المعالجة بالاهتزاز

المعالجة بالاهتزاز
الدكتورة الصيدلانية نجلاء حسن
٠٩‏/٠٦‏/٢٠١٩

المعالجة بالاهتزاز أو العلاج الاهتزازي (بالإنجليزية: Vibration therapy) هو نقل طاقة اهتزازية من أحد الاجهزة التي تعمل بدرجات تردد وشدة مختلفة، إلى جسم الإنسان، والذي يعتبر شكلاً من أشكال التدريب، ولكن بدلاً من أن يقوم الشخص بممارسة نشاط حركي مثل: السباحة، أو رفع الأوزان، أو حتى المشي البسيط، فإنه يجلس مسترخياً ليتلقى نبضات سريعة تحفز عضلاته.

للمزيد: الفوائد الصحية للتمارين الرياضية

تكمن الفكرة في تحفيز العضلات على الانقباض والانبساط مرات عديدة في الدقيقة الواحدة وبالتالي زيادة معدل تدفق الدم إلى المنطقة المراد التأثير عليها.

تعود فكرة المعالجة بالاهتزاز إلى القرن 19، حيث كان يتم تطبيقه يدوياً، أما الآن فنجد أنواعاً متعددة من الأجهزة التي تقوم بعملية العلاج الاهتزازي، والذي أصبح له استخدامات طبية علاجية، أو تدريبية لاكتساب اللياقة.

أنواع المعالجة بالاهتزاز

يوجد نوعين أساسيين من المعالجة بالاهتزاز يلجأ لهما كلاً من الاطباء أو مدربي اللياقة البدنية وهما:

  • المعالجة بالاهتزاز الموضعي: حيث يتم تحفيز بعض الانسجة فقط عن طريق تركيز الاهتزازات على موضع معين من الجسم مثل: عضلات الفخذ، أو عضلات ربلة الساق، أو العضلات الظهرية، وغالباً ما يستخدم هذا النوع طبياً وعلاجياً.
  • المعالجة بالاهتزاز لكامل الجسم: وهنا يطلب الطبيب أو المدرب من الممارس أن يقف، أو يجلس، أو يتمدد على منصة الجهاز متخذاً وضعيات معينة لتحصيل أقصى استفادة ممكنة من النبضات، ويمكن اعتبار هذا النوع شكلاً من أشكال التدريب البدني.

يحدد اتجاه الاهتزازات مدى تأثيرها على الجسم، فنجدها تتخذ محاور مختلفة، فتتحرك بعضها في اتجاه عمودي لأعلى وأسفل فقط، وآخر يتحرك إلى الأمام والخلف، وغيرها يتخذ محوراً جانبياً للحركة، وقد ثبت أن أفضل المحاور لتحفيز العضلات للانقباض، هو المحور العمودي حيث يكون اتجاه الحركة إلى الأعلى والأسفل.

اقرأ ايضاً: المساج الصحي- العلاج بالتدليك

فوائد المعالجة بالاهتزاز

أشارت بعض الأبحاث إلى أن التعرض لمثل هذه الاهتزازات يحث الجسم لإفراز المزيد من الخلايا العظمية (بالإنجليزية: Osteoblasts) والتي تمثل المكون الأساسي في تكوين العظام، هذا بالإضافة إلى العديد من الفوائد العلاجية البدنية الأخرى، نذكر منها:

  • التخلص من الآلام المزمنة، ولو لفترة مؤقتة فهو خيار أفضل من المسكنات.
  • زيادة قوة العضلات، وتعزيز تحملها، وملاحظة مرونة وانسيابية في المشي.
  • زيادة كثافة العظام، وتأخر ظهور أعراض الشيخوخة عليها، والحد من آلام المفاصل.
  • إعادة تأهيل مرضى التهاب الأعصاب، مثل مرضى الشلل الرعاش أو باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's).
  • إزالة التوتر و الشعور بالاسترخاء، لزيادة مستويات طاقة الجسم.
  • التخلص من السموم وتنشيط الدورة الدموية.
  • المساعدة في التخلص من الوزن الزائد.
  • مساعدة كبار السن غير القادرين على التمرن بانتظام.

للمزيد: أطعمة وممارسات غذائية لتقليل هرمون التوتر في الجسم

مخاطر التعرض للعلاج الاهتزازي

يبدو الأمر أمناً ولا يمثل خطورة عند الوقوف على منصة جهاز يعمل على تردد منخفض مع وضع انحنائي قليلاً ليحد من وصول الاهتزازات للمخ، ولكن مع ازدياد التردد قد يشعر الممارس بدوار الحركة والغثيان.

لذا ينصح الأطباء بضرورة تجربة أجهزة الاهتزاز بضع مرات قبل المداومة عليها، إذ يبدو أنها لاتناسب الجميع وقد تتسبب في مشاكل صحية، فبعض الذين تلقوا المعالجة بالاهتزاز قد عانوا من نوبات من الصداع النصفي، أو زغللة في الرؤية، أو مشاكل بالسمع، ويفضل أن يتجنب المعالجة بالاهتزاز من يشكو من أحد الأمراض التالية:

  • اضطرابات تتعلق بسيولة بالدم.
  • مرض السكري المتقدم أو ارتفاع ضغط الدم.
  • مشاكل بالقلب والأوعية الدموية.
  • اضطرابات بالجهاز الهضمي.
  • تآكل بالغضاريف.

ويمنع إخضاع المرأة الحامل للمعالجة بالاهتزاز تماماً.

في الختام، يتضح لنا أن الأمر مازال يحتاج إلى العديد من الأبحاث والتجارب لإثبات فاعلية المعالجة بالاهتزاز والطرق المثلى والآمنة لتطبيقه، وذلك لتجنب أضرار أو مخاطر قد تنتج عن التعرض غير الآمن لهذه المعالجة، لذا يفضل دائماً استشارة الطبيب قبل البدء بتلقي مثل تلك المعالجات.


المراجع:

NCBI. Clinical applications of vibration therapy in orthopaedic practice. Retrieved on the 28th of May, 2019, from:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4915454

Summer Fanous. What Is Vibration Therapy? Retrieved on the 28th of May, 2019, from:

https://www.healthline.com/health/vibration-therapy#risks

3- Steven Novella. Whole body vibration therapy. Retrieved on the 28th of May, 2019, from:

https://sciencebasedmedicine.org/whole-body-vibration-therapy/

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-06-12 00:00:01 | عدد المشاهدات: 411


شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
ذات صلة

Altibbi