البلغم

Phlegm

ما هو البلغم

البلغم هو مخاط لزج اصفر اللون يرشح من الانف او الفم احيانا وينتج بشكل طبيعي وبكميات بسيطة كوسيلة دفاع لمنع الجراثيم والملوثات الجوية من الدخول لجسم الانسان كما أنه يحتوي على الأجسام المضادة التي تساعد الجسم على التعرف على الأجسام الغريبة مثل البكتريا والفيروسات، لكن في حالات الرشح والزكام يزيد افرازه بكميات كبيرة مما قد يؤدي الى تضيق المجرى التنفسي وصعوبة التنفس والكحة مع البلغم.

يعتبر البلغم أحد أنواع المخاط الذي تنتجه الأغشية المخاطية المبطنة للفم والحلق والأنف والجيوب الأنفية والرئتين. يعمل هذا المخاط كطبقة حامية لأجزاء الجسم التي يتواجد فيها من الجفاف، ويساعدها في الدفاع ضد البكتيريا والفيروسات التي تهاجمها، حيث تعلق به جزيئات الغبار والمواد المثيرة للتحسس بسبب طبيعته اللزجة.

يوجد البلغم بشكل طبيعي في حلق الإنسان، لكنه يكون رقيقاً وغالباً لا تتم ملاحظته والإحساس به إلا في حالة المرض أو عندما تعلق به كمية كبيرة من الغبار وغيره من الجزيئات الغريبة، فيصبح سميكاً جداً ويسبب الانزعاج للمصاب.

البلغم مع خدمة اطلب طبيب

ما هي اعراض البلغم؟

ينبغي زيارة الطبيب إذا طالت مدة معاناة الشخص من البلغم لأكثر من شهر أو إذا رافقته الأعراض التالية:

  • بصق الدم مع السعال.
  • ضيق التنفس.
  • ألم الصدر.
  • الصفير.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو علاج البلغم؟

نصائح ووصفات للتخلص من البلغم:

  • الحفاظ على رطوبة الهواء وذلك باستخدام جهاز الترطيب وتشغيله بأمان طوال اليوم، مع الحرص على تغيير الماء فيه يومياً وتنظيفه حسب تعليمات المصنّع.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم بشرب كمية كافية من السوائل الدافئة للعمل على تحريك البلغم وتسهيل خروجه. يمكن شرب عصير الفواكه وشوربة الدجاج والشاي الخالي من الكافيين وماء الليمون.
  • تجنب الكحول والكافيين بكميات كبيرة لأنها قد تؤدي للجفاف.
  • تناول الأطعمة والمشروبات التي من شأنها تحسين صحة الجهاز التنفسي مثل الليمون والزنجبيل والثوم والتي تساعد في علاج الرشح والبرد أيضاً.
  • تجنب التدخين أو التواجد في أماكنه.
  • تجنب المواد المثيرة للتحسس مثل العطور والتلوث البيئي.
  • تجنب بلع البلغم عند وصوله إلى الحلق من الرئتين ومحاولة بصقه بدلاً من ذلك.

الغرغرة بالماء المالح:

  • بإمكان هذه الطريقة المساعدة في التخلص من البلغم العالق في الحلق والتخفيف من تقرحه.
  • يعمل الماء على ترطيب الحلق وبطانته، أما الملح فهو يعمل على التعقيم وبالتالي قتل الجراثيم الموجودة في الحلق.
  • يتم تحضير المحلول الملحي بإذابة نصف ملعقة أو ثلاثة أرباع ملعقة صغيرة من الملح في كأس من الماء الفاتر، ويفضل استخدام الماء الخالي من الكلور.
  • تكرر الغرغرة كل ساعة للحصول على أفضل النتائج أو حسب الحاجة.

توضيح طريقة الغرغرة:

  • ارتشف مقداراٌ بسيطاً من المحلول ثم أمل رأسك إلى الخلف قليلاً، ودع الماء المالح يغسل الفم دون ابتلاعه.
  • اعمل على ضخ الهواء من الرئتين بلطف لتحريك المحلول لمدة ثلاثين إلى ستين ثانية ثم ابصقه.

الغرغرة بشاي الميرمية:

  • يحضر هذا الشاي بإضافة 4 ملاعق كبيرة من الميرمية المجففة إلى حوالي 250 مل من الماء المغلي.
  • يحرك المزيج ويترك أربع ساعات ثم يصفى ويستخدم.
  • يمكن الغرغرة أيضاً بمحلول مكون من بيكربونات الصوديوم والماء، حيث تضاف نصف ملعقة صغيرة من البيكربونات إلى كأس من الماء الدافئ.

الليمون والعسل:

  • يحتوي الليمون على فيتامين C الذي يمتلك فعالية ضد البكتيريا التي قد تسبب البلغم.
  • يمتلك العسل أيضاً نفس الخصائص التي يمتلكها الليمون ويعمل على تخفيف تهيج الأنسجة وتورمها في حالات الالتهاب.

لتحضير مشروب الليمون والعسل:

قم بإضافة ملعقتين صغيرتين من العسل وعصير نصف ليمونة إلى كوب من الماء المغلي.

الزنجبيل:

  • يعمل الزنجبيل كمزيل طبيعي للاحتقان ومضاد للهيستامين.
  • يمكن تحضير شاي من الزنجبيل بإضافة قطعة صغيرة من جذر الزنجبيل (حوالي 1سم ونصف) إلى فنجان من الماء المغلي بالإضافة إلى عصير الليمون والعسل
  • يمكن صناعة كمادات منه وذلك ببرش قطعة صغيرة (حوالي 2سم ونصف) من الزنجبيل الطازج إلى الماء الساخن لصنع عجينة منه، يضاف لها نقطتان من زيت شجرة الكينا. توضع العجينة على منطقة الصدر والحلق وتترك لمدة ساعة أو حتى تصبح حرارة المنطقة غير محتملة.

خل حمض التفاح (Apple Cider Vinegar):

يملك هذا الخل خصائص معقمة ومضادة للالتهاب والقدرة على مواجهة البكتيريا والفيروسات، وتعمل حموضته العالية على تليين البلغم وتسهيل التخلص منه. يمكن الاستفادة من هذه الخصائص بإحدى الطريقتين التاليتين:

  • إضافة ملعقتين صغيرتين من هذا الخل إلى كأس من الماء الدافئ والقليل من العسل لتحسين الطعم. لتحقيق أفضل النتائج ينصح بشربه مرتين يومياً ويفضل الغرغرة به أيضاً.
  • مزج نصف فنجان من خل حمض التفاح مع مقدار مساوي من الماء وتسخينه لمدة 5-7 دقائق على الموقد، ثم استنشاق البخار الناتج بعد إطفاء الموقد والانتباه إلى بقاء العيون مغلقة خلال هذه العملية. وينصح بتكرار هذا مرتين يومياً.

الكركم:

يمكن الغرغرة بالكركم المضاف إلى الماء والملح، أو إضافة نصف ملعقة صغيرة منه إلى كأس من الماء الدافئ وشربه ثلاث مرات يومياً، أو إضافة ملعقة صغيره منه إلى فنجان من الحليب الدافئ وتناوله مرة في الصباح ومرة أخرى قبل النوم.

الثوم:

يستطيع الثوم مكافحة الالتهاب والقضاء على البكتيريا والفيروسات، وهو غني بفيتامين C لذلك يعتبر فعالاً في علاج الرشح والإنفلونزا.

بإمكان الشخص الذي يعاني من البلغم استخدامه بأكثر من طريقة، فمثلاً يستطيع تناول كمية قليلة من فصوص الثوم، أو هرسها وإضافتها للماء وتناوله في الصباح، أو تخفيف عصارته الناتجة عن هرسه بالماء (كمية الماء عشر أضعاف الثوم) وتقطير الأنف به. من الممكن أيضاً إضافة الثوم إلى الكثير من وصفات الطهي.

استخدام المقشعات:

  • مثل دواء غيفنسن (Guaifenesin) الذي يعمل على تليين البلغم لتسهيل التخلص منه، واستنشاق بخار المحاليل الملحية التي تباع في الصيدليات لاستخدامها في جهاز التبخيرة.
  • في بعض الحالات قد يصف الطبيب أدوية أخرى لتعالج السبب الرئيسي وراء البلغم.

علاج البلغم عند الاطفال

توجد العديد من العلاجات للتخلص من البلغم عند الأطفال؛ ومنها:

ترطيب الهواء:

يساعد البخار الموجود في الهواء على إزالة البلغم والاحتقان، وننصح باستخدام مرطبات الجود بدلاً من البخار لتجنب الاحتراق الذي قد يصاب به الأطفال من البخار الساخن. ويجب تغيير الماء بشكل يومي وتنظيف المرطب.

الحفاظ على ترطيب الجسم:

وذلك من خلال إعطاء الطفل كمية من السوائل الدافئة التي تسهل تدفق المخاط، ومنها الماء الذي يساعد الجسم في التخلص من العدوى والبلغم بشكل سريع.

العسل:

يساعد العسل في تفتيت البلغم والاحتقان، ويحتوي العسل على مضادات الأكسدة التي تعد فعالة في التخلص من الجراثيم. ويتم إعطاء الطفل العسل من أربع إلى خمس مرات في اليوم، ويجب أن لا يتم إعطاء الطفل العسل دون سن الثانية. كما يجب تجنب إعطاء العسل للأطفال الذين يعانون من حساسية تجاه العسل.

عصير الليمون:

يعد الليمون علاجاً شائعاً للإنفلونزا، والبرد، والتهاب الحنجرة. وننصح بإعطاء الأطفال ملعقة من الليمون كل 3 ساعات، ويجب تناول الليمون مع كوب كامل من الماء، وذلك لتجنب أضرار الليمون على صحة الطفل.

مراجعة طبيب الأطفال:

في حال عدم تحسن الطفل خلال عدة أيام يجب مراجعة طبيب الأطفال للحصول على الأدوية التي تعمل على التخلص من البلغم وحل المشكلة الأساسية.

أدوية لعلاج البلغم

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:00:54

156 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك