عادة الدفع اللساني عند الأطفال Tongue Thrust Habit

عادة الدفع اللساني عند الأطفال Tongue Thrust Habit

د. عمار رشدي عبد الفتاح
2015-09-20

عند رضاعة الطفل سواء طبيعيًّا من ثدي أمه أو اصطناعيًّا من زجاجة الحليب، فإنّه تلقائيًّا ربما يدفع لسانه خارج فمه وهذا ما يعرف باسم الدفع اللساني اللاإرادي. وربما يشعر بعض الآباء بالقلق حول هذا السلوك الذي يعتبر أمرًا طبيعيًّا عند الأطفال الرضّع ولا يستدعي القلق. ولكن اذا استمر هذا السلوك وشوهد الطفل وهو يدفع لسانه مع تقدّمه في العمر، فإنّه يمكن أن يكون جرس انذار مبكر لمشاكل الأسنان.

ما هو الدفع اللساني عند الأطفال وما هي أسبابه؟ 

الدفع اللساني هو عادة موجودة عند الرضع والأطفال الصغار واليافعين، ويرتبط مع العديد من أنماط السلوك والظروف المختلفة. ووفقًا لعالم التغذية الأمريكي "تامي روبيرتز" فإنّه يُعتبر رد فعل طبيعي يحدث عندما يكون هنالك شيء ما يمس شفاه الطفل الرضيع.

وهذا تفسير أوسع للأمر: حيث إنّ لسان الطفل الرضيع يندفع خارج فمه لمساعدته عند رضاعته من ثدي أمّه أو من زجاجة الحليب، ولكن بمجرد انتهائه من الرضاعة، فإنّ هذا السلوك ينتهي عنده، بحيث يصبح لسانه داخل فمه في وضعه الطبيعي.

أما عند الأطفال الصغار واليافعين، فتنشأ هذه العادة اذا كان اللسان في وضع غير طبيعي، ويحدث ذلك لأسباب عديدة منها بعض الحالات المرضيّة، كوجود حساسية أو تضخّم في اللوزتين أو وجود لحميّة عند الطفل. هذه الحالات تؤدي بطبيعة الحال الى ضيق في التجويف الحلقي ولذلك يتحرك اللسان مندفعًا الى الأمام لجعل عملية التنفّس أسهل.

ماهي الآثار المترتبة عن الدفع اللساني؟

- إنّ الآثار المترتبة عن هذه العادة ليست ضارة عند الأطفال الرضع وليس لها آثار طويلة الأمد، شريطة أن تتلاشى عند الطفل كلّما كبر.

- أما اذا استمر الطفل في هذه العادة، فإنّه سيقوم بوضع لسانه بشكلٍ فعّال خلف الأسنان (القواطع العلوية) مما يسبّب بروزها، وحينها ستتركّز الآثار في التلعثم واللّدغ عند التحدث والكلام. بالإضافة الى سوء الاطباق، مما يستدعي عملاً تقويميًّا للأسنان مستقبلاً.

متى ينبغي على الأبوين اصطحاب طفلهما للطبيب؟

إن استشارة طبيب الأطفال وطبيب أسنان الأطفال بخصوص عادة الدفع اللساني عند الأطفال الرضع غالبًا ما تكون غير ضروريّة. ولكن إن استمرت هذه العادة عند الطفل خلال مراحل نموه قد تظهر عليه إحدى العلامات التالية:

- وضعيّة اللسان غير صحيحة وليست كبقية أطفال سنّه.  

- مص اللسان لفترات طويلة.

- الشفتان مفتوحتان وليست متلامستان في الوضع الطبيعي.

- التنفّس عن طريق الفم.

- وجود تقرّحات داخل الفم.

- وجود تشققات على الشفتين.

عندها ينبغي على الأبوين أخذ طفلهما لزيارة طبيب الأطفال وطبيب أسنان الأطفال وذلك للتدخل لإيقاف هذه العادة الضارة.

متى يُفترض أن يترك الطفل هذه العادة؟

- تفيد الدراسات الطبيّة بأنّ أغلب الأطفال الرضّع يتركون عادة الدفع اللساني اللاإرادي بين عمر 4-6 شهور. إن ترك الطفل لهذه العادة هو جزء طبيعي من نموه وعلامة على أنّه أصبح أكثر استعدادًا للفطام، عندها سيكون قادرًا على تناول الطعام المهروس والطري. ونشير هنا الى أهميّة التركيز على استمرار الأم بالاهتمام بنظافة فم وأسنان طفلها.

- إنّ أطفالنا لا يقدّرون بثمن، وإنّه من الطبيعي أن نسعى للاطمئنان عليهم ومراقبة ذلك السلوك الذي من الممكن أن يؤثر على تناولهم الطعام بشكل طبيعي. كما أنّه من الممكن أن يؤثر على نطقهم السليم، وعلى صحة فمهم وأسنانهم نتيجة التشوهات التي قد تصيب الفم والفكين، مما يجعل الآباء مضطرين لانفاق المبالغ الباهظة عند طبيب الأسنان لعلاج وتصحيح هذه التشوّهات.

- وأخيرًا وليس آخرًا نؤكد القول بأنّ عادة الدفع اللساني عند الأطفال الرضع غالبًا هي سلوك طبيعي لتساعدهم في تناول غذائهم ولا ينبغي القلق منها. أما إذا استمرت هذه العادة عند الطفل فإنّها حتمًا ستستدعي القلق، وعندها ينبغي زيارة طبيب أسنان الاطفال وذلك للكشف على الأسنان ومن ثم التدخل لكبح هذه العادة.

اقرأ أيضاً:

دليلك في صحة أسنان طفلك انفوجراف 

ترميم الاسنان للاطفال

أهمية الأسنان اللبنية وأسلوب العنايه بها

الحشوة اللاصقة حل وقائي لتسوس أسنان الأطفال

بزوغ اسنان الاطفال بين الفرح والحزن

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب اسنان/اطفال
المؤهلات العلمية: بكالوريوس طب وجراحة الفم والاسنان، جامعة الخرطوم، 2006. دبلوم الدراسات العليا في ادارة جودة الخدمات الطبية، الجمعية الاوروبيه لجودة الخدمات الطبية، 2009. ماجستير في طب
1 2 4