تم إثبات ارتباطها بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ؟

عوامل الخطر البيئية

 أ‌- غير القابلة للتعديل:

الحالة الاقتصادية والاجتماعية المُتدنية.

- عمر الرضيع؛ حيث يرتبط العمر من شهرين إلى ستة شهور بخطر أعلى.

- فصل الشتاء وبالتحديد بين منتصف الليل إلى الساعة التاسعة صباحاً.

- الجنس: الذكور أكثر من الإناث.

ب- عوامل قابلة للتعديل:

- قصر المدة الزمنية بين حمل وآخر.

- نقص الرعاية قبل الحمل.

- نقص الوزن عند الولادة بالنسبة للمولود.

- التدخين خلال وبعد الحمل. (للمزيدأضرار التدخين على الحامل قد تؤدي إلى كارثة)

ج- بيئة النوم: 

-النوم بالاستلقاء الظهري أفضل من النوم على الجانب (هذا ما توصي به جمعية أطباء الاطفال الامريكية) حيث تظهر نسبة وفيات أعلى بالاستلقاء البطني.

- يزيد الخطر بوجود وسادة أو سطح طري وناعم بجانب الطفل.

- الخطر يصبح أعلى بوجود مصدر حراري قريب (مثل: المدفأة).

- اللهاية تخفض من خطر حدوث متلازمة موت الطفل المفاجئ.

- كما وُجد أنّ أجهزة المراقبة المنزلية لا تقلل الخطر.

كيف يمكن التقليل من خطر حدوث متلازمة موت الطفل المفاجئ؟

- النوم بالاستلقاء الظهري (supine).

- استعمال سرير مخصص يحقق معايير الأمان الفيدرالية .

- تجنب السطوح الناعمة والمواد الطرية في بيئة النوم.

- تجنب تشارك الأسرّة. 

- تجنب التدفئة الزائدة واللف الزائد للطفل.

- استعمال وضع الاستلقاء البطني فقط عندما يكون الرضيع مستيقظ ومراقب.


- أخيراً من الجدير أنه يجب على الكادر الطبي أن يكون متيقظاً جداً وأنْ يستخدم كل الوسائل التشخيصية المتاحة قبل أن يُعلن أن وفاة الطفل ناجمة عن هذه المتلازمة فهناك أسباب أخرى مثل التشوهات الخلقية، الأذية غير المقصودة ، اضطهاد الطفل الرضيع، والخنق المتعمد.

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب عام
ممارس في الطب الباطني والأطفال والجراحة العامة، خريج جامعة الموصل عام 2012 لدي خبرة بالعمل في عديد من المستشفيات الحكومية والأهلية كطبيب مقيم خبرة في العمل مع المنظمات الإغاثية في
1 2 4