النقرس

Gout

ما هو النقرس

النقرس أو ما يسمى بداء الملوك هو أحد أنواع التهابات المفاصل التي تحدث نتيجة زيادة حمض اليوريك (بالأنجليزية: Uric acid) في الدم وتراكمه في السائل المفصلي، مما يوثر في سلاسة حركته، ويصيب غالباً اصبع القدم الكبير.

يتميز النقرس بوجود نوبات ألم حادة ومفاجئة في المفاصل، مع وجود تورم واحمرار وتهيج المفاصل والتهابها. ويعد النقرس من أشهر أنواع التهاب المفاصل التي تصيب الرجال، إذ تكون نسب إصابتهم بالنقرس أكثر من النساء، حتى يصلن سن اليأس عندها تتقارب نسب الإصابة في كلا الجنسين، كما وتصيب المدمنين على المشروبات الكحولية بمعدلات أعلى وفقاً للعديد من الإحصائيات الطبية.

يسمى النقرس بداء الملوك لأن تناول اللحوم الحمراء بكثرة يؤدي إلى زيادة حمض اليوريك في الدم، وبالتالي تعتبر اللحوم الحمراء من أحد أسباب الإصابة بالنقرس. كما ويتم علاج النقرس من خلال استخدام الأدوية التي تقلل من نسب حمض اليوريك أسيد في الدم، فإذا لم يعالج النقرس قد يؤدي لالتهاب المفاصل الدائم، واعتلالات الكلى، والتوفه.

 

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج النقرس مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب النقرس؟

يعد السبب الرئيسي للإصابة بالنقرس هو ارتفاع حمض اليوريك أسيد في الدم وتسمى هذه الحالة بفرط حمض يوريك الدم، وما زال السبب الأساسي لمرض النقرس غير معروف ولكن هنالك عوامل الخطورة التي تزيد من فرصة الإصابة بالنقرس ومنها : 

  •  ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري.
  • السمنة المفرطة.
  • الفشل الكلوي.
  • فقر الدم.
  • الأورام السرطانية.
  • مدرات البول، واستخدامها لفتره طويلة.
  • الوراثة والتاريخ العائلي للإصابة بالنقرس، إذا تلعب دوراً في الإصابة.
  • الجفاف، بسبب عدم شرب كميات كافية من السوائل.
  • الجنس والعمر، فالرجال هم أكثر عرضة للإصابة بالنقرس مقارنة بالنساء، لحد وصول سن اليأس.
  • الأطعمة الغنية بالبيورين، مثل الكحول، والأسماك ومشتاقتها، واللحوم الحمراء.
  • التسمم بالرصاص.
  • البدانة.
  • العمليات الجراحية.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي فسيولوجيا النقرس؟

يتحول حمض اليوريك المفرط في مجرى الدم عند المصابين بمرض النقرس الى بلورات حمض اليوريك الدقيقية التي تتراكم في أنسجة الجسم المختلفة وخاصة في المفاصل، وتسبب في تكرار نوبات التهاب المفاصل التي يرافقها الاحمرار والتورم.

ما هي اعراض النقرس؟

قد لا تظهر علامات و أعراض شديدة لمرضى النقرس، غالباً ما تظهر الاعراض بشكل مفاجئ وفي منتصف الليل، وتكون الأعراض كالتالي:

  • ألم شديد في المفصل مع التهاب واحمرار وانتفاخ المفصل.
  • عدم القدرة على تحريك المفصل بسلاسة.
  • يبدأ الألم عادة في اصبع القدم الكبير، وقد يصيب الكاحل، والركبة، والساعد، والمعصم، والأصابع الأخرى.

قد تزول الأعراض دون تدخل طبي لكن هنالك خطر عودتها خلال 6-12 شهر.

للمزيد: مرض النقرس وأثره على العظام والمفاصل

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص النقرس؟

يتم تشخيص النقرس من خلال الأعراض والعلامات الظاهرة، وغالباً ما يشخص بعد تشخيص ارتفاع حمض اليوريك في الدم، وقد يلجأ الطبيب إلى التدابير التالية لتشخيص مرض النقرس:

  • الفحص المخبري لمستوى حمض اليوريك في الدم، في بعض الحالات هذا الفحص لا يكون دقيقاً، أي مرتفعاً في حالات غير مصابة، ومنخفضة في حالات مصابة بالنقرس. 
  • الفحص المخبري لعينة البول.
  • التصوير الاشعاعي، أو الموجات فوق الصوتية، أو التصوير الطبقي.
  • تحليل السائل المفصلي في المفصل المصاب، وهذا يساعد في الكشف عن بلورات اليورات المتراكمة في المفصل.

ما هو علاج النقرس؟

يهدف علاج النقرس على علاج الأعراض وتجنب الإصابة بالمضاعفات، وذلك من خلال استخدام الأدوية المسكنة للألم، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرودية وغيرها من الأدوية التي تقلل من مستوى حمض اليوريك في الدم.

علاج النقرس بالأدوية

الأدوية المستخدمة لعلاج النقرس

أدوية تقلل مستوى حمض اليوريك في الجسم 

  • الألبيورينول ( Allopurinol).
  • البروبينسيد ( Probenecid).
  • الفيبوكستات (Febuxostat).

علاج النقرس في الحالات الشديدة

علاج النقرس بالاعشاب

قد تساعد بعض العلاجات المنزلية والأعشاب في علاج وتخفيف مرض النقرس والتي قد تشمل ما يلي:

  • الزنجبيل

يعد الزنجبيل من الأعشاب الفعالة في علاج الألم المرتبط بالنقرس عند استخدامها بشكل موضعي، عدا عن فعاليته في تخفيض مستوى حمض اليوريك في الدم عند تناوله. ويمكن استخدام الزنجبيل كعلاج موضعي باتباع الخطوات التالية:

  1. غلي الماء مع ملعقة كبيرة من الزنجبيل.
  2. نقع قطعة قماش نظيفة في الخليط وتركها حتى تبرد.
  3. وضع المنشفة على منطقة الألم مرة واحدة يومياً على الأقل لمدة تتراوح بين15 و30 دقيقة، قد يسبب ذلك نوع من التهيج لذلك يفضل إجراء اختبار على رقعة صغيرة من الجلد أولاً.
  • بذور الكرفس أو الكرفس

يعتقد أن الكرفس قد يقلل من الالتهاب.

  • شاي نبات القراص

يساعد نبات القراص في التقليل من الالتهاب والألم المرافق لمرض النقرس، ويتم تحضير شاي نبات القراص عن طريق غلي كوب من الماء وإضافة ملعقة إلى ملعقتين صغيرتين من نبات القراص المجفف لكل كوب من الماء وشرب ما يصل إلى 3 أكواب يومياً.

  • الكركديه

يمكن اعتبار الكركديه أنه العلاج الشعبي للنقرس مع الحرص على الالتزام بالتعليمات المتعلقة باستهلاكه.

  • الهندباء

تساعد الهندباء على خفض مستويات حمض اليوريك لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة الكلوية مع الحرص على الالتزام بالتعليمات المتعلقة باستهلاكها.

  • الكركم

يستخدم الكركم كنوع من التوابل وعنصر ملون، ويعتبر الكركمين الموجود في الكركم والمسؤول عن لونه الزاهي عامل قوي مضاد للالتهابات ومزيل الألم.

  • الكرز

يعتبر الكرز علاج منزلي ناجح ويساعد في منع هجمات النقرس.

  • اللبان الهندي

الذي يتميز بخصائصه المضادة للالتهاب والمسكنه مما يساعد في علاج النقرس.

الأعشاب الأخرى التي قد تساعد في علاج النقرس والأعراض الناجمة عنه ما يلي:

  • إكليل الجبل.
  • القراص اللاذع.
  • الزعتر.
  • اللبلاب.
  • لسان الثور.
  • الخرشوف.
  • الأفوكادو.
  • الفراولة البرية.

لكن استخدام الأعشاب في علاج النقرس لا يغني عن مراجعة واستشارة الطبيب والالتزام بتعليماته، مع الحرص على إطلاعه على جميع أنواع الأعشاب أو العلاجات المنزلية التي يستخدمها المريض، ومن الجدير بالذكر أن استخدام الأعشاب للعلاج لا يعني بالضرورة عدم وجود الأثار الجانبية، لذلك يجب اتباع التعليمات الخاصة بجرعة وطريقة استهلاك الأعشاب والاطلاع على الأثار الجانبية التي قد تسببها.

للمزيد: نصائح غذائية لمرضى النقرس

نصائح للتعايش مع النقرس

يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش مع مرض النقرس

  • اتباع النظام الغذائي الصحي الغني بالفاكهة والخضراوات.
  • التقليل من تناول اللحوم الحمراء لخفض نسبة حمض اليوريك.
  • الابتعاد عن التوتر.
  • الحقاظ على الوزن المثالي، وتخفيض الوزن الزائد.
  • اتباع ارشادات الطبيب والتعليمات الصحية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الاقلاع عن المشروبات الكحولية.
  • تناول فيتامين ج (Vitamin c)، إذ قد يساعد على العلاج وتحسن الأعراض.
  • شرب كميات كافية من السوائل بمعدل 6 أكواب يومياً. 

كيف يمكن الوقاية من النقرس؟

قد  يكون من الصعب الوقاية من النقرس، ولكن من الممكن القيام ببعض التعليمات الصحية لتقليل خطر الإصابة بالنقرس ومنها:

  • تناول الغذاء الصحي الغني بالفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة.
  • الاعتدال في استهلاك اللحوم الحمراء والأسماك. 
  • شرب كميات كبيرة من الماء في اليوم أي م يقارب 2-4 لتر في اليوم.
  • تجنب  التوتر والتدخين والكحول.
  • تقليل الوزن الزائد.
  • اكتساب البروتين من منتجات الألبان قليلة الدسم.

ما هي مضاعفات النقرس؟

من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الإصابة بالنقرس:

  • حصى الكلى، وذلك بسبب ارتفاع حمض اليوريك وتشكل بلورات اليورات.
  • الفشل الكلوي.
  • التهاب المفاصل، خاصة مفصل أصبع القدم الكبير، مما يسبب ألم المفاصل وعدم القدره على تحريكها في المراحل المتقدمة.

 

 

ما هو سير مرض النقرس؟

يعد مآل الشفاء من النقرس جيد جداً، فالالتزام بالعلاج المستمر يعد أمراً ضرورياً لسلامة المريض من حدوث المضاعفات، فالنقرس من الأمراض المزمنة التي إن لم تعالج قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة وحدوث مضاعفات على المدى البعيد.

المصادر والمراجع

  1. Catherine Burt Driver, Medical Editor: William C. Shiel Jr. Gout (Gouty Arthritis). Retrieved on the 16th of April 2019: https://www.medicinenet.com/gout_gouty_arthritis/article.htm#gout_gouty_arthritis_facts
  2. James McIntosh. Reviewed by University of Illinois-Chicago, School of Medicine. Everything you need to know about gout. Retrieved on the 16th of April 2019:  https://www.medicalnewstoday.com/articles/144827.php
  3. Arthritis Research UK. What is gout?. Retrieved on the 16th of April 2019: https://www.versusarthritis.org/about-arthritis/conditions/gout/
تاريخ الإضافة : 2011-02-19 17:28:11 | تاريخ التعديل : 2019-04-16 18:18:05

186 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك